‫الرئيسية‬ آخر الأخبار عدالة السماء فى نصرة العدالة الثورية
آخر الأخبار - رأي - فبراير 16, 2021

عدالة السماء فى نصرة العدالة الثورية

شاكر سليمان حسين .. أبوبلسم :

كَمَا تَدِينُ تُدَانُ .. أو ( الجزاء من جنس العمل ) ، حكمة بليغة تناقلها الناس قديما ، وجاءت الشواهد من الكتاب والسنة دالة على صدقها ، فهي سنة كونية جعلها الله سبحانه وتعالى عظة وعبرة للناس . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( البر لا يَبْلَى ، والإثم لا يُنسي ، والديان لا يموت ، فكن كما شِئت ، كَمَا تَدِينُ تُدَانُ ) …
يمهل ولا يهمل : كل شئ مؤجل الى يوم القيامة ما عدا ظلم الناس . فلابد أن يقتص الله جل جلاله من الظالم فى الحياة الدنيا حتى يعتدل ميزان الحياة ، ويعرف الناس أن الظلم له قصاص دنيوى بجانب قصاص الآخرة ، لذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إتقوا دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب ، يرفعها الله فوق الغمام ، ويقول : وعزتى وجلالى لأنصرنك ولو بعد حين ) …

ثلاثة عقود جربوا فى الشعب ودولته وبمنتهى الجبروت والعنجهية مظالم أشكال وألوان ، فنون وصنوف من العذاب بإسم الدين والشريعة للتأصيل والتبرير ، حتى لجأ الشعب الى الديان الذي لا يموت بشكواه المغلظة على الطغاة الجبابرة الفراعنة الذين لم يستثنوا حتى الجماد والنبات والحيوان بما فيهم الأباليس والعفاريت الذين ضربوا كف على كف واقفين مذهولين متفرجين ومستغربين من مخططاتهم وأفكارهم الخبيثة التى لا تمت للفطرة البشرية وللإنسانية بصلة . فمدهم الله فى طغيانهم يعمهون لأنهم إستهزءوا بعباده فاستهزأ بهم ، ويمهلهم ليزادادوا ضلالا وحيرة ويجازيهم على استهزائهم فكانت سوء خاتمتهم ، كنسهم ولفظهم بالإجماع ( الله يستهزئ بهم ويمدهم فى طغيانهم يعمهون ) …

ولأن تسامح الشعب صناع الثورة بشعارها المميز ( حرية ، سلام ، وعدالة ) تأبى ممارسة سياسة الغاب فبسطت الحرية للجميع لكنهم لم يحافظوا على نعمتها التى كانت محرمة فى عهدهم فإستغلوها فى وأد الثورة وإفشالها عبر سيناريوهات كثيرة آخرها تخريب وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة ، وتمرير أجنداتهم الإجرامية ، واختناق الناس فى معاشهم بسبل خسيسة ودنيئة نتيجة التراخى والتساهل فى مواقف كثيره .. إنتبه لها صناع القرار اخيرا بعد أن كاد أن يقع الفأس على الرأس …

على هذا التنظيم الإرهابي المخلوع الإعتراف أن نبذ الشعب وبغضه وكرهه العميق لهم أتى نتيجة تراكمات السنين تداعياته غضب من الله عليهم أولها فقدانهم السلطة وإمتيازاتها وآخرها مطاردتهم فى الشوارع كالكلاب الجربانة . اجراءات أمنية موفقة تعيد للبلاد هيبتها المسلوبة ، وتحفظ لإنسانه أمنه فى روحه وممتلكاته ، وتعكس روح وعبق الثورة التى مهرت بالدماء الغالية …
انها عدالة السماء من الذي لا يظلم عنده أحد ، تتحقق ولو بعد حين …

‫شاهد أيضًا‬

المغتربون جاهزون

شاكر سليمان حسين .. أبوبلسم : هى خطوتان لا ثالث لهما ، أولهما رغم التباين حول تداعياتها يل…