‫الرئيسية‬ آخر الأخبار الخرطوم ترقص على إيقاع الفلامنكو للمرة الأولى في تاريخها
آخر الأخبار - منوعات - سبتمبر 14, 2019

الخرطوم ترقص على إيقاع الفلامنكو للمرة الأولى في تاريخها

الخرطوم: الشاهد

ربما لم يخطر في بال الكثيرين مع اندلاع الثورة السودانية، في ديسمبر الماضي، أن يسقط حكم البشير، ناهيك عن أن تشهد العاصمة الخرطوم في يوم من الأيام، عرضاً لفن الفلامنكو الاستعراضي الراقص، الإسباني الجذور.

ففي بلدٍ تحكمت فيه الرقابة على مدى 3 عقود، وتكاد تُجرم فيه الفنون والآداب، بات الآن بعد الثورة أكثر انفتاحاً وتسامحاً، ما جعل الآخر يعيد تقييم نظرته للسودانيين، وهذا ما شجع السفارة الإسبانية في الخرطوم، لإقامة عرض غنائي استعراضي راقص أطلق عليه “24 قيراط”، مساء الخميس الماضي.

إعلان السفارة الإسبانية عن حفل تحييه فنانة الفلامنكو العالمية، أنابيل فيلوسو، بمسرح قاعة الصداقة بالخرطوم، وقع موقع المفاجأة وسط العديد من محبي الفنون السودانيين، الذين لم يسعهم مسرح قاعة الصداقة بالخرطوم، فطبقاً لإعلان الحفل، فإنه سيتم غلق الأبواب عند السابعة مساء، ولكن قبيل الموعد بنصف الساعة كان المسرح قد امتلأ عن آخره، ما اضطر المنظمين، لإغلاق الأبواب، والمجيء بمقاعد إضافية داخل المسرح للعشرات الذين كانوا وقوفاً.

قدم مسؤول من السفارة الإسبانية، نبذة قصيرة عن فن الفلامنكو، وفرقة الفنانة فيلوسو والتي قال إنها جاءت للخرطوم من لاغوس النيجيرية بعد جولة شملت 10 دول، في أنحاء العالم المختلفة، مضيفاً أن الفعالية تجيء، مع تحول السودان للحكم المدني.

قبل يوم من حفلها، أقامت فيلوسو تدريباً لفتيات سودانيات لتعلم رقص الفلامنكو بمركز راشد دياب للفنون، بالخرطوم، إذ يبدو أن تدريبهن قد أثمر سريعاً، حيث شاركن معها يوم الحفل في أحد العروض، بالإضافة إلى أعضاء من فرقة الفنون التقليدية السودانية.

الجمهور الذي غصّ به المسرح، وسط صيحات الإعجاب بالعرض لم ينس، أنه يعيش في عهد جديد من الحريات قدّم لها الكثير من التضحيات، فكلما نال العرض إعجابه، صاح بالعبارة التي اقترنت بالثورة “مدنياااو”.

 

 

 

 

 

‫شاهد أيضًا‬

محتجون يحاولون احتلال مباني الإذاعة والتلفزيون والبرلمان في مالي

باماكو – الشاهد قال شاهد من رويترز إن الشرطة في مالي أطلقت يوم الجمعة الرصاص والغاز …