‫الرئيسية‬ آخر الأخبار فاغنر والهشاشة الفكرية للطبقة السياسية السودانية
آخر الأخبار - أغسطس 3, 2022

فاغنر والهشاشة الفكرية للطبقة السياسية السودانية

معتصم اقرع:

عندما قالت سي ان ان ان فاغنر شاركت في انقلاب أكتوبر 2021 واجهضت الديمقراطية في السودان انقسم خصوم الاخوان والجنرالات شيعا:

المجموعة الاولي، وهي الأكبر، هي مجموعة الغاية تبرر الوسيلة ولتسقط الحقيقة. نظرت هذه المجموعة لمزاعم سي ان ان وظلنت انها مفيدة في صراعها على السلطة – وبعض الظن حماقة – لذا قبلتها بلا تردد ودافعت عنها وروجت لها ولم تهمها حقيقة المزاعم ومطابقتها للواقع وما حدث، فهذه المجموعة تقيس أي معلومة بمدي جدواها في تحقيق أهدافها السياسية المشروعة وغير المشروعة.

المجموعة الثانية تهمها الحقيقة، ووجدت ان مزاعم سي ان ان مضحكة ولم يرق لها اختطاف معاناة الشعب السوداني وتحويله الي بيدق في رقعة شطرنج الافيال الكبرى لان ذلك يسجن السودان في مسار يتحدد بمصالح القوي المهيمنة ولا يحتكم الي الحقيقة ولا تهمه تطلعات الشعب السوداني.

اتهمت المجموعة الاولي المجموعة الثانية بالدفاع عن روسيا، بل وخدمة الانقلاب وغاب عن هذه المجموعة التي لا تدرك ابسط قواعد المنطق بانه من الممكن القول ان فاغنر لا دور لها في الانقلاب وهذا القول لا ينفي انها مجموعة إجرامية ولا ان جنرالات الانقلاب اجراميين. وأضافت هذه المجموعة الاولي الي فقه الغاية تبرر الوسيلة التي تتبناه ضعف المنطق وبهت مخالفيها بما ليس فيهم.

من يؤمن بإمكانية خدمة قضيته بالأكاذيب والدعاية التي يصممها اخرون لخدمة قضاياهم عليه بمراجعة قضيته لأنه لا يستحق الثقة.

‫شاهد أيضًا‬

ابراهيم الشيخ : لسنا حزبا دوغمائيا كالشيوعي

الخرطوم – الشاهد: دفاعا عن رسالته التي أثارت جدلا واسعا كتب الأستاذ ابراهيم الشيخ ال…