‫الرئيسية‬ آخر الأخبار حاصلة على جائزة هولندية تشارك في تظاهرة فنية كبرى بدبي

حاصلة على جائزة هولندية تشارك في تظاهرة فنية كبرى بدبي

كمالا إسحق في معرض التشكيليين السودانيين في العويس الثقافية

الشاهد – وكالات

تنظم ظم مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، بعد غد الأربعاء ، تظاهرة فنية سودانية، بمشاركة 10 فنانين يختصرون مسيرة التشكيل الحديثة في السودان. ويشارك في معرض «الفنانين السودانيين»، الذي ستستضيفه قاعة المعارض الكبرى بمبنى مؤسسة العويس الثقافية بشارع الرقة في دبي: إسحق تاج السر حسن، وإيمان شقاق، والجيلي يوسف السيمت، وعبدالقادر حسن المبارك، وضياء الدين الدوش، وأمل بشير طه، والأمين محمد عثمان، وعبدالباسط الخاتم، وعصام عبدالحفيظ، والفنانة المخضرمة كمالا إبراهيم إسحاق، إذ يتزامن معرض «العويس» مع آخر استعادي للفنانة بمدينة أمستردام في هولندا، بمناسبة نيلها الجائزة الكبرى لمؤسسة الأمير كلاوس لعام 2019، التي تعد من أهم الجوائز الثقافية العالمية.

وترتكز الحركة التشكيلية الحديثة في السودان على إرث ثقافي بصري بالغ التنوع، يعكس الثراء الإثني واللغوي والديني والجغرافي للبلاد، وتمكنت خلال تاريخها الطويل من تحقيق إنجازات عالمية في محافل تشكيل شارك فيها مبدعون سودانيون.

وكانت الفنانة التشكيلية كمالا إبراهيم إسحاق بجائزة “الأمير كلاوس” لعام 2019، وهي جائزة سنوية تمنح تكريمًا للأفراد والمنظمات الذين يسهمون في الثقافة والتطوير المجتمعي بشكل تقدمي ومعاصر.

وكمالا إبراهيم إسحق، مواليد أم درمان عام 1939، هي رائدة في الفن البصري الأفريقي منذ الستينيات، من بين أوائل النساء اللائي تخرجن في كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بالخرطوم، في عام 1960، وكانت شخصية أساسية في الحركة الفنية الحديثة بالسودان، وكانت مرتبطة بمدرسة الخرطوم التي صاغت هوية فنية حديثة للأمة المستقلة حديثًا، مستندة إلى تقاليدها العربية والأفريقية.

وبعد عقد من الزمان، تطورت أفكار إسحاق، ورفضت تركيز مدرسة الخرطوم على التراث ونظرة العالم التي يهيمن عليها الذكور، أسست مع عدد من طلابها ما أصبح يعرف باسم مجموعة Crystalist. التي تنظر إلى العالم كأنه بلا حدود وغير محدود، مثل البلورة بأوراقها الشفافة وزواياها وانعكاساتها المتعددة.

وركزت عملها على الجوانب غير الملموسة لحياة المرأة في السودان وأفريقيا والعالم العربي، وأدى اهتمامها بحياة المرأة إلى إجراء أبحاث ميدانية ولوحات واسعة النطاق لـ”الزار”، وهو احتفال نسائي سوداني تقليدي يستلزم امتلاك الروح والأداء المشابه للغيبوبة.

ظلت إسحاق نشطة في تنظيم المعارض مع الأجيال الشابة من الفنانات، ومن هنا مشاركتها في الحركات الاجتماعية الحالية حيث تلعب المرأة دورا مركزيا وواضحا.

ولا تزال كمالا إبراهيم إسحاق تحفز الفكري والقوة الملهمة بين جيل الشباب من الفنانين السودانيين.

تبلغ قيمة جائزة “الأمير كلاوس” الرئيسة 100 ألف يورو، تُقدم في احتفال يقام بالقصر الملكي في أمستردام في ديسمبر/كانون الأول من كل عام، وأُسس صندوق الأمير كلاوس (وهو الجهة المانحة لهذه الجوائز) سنة 1996، وسُمي بهذا الاسم تكريمًا للأمير كلاوس زوج الملكة بياتريكس ملكة هولندا، وتدعمه ماليا وزارة الخارجية الهولندية.

ومن أبرز الفائزين بها من العالم العربي الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش، والشاعر المصري الراحل أحمد فؤاد نجم، والكاتب المسرحي المصري لينين الرملي، والمفكر السوري صادق جلال العظم والرسام السوداني إبراهيم الصلحي.

‫شاهد أيضًا‬

وقفة احتجاجية للجان مقاومة بيت المال أمام الكومندانية عصر اليوم

امدرمان – الشاهد دعت لجان مقاومة بيت المال وحي مكي والملازمين وابو روف في بيان مشترك…