‫الرئيسية‬ آخر الأخبار حمدوك يُجدد حرص الحكومة على إنجاح المفاوضات ويتوجه غدا الى جيبوتي

حمدوك يُجدد حرص الحكومة على إنجاح المفاوضات ويتوجه غدا الى جيبوتي

الخرطوم – الشاهد
جدد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك حرص حكومة الفترة الانتقالية على دعم وإنجاح مفاوضات السلام السودانية بجوبا وذلك من أجل الوصول إلى سلام شامل بالبلاد، جاء ذلك لدى لقائه اليوم بمكتبه رئيس فريق الوساطة الجنوبية ومستشار الشؤون الأمنية لرئيس دولة جنوب السودان “توت قلواك”.
وأوضح قلواك في تصريحات صحفية أنه قدّم تنويراً لرئيس مجلس الوزراء عن سير عملية التفاوض والخطوات الإيجابية المحرزة بين كافة أطراف التفاوض، مشيراً إلى تجاوز العديد من التحديات التي تواجه عملية تحقيق السلام الشامل، مبشراً بأن مفاوضات السلام قطعت شوطاً بعيداً في مختلف المسارات.
وأكد قلواك حرص دولة جنوب السودان حكومة وشعباً على تحقيق الاستقرار بالسودان والوصول إلى سلام شامل ومستدام مؤكدا أن استقرار السودان يمثل استقرارا لجنوب السودان.
وفي سياق أخر يتوجه رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك يوم غدا “الأحد” إلى جمهورية جيبوتي في زيارة رسمية تستغرق يومين وذلك تلبية للدعوة الكريمة التي قدمها لسيادته رئيس جمهورية جيبوتي اسماعيل عمر جيلي.
وقال سفير السودان لدى جمهورية جيبوتي حمزة الأمين باعو أن الزيارة تهدف إلى تنوير القيادة الجيبوتية بتطورات الأوضاع في البلاد وذلك في أعقاب ثورة ديسمبر المجيدة، بجانب بحث مجالات التعاون الثنائي وآليات تطوير التنسيق المشترك خدمة لمصالح البلدين، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء سيزور خلال هذه الزيارة منشآت جيبوتي تليكوم بجانب وضع حجر الأساس لمقر الإيقاد الجديد بالعاصمة جيبوتي وزيارة الموانئ بالمدينة.
وأكد السفير حمزة الأمين باعو أزلية العلاقات بين السودان وجيبوتي وجذورها الضاربة منذ القدم، لافتاً إلى سعي البلدين لتعزيز علاقات التعاون في كافة المستويات، مبيناً توفر الإرادة لدى البلدين لتأسيس واقع جديد ومستقبل أفضل يلامس تطلعات الشعبين الشقيقين.
ويذكر أن دولة جيبوتي تعد عضواً نشطاً في الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية كونها بلداً متعدد العرقيات وتتمتع بموقع استراتيجي متميز، حيث تقع أعلى القرن الأفريقي قبالة البحر الأحمر ويبلغ عدد سكانها مايقارب ال (864،000) الف نسمة وبها ميناء حيوي يٌعتبر من أنشط خطوط الشحن في العالم.
وفي سياق متصل بالزيارة وصفت الأوساط السياسية في جيبوتي زيارة رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك لبلادهم بأنها فتح جديد في مسارات تطوير علاقات البلدين وخطوة متقدمة لتقوية علاقات التعاون الاقتصادي وتبادل الخبرات من خلال زيارة موانئ جيبوتي والاطلاع على تجربتها في هذا المجال.
ويزور رئيس الوزراء موانئ جيبوتي ويقف على الآليات والتقنيات الحديثة المستخدمة في هذه الموانئ بجانب الاطلاع على تجربة جيبوتي في تطوير وتحديث العمل في الموانئ، فيما أعرب عدد من المواطنين بدولة جيبوتي عن أملهم في استمرار التعاون بين البلدين لتحقيق تطلعات الشعبين ليكون النموذج لشعوب القارة.
ويذكر أن بجيبوتي ميناء قديما، وأنشئ ميناء جديد بواسطة الحكومة الصينية ويحتل ميناء جيبوتي أهمية خاصة للدول الإفريقية في حركة البضائع والمناولة إذ تعتمد بضائع إثيوبيا على الموانئ بجيبوتي بأكثر من 80% للصادرات والواردات.

‫شاهد أيضًا‬

إلغاء اتفاقيتي امتياز للتعدين عن الذهب مع شركتي” التوكل وSMT”

الخرطوم – الشاهد : الغت وزارة الطاقة والتعدين ممثلة في رئاسة قطاع التعدين اتفاقيتي ا…