‫الرئيسية‬ آخر الأخبار تحالف مزارعي الجزيرة : إرجاع 50٪ من أصول المشروع المنهوبة كفيل بإصلاح الوضع كاملاً

تحالف مزارعي الجزيرة : إرجاع 50٪ من أصول المشروع المنهوبة كفيل بإصلاح الوضع كاملاً

الخرطوم – الشاهد :

اصدر تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل- قسم وادي شعير البيان التالي

إصلاح المشروع بإجتثاث الفاسدون وتحمل الدولة لمسؤوليتها كاملة

طالعتنا الأخبار ، بحملة لما سمي ب (نفرة إصلاح مشروع الجزيرة) والتي تم تدشينها بقاعة الصداقة (السبت، 6 مارس).

إننا في سكرتارية تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل بقسم وادي شعير، إذ نرفض منهج (الشحاتة) لإصلاح المشروع، فإننا نشير إلى أن إرجاع 50٪ من أصول المشروع المنهوبة كفيل بإصلاح الوضع كاملاً؛ ولكن ولكون أن ذات الجهات التي نهبت وباعت إصول المشروع، هي التي تتوافر على هذه الحملة؛ فإن الوضع سيظل كما هو عليه وأن ما سوف يتم لن يعدو عن كونه، محاولة لإدخال الرأسمالية الطفيلية للسيطرة مجدداً على المشروع، بعد تلميعها وإلباسها لباس الحادبة على إصلاحه.
إن ما يجري يعتبر تماهياً مع خط الدولة القديم- الجديد، والذي ينفذ توصيات البنك الدولي، خاصة وأن شهر العسل بين سلطة الفترة الإنتقالية والبنك الدولي يقتضي ذلك، وهو إمتداد لموجهات لجنة رست 1961، وفي القلب من كل هذا يرد توجيه البنك لرفع الدولة يدها من المشروع وتركه للقطاع الخاص الطفيلي؛ وليس مشاركته بندية.
إن هذا الإتجاه الذي يدعمه المحافظ واللجنة التسيرية سوف يؤدي لكوارث كبيرة في المشروع، وقد بدأت ملامح هذا الإتجاه في الظهور خلال الموسم الشتوي الحالي والذي بدأ مشلولاً – عن قصد- وهو ذاته مخطط النظام المباد، والهادف لإفراغ المشروع من أهم خصائصه (المزارع) وتسليمه كاملاً خالياً من الموانع لرأسمال المال الأجنبي عبر وكيله وربيبه (رأس المال الطفيلي في الداخل).
إن وحدة المزارعين وإلتفافهم حول قضاياهم هو المدخل الوحيد لمقاومة هذه السياسات الهدامة، وهي ذاتها سياسات النظام المُباد في ثياب جديدة؛ هذه السياسات وممثليها همهم الأول هو السيطرة على أرض المشروع وموارده، وليس من بين همومهم المزارع، وما يطلقونه من بالونات هو ذرٌ للرماد في العيون.

*إن إصلاح المشروع يبدأ ب :*

– إسترداد كل الأموال والأصول المنهوبة.
– عودة الدولة وسيطرتها علي التمويل وإبعاد البنوك؛ وذلك عبر وزارة المالية.
– إلغاء قانون 2005 وسن قانون ديمقراطي بمشاركة المزارعين.
– حل اللجنة التسيرية وترفيع المزارعين لممثليهم الحقيقين.
– إقالة محافظ المشروع وتنفيذ قرار مجلس الإدارة بإقالة كل الإداريين والتنفيذين المرتبطين بسياسة التمكين والفساد.
– ملاحقة الفاسدين والجناة الذين تسببوا في دمار المشروع وسن قانون 2005 الهدام.

6 مارس 2021م.

‫شاهد أيضًا‬

كتابات حرة : الأخطاء المبررة

ريم عثمان : المبادئ لا تتجزأ، مقولة يستخدمها الكثيرون لتثبيت مواقف معينة تحسب لصالحهم في ح…