‫الرئيسية‬ آخر الأخبار تحالف البديل الديمقراطي : يجب ان يشمل الحوار السوداني قوى الثورة فقط
آخر الأخبار - مايو 9, 2022

تحالف البديل الديمقراطي : يجب ان يشمل الحوار السوداني قوى الثورة فقط

الخرطوم – الشاهد:

وقعت الكيانات السياسية والفئوية والمدنية (المنضوية تحت لواء تحالف البديل الديمقراطي)على بيان جاء فيه: قد توصلنا بعد بحث وحوار عميق بيننا الى موقفنا المعلن هذا من دعوة الحوار التي اعلنتها الالية الثلاثية(الأمم المتحدة و الاتحاد الافريقي و الايغاد) .

١- استنادا الى ما قَرّ عليهِ الرأي وطبيعة الإجماع الثوري الذي أنهى حكم المؤتمر الوطني والقوى التي شاركتهُ السُلطه واتفاق القوى السياسية في الوثيقة الدستورية اغسطس٢٠١٩م، فان القوى السياسية التي تشكل حاضر ومستقبل الفترة الانتقالية واجهزة حكمها لن تشمل المؤتمر الوطني ولا القوى السياسية التي كانت مشاركة في النظام البائد حتى سقوطه -المادة ٢٤-١ من الوثيقة الدستورية- .

٢- و كما هو معلوم فان الاتفاق السياسي الذي جاءت بموجبه الوثيقة الدستورية في اغسطس ٢٠١٩م، كان بين طرفين احدهما يمثل (قوى الثورة) وهو قوى اعلان الحرية والتغيير حينَها والاخر كان المجلس العسكري الانتقالي (المكون العسكري)، وبما ان المكون العسكري قد نقض الاتفاق اعلاه وانقلب على السلطة الانتقالية واعتقل قياداتها الحكومية واعلن الطوارئ الخ .. الترتيبات في ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١م ، فانه عمليا قد مزق الاتفاق المبرم في اغسطس ٢٠١٩م، وكان نتاج ذلك حراك جماهير الشعب السوداني والتي قررت الا شراكة ولا شرعية ولا مساومة مع المكون العسكري وطالبت برجوع العسكر الى ثكناتهم وابتعادهم عن السياسة مع وجوب توحيد كل الحركات المسلحة بمافيها الدعم السريع في الجيش السوداني وانضباطهم تحت لواء قانون واحد للجيش السوداني .

٣- لقد تم الاتفاق مع اطراف الجبهة الثورية في ما عرف باتفاق سلام جوبا، وهو اتفاق مثير للجدل لم يحدُث توافُق حوله ولم يجد قبول وتم ادخاله قسرا في الوثيقة الدستورية بما عرف بالوثيقة الدستورية تعديل ٢٠٢٠، ولكن وبما ان الوثيقة بكلياتها قد تم الغاؤها بموجب الانقلاب العسكري في ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١م، فان اتفاق سلام جوبا قد لحق بوثيقته ولابد من مراجعته او الغائه حسبما تتفق عليه قوى الثورة .

٤- انطلاقا مما ورد اعلاه فان دعوة الحوار السوداني يجب ان تشمل قوى الثورة فقط.

٥- نثمن الرغبة الاكيدة للمؤسسات الدولية المشكلة للالية الثلاثية في تحقيق الاستقرار في بلادنا، لكننا لن نشارك في اي حوار مع المؤتمر الوطني والقوى السياسية التي كانت مشاركة في حكومة نظامه البائد والمكون العسكري نتيجة انقلابه على النظام الديمقراطي الانتقالي في ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١م والحركات التي جاءت وفق اتفاق سلام جوبا ٢٠٢٠م نتيجة شراكتها للمكون العسكري في انقلابه المذكور .

٦- الحوار السوداني الذي نشارك فيه (ونقبل الالية الثلاثية كمراقب) هو من اجل مراجعة مدى تحقيق مهام المرحلة الانتقالية والاتفاق على دستور او اعلان دستوري جديد للمرحلة الانتقالية فيه رؤية واضحة للعلاقة مع القوات النظامية وعملية التسليم والتسلم الواجبة التنفيذ بين المكون العسكري والسلطة الانتقالية و وضع برنامج زمني لتشكيل هياكلها .

وبالله التوفيق

١- الجبهة السودانية للتغيير
٢- منبر المستقلين
٣- حزب اللواء الابيض
٤- الاتحاد النسائي السوداني
٥- اللجنة المشتركة لمفصولي الخدمة العامة(جيش – شرطة – مدنية).
٦- الحملة الشعبية للحقوق والواجبات
٧- مفصولوا الشرطة ( تنظيم الغد).
٨- قدامي المحاربين و ضحايا الحروب ( المبعدون )
٩- المفصولون تعسفيا من الجيش .
١٠- مبادرة لا لقهر النساء .
١١- لجنة الاجسام المطلبية .

سكرتارية تحالف البديل الديمقراطي
٨مايو٢٠٢٢م

‫شاهد أيضًا‬

مصادر المقاومة : 18 معتقلا في سجن بورتسودان يعانون وضعا صحيا متازما

الخرطوم – الشاهد: قالت لجان مقاومة إن السُّلطات تستخدم طرقا جديدة في تعاملها مع المع…