‫الرئيسية‬ آخر الأخبار موكب متواضع لتجمع المهنيين وبعض لجان المقاومة تتحفظ

موكب متواضع لتجمع المهنيين وبعض لجان المقاومة تتحفظ

الخرطوم – الشاهد
تظاهر الآلاف من المواطنين السودانيين في العاصمة والولايات استجابة لدعوة تجمع المهنيين في مليونية أطلق عليها “استكمال هياكل السلطة الانتقالية” بهدف الضغط على الحكومة للإستعجال في تعيين الولاة المدنيين وإعلان المجلس التشريعي.
فيما تحفظت بعض لجان المقاومة الداعمة للتجمع على دعوات الخروج في موكب “الخميس” واعتبرت الخطوة غير مبررة لجهة أن الحكومة لم توصد الأبواب لسماع وجهات نظرهم، ووصف شهود عيان الموكب بأنه متواضع مقارنة مع المواكب والمليونيات السابقة.
وخاطب إسماعيل التاج القيادية بتجمع المهنيين ومحمد عصمت القيادي بوقوى الحرية والتغيير المتظاهرين أمام محلس الوزراء، وخرجت عدد من المواكب في الولايات استجابة لذات المطالب في ” مدني، كوستي، عطبرة ، كسلا ، دنقلا، القضارف”.
من جهتها تحفظت بعض لجان المقاومة على دعوات الخروج، وأوضحت في بيان مشترك أن دعوات الخروج إلى الشارع لاستكمال هياكل السلطة وصلتها، إلا أنها تحمل في طياتها الضغط على الحكومة.
وتسلم رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك اليوم “الخميس” مذكرة من تجمع المهنيين السودانيين متعلقة باستكمال هياكل السلطة الانتقالية، وأكد رئيس مجلس الوزراء أهمية وحدة قوى الثورة بكل مكوناتها لتجاوز تحديات الفترة الانتقالية.
فيما أوضح إسماعيل التاج ممثل تجمع المهنيين السودانيين أن المذكرة تضمنت المطالب الملحة من الثوار في هذه الفترة وعلى رأسها استكمال هياكل السلطة الانتقالية وذلك بتعجيل تعيين الولاة المدنيين وحكوماتهم المدنية، إضافة إلى الإسراع في تشكيل المجلس التشريعي بصورة متكاملة بوصفه الجهة المناط بها مراقبة أداء الحكومة التنفيذية، فضلاً عن ضرورة ولاية وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي على المال العام لضبط ومراقبة الأداء المالي ومعالجة كافة أشكال الفساد الموروثة من النظام البائد وتصفية الاقتصاد الموازي.
وأكد التاج على ضرورة أيلولة بنك السودان المركزي والهيئة العامة للاتصالات لمجلس الوزراء بشكل عاجل، وأمن التاج على أن هذه الثورة هي ثورة الشعب السوداني والحكومة هي حكومة الثورة، مؤكداً في هذا الصدد دعمهم ووقوفهم مع الحكومة حتى يتم التغلب على كافة التحديات التي تواجهها للعبور بالبلاد إلى بر الأمان والتأسيس لدولة المؤسسات وسيادة حكم القانون ودولة التعددية السياسية، موضحاً أن رئيس مجلس الوزراء أمن على كافة المطالب التي حوتها المذكرة، وأضاف التاج “أنه لارجوع إلى الوراء أبداً وأن هذه الثورة ولدت لكي تنتصر وسوف تنتصر”.
وفي سياق متصل بالموكب ناشد حزب الأمـة القومي، تجمع المهنيين السودانيين بالعدول عن قرار المواكب المليونية الإحتجاجية، المطالبة باستكمال هياكل السلطة الإنتقالية، وقال الحزب، إن مناشدته تأتي لتفويت الفرصة عن المتربصين بالثورة.
ودعا بيان صادر عن الأمـانة العامـة للحزب أمش “الأربعاء” تحصلت عليه “الشاهد” تجمع المهنييـن للاستمرار في القيام بواجبه في حراسة الثورة وتنسيق الجهود مع كل الأطراف لتجاوز تحديات الفترة الانتقالية، من اجل تحقيق تطلعات الشعب في الحرية والسلام والعدالة والعيش الكريم.
وأشار البيان إلى اتفاق الحزب مع أهداف الحملة الشعبية لإستكمال هياكل السلطة الإنتقالية، لكنه يرجو العدول عن قرار المواكب المليونية الإحتجاجية، وذلك لتفويت الفرصة عن المتربصين بالثورة.
وأكد الحزب الاستمرار في دوره بتشجيع كل الأطراف للمواصلة في تمتين أواصـر الشراكة القائمة للوصول إلى التحول الديمقراطي المنشود وإنجاح الفترة الانتقالية، وأوضح أن مناشدته، لتجمع المهنييـن تأتي مواصلة لدوره في هذا المجال في مختلف محطات الفترة الانتقالية خلال المرحلة السابقة.

‫شاهد أيضًا‬

بنك السودان المركزي يعلن هيكلته ويتلقى دعم فني من صندوق النقد الدولي

الخرطوم – الشاهد أكد البروفيسور بدر الدين عبدالرحيم محافظ بنك السودان المركزي أن الب…