‫الرئيسية‬ آخر الأخبار إحدى أقارب العميد بريمة : المتهمون ليسو هم الجناة الحقيقيين
آخر الأخبار - يونيو 12, 2022

إحدى أقارب العميد بريمة : المتهمون ليسو هم الجناة الحقيقيين

الخرطوم – الشاهد:

قبيل الجلسة الثانية لمحاكمة توباكو ورفاقه في جريمة قتل العميد بريمة فجرت إحدى قريبات الفقيد رحمة الله عليه الموقف برسالة مفتوحة الى الشعب السوداني فيما يلي نصها:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا قريبة العميد المغدور علي بريمة حماد نسأل الله أن يغفر له ويرحمه والله كان نعم السند والأب وكل الاهل يشهدون له بذلك وما بقصر من اي شخص في الأسرة حتى في المناسبات البعيدة لو حضر بتصل تلفون وبعتذر غير المساعدات المالية القاعد يقدمها للإقارب وخصوصا الطلاب
اي طالب كان بتربطو علاقة بالمرحوم وهو عارف ظروفه كان بساعدو نسأل الله أن يصبرنا على فراقه والله الخبر كان زي الصاعقة بس الحمد لله لله ما أعطى وله ما أخذ..
ما عايزة ادخل في تفاصيل كتيرة بس الرسالة العايزة اوصلها لكل مواطن سوداني إنو عمو ده عمرو ما كان ظالم لزول وكاب بجبر بخاطر إي زول ودائما بتذكر وبذكر الناس بيوم الحساب
والله انا ما عارفة اقول شنو بس دي مسؤولية انحنا متأكدين تماما إنو المهتمين في القضية دي ديل ما الجناة الحقيقين وعارفين كمان إنو في حلقة مفقودة في الموضوع ده وكل الكلام الاتقال في رواية الشرطة ما حقيقي الشهيد كان في إجازة من يوم 9شهري1/ كان بعاني من إرتفاع في الضغط والصداع المستمر ويوم 12 حوالي الساعة 7مساء في جماعة جو في البيت وطلع اتكلم معاهم ورجع شال النظارة والجذلان وقال شوية كدة وبرجع وما رجع اتصل حوالي الساعة 12 ونص في نفس اليوم وقال ملابس الشغل والعلاج في زول بجيكم ادوها ليهو وانا ما جاي بايت وبجي بكرة فعلا جا الزول وتاه من البيت لانو جديد ولابس مدني كان دائما بجي البيت واحد اسمو ياسين لو مرسل لحاجة او جايب حاجة بس المرة دي الزول ده اول مرة يجي استلم الملابس وطوالي رجع وفي اليوم التاني يوم 13حوالي الساعة9 تلفون الشهيد مغلق رجعنا للسواق قال ما معاهو وتاني رجع السواق وقال الشهيد في إجتماع حتي المكالمة موجودة في نفس اليوم القالو مات فيهو قبل نسمع الخبر كمية من التلفونات بتسأل من الشيء الحاصل والسمعوه
ومافي زول مستوعب حاجة لحدي ما الشرطة أعلنت خبر الوفاة
مع إنو قبل أعلن خبر الوفاة معظم الاهل كانو عارفين وسمعو الخبر ووصلو البيت وقعدو بالساعات حتى الخبر تم الإعلان عنه

“” الخلاصة””
الشهيد ده اتغدر بيهو من جهة مجهولة ما قادرة اتهم جهة بعينها
ولو تتذكرو في ظابط بتاع مرور طلع لايف وقال نفس تفاصيل الحادثة وكل المعلومات القالها صاح بس ما ذكر النقطة بتاعت إنو الشهيد اتصل الساعة 12ونص بنفس رقمو وطمنا عليهو والحاجة المهمة في كلام الظابط ده قال إنو في مضاربة تمت بين العميد وضابط معاهو والكلام ده فعلا الشهيد كان معترض على تسليح القوة الكان مسؤول منها وكان مسؤول من كل المركبات البتحمي قطاع شروني والحاجة العارفنها إنو الشهيد كان لدرجة بفتش العساكر وبجمع منهم حتى السلاح الأبيض حتى السكاكين بجمعها من العساكر وناس الاحتياطي وناس الاحتياطي اعترفو فعلا بوجود مشاجرة بين الشهيد وضابط برتبة المقدم وانو ختو في الايقاف..

‫شاهد أيضًا‬

موجهات لمليونية 30 يونيو

الخرطوم – الشاهد: تداول ناشطون ما سموه بديهيّات للأغلبية ” بس لتنبيه من يحتاج،…