‫الرئيسية‬ آخر الأخبار السودان: استمرار احتجاجات العاملين بالكهرباء
آخر الأخبار - تقارير - أغسطس 5, 2019

السودان: استمرار احتجاجات العاملين بالكهرباء

استمرت احتجاجات العاملين بالشركة السودانية لتوزيع الكهرباء لليوم الثاني توالياً، أمام مقر الرئيس للشركة، وذلك عقب رفض مجلس إدارتها لإصلاحات طالبوا بها من ضمنها إقالة المدير العام الحالي.

ووفقاً لمصدر هندسي رفيع، فإن مجلس إدارة الشركة المعين منذ عهد نظام الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، أقال المدير الذي جرى تعيينه في مايو الماضي رغم مطالب آلاف العمال والمهندسين السماح له بإجراء إصلاحات في قطاع الكهرباء.

وأشار المصدر إلى أن موالين للنظام قرروا إعفائه بعد اتهامه بالانحياز لقوى التغيير التي تقود حركة الاحتجاجات.

وفي مايو الماضي عينت وزارة الكهرباء، خالد مصطفى، مديراً عاماً للشركة استجابة لإحتجاجات نظمها مئات العمال والمهندسين بمقر الشركة في العاصمة السودانية.

وذكر مصدر من لجنة مطالب عمال ومهندسي الكهرباء لـ”الشاهد”، إن المدير المقال خالد المصطفى، قدم مقترحاً لمجلس الإدارة بإلغاء 15 وظيفة لمديري الإدارات ضمن خطة تقشف للإدارات العليا، وتوجيه الموارد للصيانة والإصلاحات، لكن مجلس الإدارة رفض طلبه ولاحقه بالطرد من إدارة الشركة بحسب المصدر الذي طلب حجب اسمه لحساسية موقعه.

وأضاف “العمال ومهندسي الكهرباء رشحوا المصطفى للمنصب لأنه كفء ولا ينتمي لنظام البشير عوضاً عن تعرضه للتهميش في عهد النظام السابق”.

وتابع: “تعاني شركة التوزيع من سوء الإدارة في مجال التعاقدات والمشتريات وهناك مسؤول تعاقد مع شركة لصيانة سيارات الصيانة وحصل على ملايين الجنيهات حولها لحسابه الخاص وعادة ما يكتب تقارير بإحالة السيارات إلى المزادات العلنية وبيعها وشراء سيارات جديدة دون شفافية “.

واوضح المصدر أن المصطفى تعرض للاعتقال 3 مرات، وأشار إلى أن مجلس إدارة شركة التوزيع جرى تعيينه خلال نظام الرئيس المعزول البشير، إضافة إلى أن وجود موالون للنظام السابق قال انهم يشغلون مناصب في مجلس الإدارة حتى الآن ويتحكمون في القرارات المهمة الخاصة بالشركة.

واتهم المصدر مجلس إدارة الشركة بتجفيف موارد أقسام الصيانة في مكاتب الكهرباء بجميع الولايات وتوجيهها لبنود وصفها بالهلامية، واوضح أن العمال يعانون من انعدام معينات العمل مثل (الكيبلات والأسلاك والعدادات) ما يعطل آلاف الطلبات يوميا من المساكن والقطاع الخاص .

ونقل المصدر اشتراطات لجنة المطالبالتي قال انها تتمثل في تسريح قسم الأمن والسلامة الموالي للتنظيم الإسلامي على حد قوله، وعددهم 212 موظفاً تغيبوا عن العمل منذ أبريل الماضي، وحل مجلس إدارة الشركة وإعادة خالد المصطفى إلى منصبه فوراً لبدء خطة الإصلاحات.

واكد المصدر أن  نحو 8 آلاف موظف بالشركة على مستوى البلاد مستعدون للدخول في إضراب مفتوح في اقرب وقت حال تباطؤ السلطات في تنفيذ المطالب.

وحذر من تعرض البلاد للإطفاء العام حال استمر إدارة العمل وفق النهج الحالي ووجود مجلس إدارة ينفذ اجندة النظام السابق في وقت تتجاهل الاطراف المعنية بالقضية هذا الأمر.

ويعاني السودان قطوعات في الكهرباء منذ شهرين، واستفحلت الأزمة في الأسبوعين الأخيرين، بينما يمتد زمن القطوعات إلى أكثر من 6 ساعات بالقطاعات السكنية، إلا أن مصادر أخرى ذكرت بأن انتاج الكهرباء في تناقص بسبب عدم توفر وقود المحطات الحرارية وسوء الإدارة.

‫شاهد أيضًا‬

لو عثرت بغلة في القيادة..

عمر عثمان : طبيعي جدا أن يقوم البرهان وحميدتي ومن في نفسه خوف على مستقبله في ظل تسارع الخط…