‫الرئيسية‬ آخر الأخبار الحركة الشعبية تتهم الدعم السريع بنقل نموذج التهجير القسري من دارفور إلي جبال النوبة
آخر الأخبار - يناير 11, 2023

الحركة الشعبية تتهم الدعم السريع بنقل نموذج التهجير القسري من دارفور إلي جبال النوبة

هيبان – الشاهد :

شن نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان القائد/ جقود مكوار مراده هجوما علي قوات الدعم السريع، واتهمها بالهجوم علي لقاوة العام الماضي بغرض تهجير النوبة وتوطين سكان جدد من الوافدين، كما فعلت في دارفور، واستدرك قائلًا ” كانت مقاومة النوبة لهم بالمرصاد، وقال جقود لدي مخاطبته افتتاح ورشة نظرية التغيير ومفهوم بناء الدولة الحديثة التي نظمتها وحدة التخطيط والسياسات بالسلطة المدنية للسودان الجديد، اليوم بمدينة هيبان، قال إن القوي السياسية في الخرطوم بكل مكوناتها لا تمتلك مشروع وطني لمعالجة الأزمة السودانية وان كل المبادرات المطروحة الان فشلت في مخاطبة جزور الأزمة، واضاف “لا توجد حكومة في السودان منذ انقلاب ٢٥ اكتوبر، وان الشارع مستمر في ثورته لإسقاط الانقلاب واسترداد السلطة المدنية الكاملة.
ونبه جقود من خطورة الاستقطاب المناطقي وتكوين مليشيات مسلحة علي اساس عرقي، وقال هذه المليشيات مدعومة من المؤسسة العسكرية وستؤدي في النهاية الي إنهيار السودان وضياعه. كما وجه جقود المشاركين في الورشة من قيادات السلطة المدنية للسودان الجديد بضرورة نقل المدينة الي الريف وتقديم مشروعات التنمية بالاعتماد علي الذات واستغلال الموارد بشكل أفضل.
من جانبه شدد رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي لتحرير السودان القائد/ عزت كوكو انجلو علي ضرورة هدم كافة مؤسسات السودان القديم وبناء سودان جديد علماني ديمقراطي قائم علي الإرادة الحرة لمواطنيه، وقال عزت أن مهمة الجيش الشعبي لتحرير السودان كقوات ثورية مهنية هي تحرير الأراضي من قبضة النظام الشمولي المستبد في الخرطوم وحماية هذه الأراضي المحررة وتوفير الطمأنينة والأمن والاستقرار للمواطنين، وحذر عزت من مغبة تجاهل مطالب السودانيين في إقامة دولة علمانية، وقال إن خيار الإنفصال لاقاليم شرق السودان ودارفور والنيل الأزرق وجبال النوبة سيصبح أمر واقع قريبا إذا استمر هذا الحال – علي حد وصفه -.
من جهته قال السكرتير العام للحركة الشعبية لتحرير السودان القائد/ عمار امون دلدوم أن الحركة اعتمدت المعايير العلمية والتخطيط الاستراتيجي منذ تأسيسها لذلك نجحت في تشخيص الأزمة السودانية، ونفي عمار وجود أي علاقة بين الحداثة والدولة الدينية وقال إن الدولة الحديثة هي دولة علمانية، وشدد علي تمسك الحركة الشعبية بخيار العلمانية كحل لتفادي ما أسماه بصوملة السودان، وكشف عمار عن قرب قيام المؤتمر العام للحركة الشعبية بعد إفراغ اللجان الفنية من عملية البناء القاعدي ودعا عضوية الحركة للمشاركة الفاعلة في المؤتمرات القاعدية.
وتحدث في الورشة كل من السكرتير الاول للسلطة المدنية للسودان الجديد القائد/ أرنو نقوتلو لودي ونائب رئيس مجلس التحرير القومي حواء مندو اسماعيل وحاكم إقليم جبال النوبة القائد النور صالح البادل وشارك في الورشة أكثر من (٨٠) من القيادات المدنية والعسكرية والسياسية، و وقف المشاركين دقيقة حداد علي روح الراحل القائد/ فليب منداري الذي وافته المنية نهاية ديسمبر الماضي.

‫شاهد أيضًا‬

الإعلان عن 31 يناير موعدا لورشة السلام

الخرطوم – الشاهد : كشف المهندس خالد عمر يوسف الناطق الرسمي بإسم العملية السياسية، عن…