‫الرئيسية‬ آخر الأخبار تصريحات نائب رئيس حزب الأمة المدافعة عن الأجهزة الأمنية تثير غضب الجماهير

تصريحات نائب رئيس حزب الأمة المدافعة عن الأجهزة الأمنية تثير غضب الجماهير

الخرطوم – الشاهد
أثار المانشيت العريض الذي خرجت به بعض صحف اليوم “حزب الأمة يرفض التشكيك في الأجهزة الأمنية وإعادة هيكلتها” موجة من الغضب بين المواطنين واستنطقت صحيفة “الشاهد” بعض المعنيين بالأمر .. وتساءل المحلل السياسي والكاتب الصحفي علاء الدين محمود في تصريحات خاصة للصحيفة ” إذا كانت ديموقراطية 85 التي فاز بانتخاباتها حزب الامة عملت على حل جهاز الأمن فلماذا يريد حزب الأمة الآن حماية جهاز أمن نظام عمر البشير وهو الأولى بالحل لأنه جهاز عقائدي؟”.
وأضاف علاء الدين قائلا ” لا اعتبر نفسي معنيا بحديث الفريق صديق اسماعيل عن المحاولات المرصودة التي تدعو إلى الهيكلة فأنا حقيقة لا أقف إلى جانب هيكلة جهاز الأمن بل حله تماما” واختتم بقوله ” كل من يرى بغير ذلك لا يؤمن بالثورة ولا يعرف شيئا عن كيف تعمل الثورة”
وأشار علاءالدين إلى انقسام لا علاقة له بتصريحات الفريق صديق وهو اختلاف المتابعين والثوار بين اتجاهين؛ أحدهما يدعو إلى إعادة هيكلة جهاز الأمن بعد تغيير قياداته وسياساته وطبيعته ونهجه ودمج عناصر وطنية في مكوناته وهو الاتجاه الذي تخوف منه الفريق صديق والآخر وهو أبعد من ذلك يرى أن الهيكلة غير مجدية لأن جهاز أمن البشير هو جهاز عقائدي انبنى تماما ً على الولاء للتنظيم الإسلاموي والحزب الحاكم.
وتصاعدت الأصوات المنادية بضرورة الإسراع بهيكلة الجهاز أو حله بعد التفلتات الأمنية الخطيرة التي طالت العاصمة القومية وبعض الولايات والتي اتهم محللون عديدون جهاز الأمن بتدبيرها عقب الحكم بالإعدام الذي طال منسوبيه الضالعين في قتل وتعذيب الشهيد الأستاذ أحمد الخير.
من جهته قال ميسرة عبد الرحمن المعلم بالمدارس الثانوية وأحد الوجوه البارزة في اعتصام القيادة العامة أنه يحمد الله كثيرا ً على نجاح الثورة في هذا التوقيت حتى تسقط الأقنعة عن كثير من الجهات والواجهات الخادعة على حد تعبيره . أما الناشط عبد السلام يوسف فقد اعتبر أن ما أسماه بالتعليقات المشاترة من حزب الامه تعني أن حزب الأمة موجود وجزم أن الحزب سيصدر قريبا تصحيحا أو نفيا لأقوال نائب رئيسه وأنه سيقول مثلا أنها لا تعبر عنه أوأنها مبتورة إلى آخر ما تعودنا عليه.
وكان نائب رئيس حزب الأمة الفريق صديق اسماعيل قد حذر في تصريح لـ(الجريدة) مما اسماه المحاولات “المرصودة ” التي تستهدف قيادات الأجهزة الأمنية وتدعو إلى إعادة هيكلتها ودعا الفريق صديق الشعب السوداني لليقظة والالتفاف حول هذه المؤسسات وتأّكيد الثقة فيها للاضطلاع بدورها، كما دعا المسؤولين عنها لمراجعة أداء أفرادها والعمل على إعادة هيكلتها ً وفقا لما جاء في الإعلان الدستوري ً والتزاما بقوانينها لتحقيق اهداف الثورة، وتأكيد قوميتها، ً داعيا إلى التزامهم اهداف الثورة والوقوف ضد أي محاولات لتعويق مسيرتها.
ودعا حزب الأمة القومي المجلس السيادي ومجلس الوزراء للاهتمام بالأجهزة الأمنية وحمايتها من محاولات الاختراق الممنهجة على حد تعبيره.. ومنذ انتخاب الفريق صديق اسماعيل أمينا عاما لحزب الأمة في العام 2009 تلاحقه اتهامات بالقرب من جهاز الأمن الانقاذي بهذه الدرجة أو تلك وعلى الرغم من حرصه على تفنيد هذه المزاعم دائما ً فإنه يظل يذكر الناس بها بمثل هذه التصريحات بين الفينة والأخرى.

‫شاهد أيضًا‬

العدل : شطب القضايا المتعلقة بالمدمرة كول ضد السودان نهائيا

الخرطوم – الشاهد أصدرت وزارة العدل بيانا حول اكتمال إجراءات تسوية كافة قضايا المدمرة…