‫الرئيسية‬ آخر الأخبار مزارعون بالولاية الشمالية يرفضون سياسات وزارة المالية لشراء محصول القمح
آخر الأخبار - مايو 9, 2022

مزارعون بالولاية الشمالية يرفضون سياسات وزارة المالية لشراء محصول القمح

دنقلا – الشاهد:

(راديو دبنقا- صهيب كرمة)
يعاني المزارع بالولاية الشمالية في هذه الايام من ازمة حادة جراء سياسات وزارة المالية الخاطئة التي إتخذتها مؤخراً بشأن قرار عدم شراء محصول القمح بالسعر التركيزي التي اعلنتها قبل اشهر، سعر (٤٣) الف جنيه للجوال، وذلك مما ادي الي سخط وتزمر عام وسط المزارعون والمستثمرون بالولاية لسداد مديونيات الموسم الشتوي، وذلك ما ادي الي مساحة للتجار بالاسواق لاستغلال الاوضاع والذي حدد سعر بشكل تلقائي لايسد خسائر المزارع حيث يتراوح سعر الجوال الان بالاسواق مابين ال(٢٥) الف الي (٣٠) الف جنيهاً للجوال.

ما يجدر ذكره ان الموسم الشتوي قد مر بمشاكل عديدة ابرزها رفع سعر الكهرباء الزراعي في نوفمبر الماضي مما احجم في المنصرفات والذي لاقي رفضا واسعا ومناهضة من المزارعون ولجان المقاومة وادي الي ترس الشمال ذائعة الصيت والذي شمل اغلب محليات الولاية.

هذا ومن جانبه حدث زيادات في جميع المدخلات الزراعية وارتفع سعر جوال سماد اليوريا بالبنك الزراعي بشكل مفاجئ مع بداية الموسم من سعر(١٨) الف جنيها الي (٣١) الف جنيه، بينما سعر الجوال بالسوق سعر (٤٠) الف جنيها للجوال، وارتفع والجازولين من سعر (٣٧) الف جنيه للبرميل الي (٨٣) الف جنيها، وهذا مما فرض زيادات علي اعداد التربة حيث بلغت تكلفة الحراثة الساعة بمبلغ (٧) الف جنيها والتجريف مبلغ (٨) الف جنيهاً، والعزاقة والتقطيع للقمح حيث بلغ في بعض الاماكن سعر الفدان بمبلغ (١٢) الف جنيهاً، وبلغ سعر حصاد القمح الفدان بآلة الحشاشة مبلغ (٥٠) الف جنيهاً، وهذه دون المنصرفات الاخري مبيدات واسبيرات وغيره.

ووصف مزارعون قرار وزارة المالية بالظالمة في حقهم وانهم غير مستعدون للزراعة لعدم ثقتهم في الحكومة، واتجه عدد كبير من المستثمرين لمحاصيل اخري لاتتدخل فيه الحكومة، لممارسة نشاطاتهم الزراعية بعيدا عن الخسائر.

‫شاهد أيضًا‬

مصادر المقاومة : 18 معتقلا في سجن بورتسودان يعانون وضعا صحيا متازما

الخرطوم – الشاهد: قالت لجان مقاومة إن السُّلطات تستخدم طرقا جديدة في تعاملها مع المع…