‫الرئيسية‬ آخر الأخبار لجنة التنظيم والعمل الميداني بقوى الحرية والتغيير
آخر الأخبار - يونيو 30, 2020

لجنة التنظيم والعمل الميداني بقوى الحرية والتغيير

بيان حول مليونية 30 يونيو

ها مرة أخرى سنخرج
للشوارع شاهرين هتافنا
ولسوف تلقانا الشوارع بالبسالات
المضادة للعساكر والمساخر والخنوع

جماهير شعبنا الأبي:
تمر علينا ذكرى الثلاثين من يونيو الثلاثاء المقبل، وهي بمثابة ذكرى عظيمة لا تقل أهمية عن السادس أو الحادي عشر من أبريل في العام الماضي، لكونها رسمت ملامح مستقبل الحكم بأن السلطة في يد الشعب، والشعب عبرها غير مسار ثورته بعد أن اقترب المتسلقون من الإنقضاض عليها، ومن ثم إعلان عودة الإنقاذ بنسخة ثانية؛ لكن هيهات وجماهير شعبنا تصدت للقمع والقتل من نظام تمسك بقوة السلاح لمدة وصلت إلى الثلاثين عاماً، كيف لا يجبرون متسلق على التراجع والإنصياع لأمر الشعب
في مثل هذا اليوم الاغر من العام الماضي كانت ملحمة الثلاثين من يونيو الخالدة.

الثوار الأحرار:
في اليومين السابقين تسابق الثوار الأحرار في كل رقعة جغرافية من وطننا العزيز بإعلان مواقف متباينة عن ذكرى احياء الثلاثين من يونيو، منهم من يرفض الخروج بسبب الظروف الصحية التي تمر بها بلادنا والعالم أجمع ونحن نثق في نواياهم ونحترم وجهة نظرهم، وأخرى أعلنتها بكل صراحة بأنهم سوف يخرجون ليملؤون الشوارع بالهتاف والنشيد رافعين مطالب استكمال أهداف الثورة، وبين هذا وذاك ترى لجنة التنظيم والعمل الميداني أن كلا الموقفان لايتعارضان مع تحقيق الأهداف المنشودة، ولكل وسائله و ألياته في تحقيق ذلك.

جماهير شعبنا الأوفياء:
ذكرى الثلاثين من يونيو تعتبر رمزية زمانية يلتف حولها ويتوحد تحت راياتها الجميع مثلما حدث في مواقف مشابهة منها على سبيل المثال السادس من أبريل والثالث من يونيو الماضيان، إذ ترى اللجنة أن الثلاثين من يونيو رمزية تجعلنا نتوحد تحت لافتة تحقيق أهداف إعلان قوى الحرية والتغيير والالتزام بها ، إذ لانجعلها ذكرى تزيد من الهوة بين مكونات الثورة بل تمكننا من تحسس مواقع بعضنا أن كان بيننا من اتخذ موقف مغاير عن الآخرين، حتى وأن كنا نحن من خالف الطريق. في ذلك نعتذر للرفاق، واليوم نريد أن يشاهد الجميع عقدنا المفتول وتماسكنا بأهداف الثورة ووحدة تنظيماتنا.

قوى الثورة البواسل:
لجنة التنظيم والعمل الميداني إذ تعلن موقفها المؤيد للخروج في مليونية الثلاثين من يونيو غدٍ الثلاثاء، في جميع المدن والأحياء والأرياف استجابة لنداء الجماهير استكمالاً لأهداف الثورة، رغم الإجراءات والاحترازات الصحية التي أعلنتها الدولة بسبب فيروس كورونا، إذ ندعو الالتزام بالتباعد أثناء السير في الموكب وارتداء الكمامات، وغيرها من التحوطات الصحية.
كما نؤكد لكم أن التحركات التي يدبرها منسوبي النظام البائد لضرب المواكب مرصودة وهي بلا شك لاتخيف الثوار كما أنها لا تجعلنا نركض إلى الخلف هرباً من تحقيق ما نصبوا إليه، فإن محاولاتهم لوقف المد الثوري والإنقضاض على السلطة مجدداً، أصبحت بعيدة المنال ولم نعد نلتفت لمن وضعته إرادة الجماهير في مزبلة التاريخ.

رفاقنا في التنظيمات الثورية المختلفة:
نريد أن نجعل من هذه الذكرى مناسبة نلتقي حولها لانفترق أو تتسع بيننا الهوة، لايوجد شيئاً يجعل الوحدة أمر مستحيل ومصيرنا مشترك، والواقع يؤكد ذلك، وها نحن نمد أيدينا للتوافق حول رؤى وبرامج تخدم الفترة الانتقالية، ونؤكد لكم بأننا سوف نعمل معا حتى تصبح تلك البرامج واقعاً معاشاً.
ولايفوتنا أن نشيد بالدور العظيم الذي تقوم به لجان المقاومة في كل مكان للإعداد والتخطيط والتأمين لمواكب مليونية الثلاثين من يونيو، وندعوها بأكمال المشوار رغم الظروف الصعبة “الاقتصادية، والسياسية، الأمنية” التي تعصف بنا. ونحن على يقين ان شعبنا سوف يحقق أهدافه في الحرية والسلام والعدالة.

#مليونيه30يونيو
#استرداد_الشركات_الامنيه

لجنة التنظيم والعمل الميداني بقوى الحرية والتغيير
الإثنين 29 يونيو

‫شاهد أيضًا‬

وقفة احتجاجية للجان مقاومة بيت المال أمام الكومندانية عصر اليوم

امدرمان – الشاهد دعت لجان مقاومة بيت المال وحي مكي والملازمين وابو روف في بيان مشترك…