‫الرئيسية‬ آخر الأخبار مذيعة وطالب جامعي يتعرضان للضرب من قبل عناصر تابعة للدعم السريع
آخر الأخبار - سبتمبر 30, 2020

مذيعة وطالب جامعي يتعرضان للضرب من قبل عناصر تابعة للدعم السريع

الخرطوم – الشاهد :

تعرّض طالب الطب بجامعة الرازي، محمد حافظ محمد نور، بمحطة وقود بالقرب من شركة كنانة، من قِبل جنود بالدعم السريع، لاعتداءٌ إجراميٌّ متوحشٌ.
ضربٌ وركلٌ وحلق شعر وتقييدٌوبالحبال، وذلك بسبب اعتراضه على تجاوز سيارة برادو مظللة الصفوف!!
ونشرت حركة قرفنا صورا تبين الاذى الجسماني الجسيم الذي تعرض له الطالب المذكور وفي سياق متصل
ذكر شهود ان موجة كبيرة من الغضب سادت أروقة التلفزيون القومي بعد تعرض إحدى المذيعات بالضرب على وجهها من أحد منسوبي قوات الدعم السريع التي تقوم بحراسة التلفزيون، عقب الحادث الذي وجد استنكاراً واسعاً من من الجميع .
وأعلنت لجنة التسيير تضامنها مع زميلتهم التي تم الاعتداء عليها وأوضحت انها في اتصالات مكثفة مع كل الجهات ذات الصلة لمعرفة ملابسات الحادث
كما أعلنت اللجنة تقديم أقصى دعمها المعنوي والقانوني لزميلتهم بما يكفل حقها وكرامتها وأكدت انها بصدد اتخاذ كافة الإجراءات التي تحفظ حقوق العاملين وضمان عدم تكرار مثل هذا السلوك المرفوض مجدداً كما دعت منتسبيها للتعامل مع هذه الحادثة كسلوك فردي مشددة انها لن تمر مرور الكرام ومطالبة بوضعه في إطاره واعدة الجميع بتقديم تفاصيل الموضوع لاحقاً كما جاء في تصريح للجنة التسيير بالإذاعة والتلفزيون، وعلمت وكالة “مونتي كاروو” الاخبارية أن المذيعة حنان عثمان فتحت بلاغاً في مواجهة فرد الدعم السريع .
ويتعرض العاملون والضيوف لمضايقات من قبل أفراد الدعم السريع القائمين على حراسة وتامين مباني الاذاعة والتلفزيون وتشددهم في اجراءات الدخول والخروج .، بما فيهم وزير ثقافة واعلام الحكومة الانتقالية والمتحدث الرسمي باسمها فيصل محمد صالح الذي منعه افراد الدعم السريع من دخول مبنى النلفزيون القومي في الثالث من سبتمبر الجاري عندما حضر على خلفية السرقة التي تعرض لها استديو الاخبار لكن افراد الحراسة على بوابة مقر التلفزيون منعوه من الدخول بحجة عدم وجود إخطارمسبق من الادارة بوصوله. وجرت إتصالات للسماح له بالدخول، ولكن الوزير غادر بوابة التلفزيون غاضبا.
وفي وقت سابق تقدم العاملون بعدة شكاوى ضد النقيب (حسن صالح ) الذي ظل يتعرض للعاملين ويضايقهم اثناء تادية عملهم ووصل به الامر الي دخوله الاستوديوهات الرئيسية
وفي يوليو الماضي استطاعت غرفة التنسيق العملياتي المشتركة في نزع فتيل ازمة طرأت بين قوة حراسة وتامين مباني الاذاعة والتلفزيون المكونة من الدعم السريع والقوات المسلحة بعد وقوع حادثة استفزاز من قوة الدعم السريع اوقفت افرادا من الجيش كانوا قد وصلوا لموقعهم بعد التوقيت المحدد وتصاعد الامر الي تحريك دبابة T55 (قبل يوم من مليونية 30 يونيو)
وعلمت مونتي كارو ان وحدة المدرعات لم توقف تقدمها الا بعد تدخل اللواء احمد صالح عبود قائد سلاح المدرعات السودانية الذي اضطر ان يصل الي الموقع بعد منتصف الليل. بعد ان تلقي تعهدا من القيادة العامة ان تتم محاسبة افراد الدعم السريع علي تصرفهم.

‫شاهد أيضًا‬

حمدوك يتسلم المبادرة الأهلية للتعايش السلمي بولاية جنوب كردفان

الخرطوم – الشاهد : تسلّم رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك اليوم المبادرة الأهلية ل…