آخر الأخبار - رأي - أبريل 5, 2021

اعدام الأرض

علاء الدين الدفينة :

غدا…الرابع من أبريل ٢٠٢١ سيشهد أغرب قضية في أغرب وطن وتحت ظل أغرب حكومة واغرب قضاء واغرب ثورة واغرب شعب.
غدا….في محكمة ودراوة ستتعلق آمال السيد ابو ناصر الإماراتي وبهلول الليبي على قرار القاضي بودراوة في انتظار بيع ارض سودانية لصالح مواطن ليبي ضد مواطن امارتي.
اكرر…مواطن ليبي يشتكي مواطن اماراتي ويتم بيع ارض سودانية تعويضا لاجنبي.
لن يتم بيع دبي او ابوظبي… لن يتم بيع طرابلس او بنغازي… سيتم (دق الجرس) لبيع ٣٠٠٠٠ فدان تتبع لمشروع زايد الخير بوحدة ودراوة بمحلية شرق الجزيرة بولاية الجزيرة.
…….
مساحة مشروع زايد الخير ٤٠٠٠٠ فدان مقسمة على النحو التالي :
٣٠٠٠٠ فدان مسجلة باسم شركة أنهار الإماراتية بسجل تجاري وبشهادة منفعة لدى وزارة الاستثمار.
مؤجرة … اكرر… مؤجرة من حكومة السودان بعقد تم تجديده حتى ٢٠٢٤ … والأرض سودانية… سودانية .
٨٥٠٠ فدان مملوكة لمواطنين.
اما حكومة السودان فنصيبها من الشراكة فقط ١٥٠٠ فدان لا غير.
الذي حدث لكم أيها الجالية السودانية بالسودان أن هذا البهلول الليبي قد دخل في (عمل ما) مع ابو ناصر الاماراتي… وفشل مشروعهما … وبما أن ابو ناصر … الاماراتي… (يملك) في السودان ٣٠٠٠٠ فدان في السودان فقد رفع بهلول ضده دعوى قانونية بإحدى محاكم الخرطوم انتهت بقرار بيع ال٣٠٠٠٠ فدان (دلالة) لصالح بهلول… الليبي… وغدا في ودراوة سيتم التنفيذ عبر جهة الاختصاص… المحكمة… السودانية.
……
لجنة التفكيك لا تحتاج لمايكرسكوب يدلها على الفساد السابق… لكنها الآن تقاوم في شي جديد… احتاج قاموسا جديدا يدلني على وصفه… قاموسا بتجاوز كل المصطلحات المتعارف عليها…. دوزنة … وترا جديد… ما يضيف إلى النشيد لحنا جديد.
……
الإجراء التنفيذي الذي تعكف عليه محكمة ودراوة في الغد يحتاج إلى(شرعية ثورية) تحول دون تنفيذه وتكنس هذا (العفن)… يحتاج إلى هدير الثوار.
……
لجنة إزالة التمكين يجب ان تمضي نحو إجراء قانوني مضاد… إجراء يضمن الأرض لاصحابها… إجراء يكنس ابو ناصر والبهلول.
عليهما الاحتكام لمن ظنا يوما انه يملك الأرض.
عليهما الاحتكام لزنازين كوبر… حيث الذين غامروا بأرضنا.
عليهما الاحتكام لمن قبض الثمن… لمن قبض العمولة… للسماسرة.
على القاضي أن يأمر بالقبض على كل المتورطين في هذه القضية… لا ان يصدر قرارا ببيع ارض سودانية انصافا لمواطن ليبي يقاضي في آخر اماراتي.
من الذي أعطاهم هذا الحق؟.
من يملك الأرض يملك تاريخها.
ومن يملك التاريخ يملك الحق.
ومن يملك الحق يملك القرار.
…….
القرار اليوم بيد أصحاب الارض… ويجب أن يبقى دوما بيد أصحاب الأرض.
أصحاب الأرض ليس هم الزبير بشير طه…او محمد طاهر ايلا… وقطعا ليس الوالي الحالي الكنين… ولن يكون من أصدر القرار أو من يسعى لتنفيذه.
الأرض لاصحابها…. شعبنا العظيم.
……
على ابو ناصر أن يبيع بعضا من أبوظبي او دبي او الشارقة تعويضا لبهلول.
على بهلول أن يبيع جزءا من سرت او طرابلس او بنغازي .
اما ارض السودان فهي للسودانيين.
…….
ارضنا حية…ولن نسمح باعدامها.
أيها الثوار :
قاوموا القرار.
……
هذه الأرض لنا… وليعش سوداننا.

‫شاهد أيضًا‬

حكومة تكيل الثناء علي عراب تفكك في ميراثه

د. معتصم اقرع : عبدالرحيم حمدي عراب الإنقاذ الاقتصادي ومؤسس رب رب كتوجه رسمي للدولة حتى ان…