‫الرئيسية‬ آخر الأخبار وزير الصناعة والتجارة يلتقي بوكلاء التوزيع ويؤكد التزام الحكومة بدعم دقيق الخبز

وزير الصناعة والتجارة يلتقي بوكلاء التوزيع ويؤكد التزام الحكومة بدعم دقيق الخبز

الخرطوم – الشاهد
أكدت وزارة الصناعة والتجارة التزام الدولة بدعم دقيق الخبز ووصوله للمستحقين فعليا لجميع الولايات من خلال عدالة التوزيع، وكشف مدني عباس مدني وزير الصناعة والتجارة فى المؤتمر الصحفى حول مشاكل وحلول الدقيق والخبز فى السودان بالوزارة عن معلومات جديدة، وإعتذر للشعب السوداني بخصوص عدم الايفاء بالالتزام بانهاء ازمة صفوف الخبز فى فترة ثلاثة اسابيع مستعرضا جهود وزارته في انهاء ازمة الخبز والصفوف من خلال انشاء ادارة مركزية ووحدة مركزية لتوزيع الدقيق بتكوين ثلاث لجان للسياسات ولجنة لتامين الطاقة والغاز للمخابز ولجنة للرقابة والحصر .
واشار مدني الى ان اغلب صلاحيات الوزارة كانت منزوعة منذ العام 1992 بدعوة تحرير السوق منوها الى ان استراتيجية الوزارة فى العهد الجديد بعد ثورة ديسمبر المجيدة ترتكز على ضبط الاسواق والاسعار وتنظيمها والتى تعتبر احدي الادوات الهامة لتفكيك التمكين الاقتصادي للنظام البائد بالاضافة الى تفعيل القوانين لحماية المستهلك وانشاء جهاز لحماية المستهلك وانشاء مباحث للتموين وجميع هذه الجهود لمحاربة الاقتصاد الطفيلى وضبط الاسواق .
وقال وزير الصناعة والتجارة ان ازمة الخبز تكمن فى الرقابة من المطحن مرورا بالوكيل وصولا الى المخابز، مشيرا الى التحديات التى واجهت الوزارة منذ استلامها ملف دقيق الخبز فى عدم وجود معلومات يمكن الاعتماد عليها فى الضبط والتوزيع، مؤكدا على اهمية بناء قاعدة معلومات اساسية لتوزيع الدقيق، لافتا الى ان الاستهلاك اليومي لجميع ولايات السودان من الدقيق “100,000” جوال يوميا .
وفي سياق متصل أكد مدني أن الحكومة التي جاءت بثورة صنعها الشعب وضحى بالدم من أجلها لن تسمح بالمزيد من المعاناة والمكابدة للمواطن في صفوف الخبز قائلا “أن يظل المواطن يعاني نفس الأوضاع التي ثار من أجلها مسألة غير مقبولة” .
وقال مدني خلال لقائه حشدا من وكلاء توزيع الدقيق مساء أمس بقاعة اتحاد أصحاب العمل إن سلسلة توزيع الدقيق مازالت تعاني المشاكل ويجب التعاون من أجل المعالجات، لافتا إلى أن هنالك اتجاهات عملية تم اتخاذها من أجل معالجة مشكلة صفوف الخبز، مشيرا إلى أن بداية الأسبوع المقبل ستكتمل كل حلقات المراقبة والمتابعة للدقيق بمشاركة وكلاء الدقيق، داعيا إلى أهمية تعاونهم.
وأكد مدني أنهم يعملون لمعالجة القضية من باب العدالة والإنصاف حتى لا تضار مجموعة بسلسلة توزيع الدقيق بسبب أشخاص بالقطاع، منوها إلى الاتفاق على مراجعة الحصص ورفع الظلم الذي تتعرض له الولايات، مؤكدا أن سلعة الدقيق يسهل ضبط حلقاتها داعيا إلى تضافر جهود الجميع لعبور الأزمة.
وأوضح المهندس مجتبى خلف الله الأمين العام لمجلس تسيير اتحاد أصحاب العمل أن الاجتماع لدراسة ومناقشة أسباب أزمة الخبز ومقترحات الحلول على مستوى حلقة وكلاء توزيع الدقيق للمساهمة في حل الأزمة ضمن جهود الاتحاد عبر اللجان المختلفة بوزارة الصناعة والتجارة مشددا على ضرورة تشديد الرقابة بسلسلة التوزيع لمنع عمليات التهريب ومراجعة حصر وتسجيل الوكلاء وأمر المخابز المتوقفة والحصص المقررة، مؤكدا دعم الاتحاد لكافة الجهود لإنهاء الأزمة.
من جانبهم، أكد وكلاء توزيع الدقيق استعدادهم التام للمساهمة بفاعلية لضبط منظومة توزيع الدقيق للمخابز مع التأكيد كذلك على استعدادهم لقبول كل أنواع الرقابة والنظام والمساهمة في تنظيم عملية التوزيع لإنهاء أزمة الصفوف التي أرقت المواطن كثيرا مشيرين إلى أهمية تشديد الرقابة على جميع مراحل التوزيع حتى المخابز وتشديد العقاب الرادع لكل حالات التسريب والتهريب للدقيق وزيادة الحصص وتحديد مخابز مخصصة لبيع الخبز التجاري غير المدعوم للمطاعم والكافتيريات والمناسبات إلى جانب معالجة العجز في الغاز والكهرباء للمخابز وتكلفة الترحيل.

‫شاهد أيضًا‬

إلغاء اتفاقيتي امتياز للتعدين عن الذهب مع شركتي” التوكل وSMT”

الخرطوم – الشاهد : الغت وزارة الطاقة والتعدين ممثلة في رئاسة قطاع التعدين اتفاقيتي ا…