آخر الأخبار - نوفمبر 4, 2022

نزلة بدون جوكر

جعفر عباس:

تجندلت ام الجعافر طوال الأيام الخمسة الماضية: كحة ناشفة حتى حسبت انها تدخن برنجي من وراء ظهري، وارتفاع في درجة الحرارة وبرابير جارية، وتفرغت لممارضتها: شي شاي وشي زنجبيل مغلي وشي كركدي، وكانت محتاجة لرقابة لصيقة لأنها تعاني من ربو شعبي، ولأنها بنت أصول قامت من باب رد الجميل بتمريرة متقنة لما عندها من باكتيريا وفيروسات الى جهازي التنفسي، وانتابتني منذ صباح امس فتور شديد وكحة تجعل صدري يصدر أصواتا كما أكورديون في يد طفل عابث، وصرت أحس كأنما هناك ورق سنفرة يتم تمريره في مختلف الاتجاهات داخل قفصي الصدري، وكنت مدركا ان المخرج الناجع من تلك الكحة هي لبن حمارة بكر ولكن لسوء حظي لا توجد حمير في قطر الا في حديقة الحيوان
ومن عادتي ان أقمع نزلات البرد في أطوارها الأولى بشراب آكتيفد Actifed فثلاث جرعات منه الكمدة بالرمدة وهناك نوع احمر منه (آكتيفيد كمباوند) جرعة واحدة منه تكفي لمحاصرة النزلة، ومن الوارد ان تشرب تلك الجرعة و”تدوبي”، ولهذا فإنه لا يتم بيعه الا بموجب وصفة طبية، ولم اجد ذلك الشراب في الصيدلية المنزلية
على كل حال هزمت الكحة سلطان النوم عندي، ولهذا فإنني مرهق ومشتت البال، ولكن البيت بيتكم وخذوا راحتكم، ورجاء ما في زول ينصحني بالقرض لأنني احتفظ بما عندنا من قرض لدبغ جلود خرفان مني مناوي ال3000 التي تبرع بها لقطر، وبعد بيع تلك الجلود التي رتبت لاحتكارها سأكون قد نجحت في تكوين نفسي بعض الشيء، وأعود نهائيا الى السودان للفوز بوزارة المعادن حتى أصبح من مغتربي الداخل وأنا اتمتع بدعم سريع من كوكوة من قراء هذه الصفحة
ابقوا عشرة على الصفحة

‫شاهد أيضًا‬

جماهير غفيرة تحيي ذكرى مجزرة 17 نوفمبر في مواكب هادرة ببحري

الخرطوم – الشاهد خرج الآلاف، يوم الخميس، في مواكب حاشدة إلى المؤسسة بحري في ولاية ال…