‫الرئيسية‬ آخر الأخبار سراب الدعم الموعود
آخر الأخبار - رأي - فبراير 12, 2021

سراب الدعم الموعود

معتصم اقرع :

الاحتفال بوصول خمسمائة مليون دولار كأنها ستنقذ البلاد والعباد فكرة مثيرة للشفقة لأربعة أسباب:

السبب الأول هو أن هذه الأمة الفخورة لا ينبغي أن تعتبر وصول المساعدات الخارجية بشرى سارة. على الأكثر، يمكن النظر إلي الامر على أنه حرج مؤقت وشر لا بد منه.

السبب الثاني هو أنه إذا صار النجاح في مد القرعة مقياسًا لنجاح الحكم كما يظهر ويبطن الخطاب الحكومي كل يوم، فلن يكون لهذا البلد ولحكومته مستقبل محترم يستحقه الشعب.

والسبب الثالث هو ان كثير من الدراسات تشير الِي ان المستفيد الأكبر من الدعم الأجنبي ليس الشعب بـل الطبقة الغنية والفئات العليا من البيروقراطية الحاكمة بشقيها المدني والعسكري.

السبب الاخير هو أن الخمسمائة مليون دولار الموعودة مبلغ ضئيل للغاية بالنسبة لبلد به اكثر من أربعين مليون نسمة وبالكاد تكفي لتغطية فاتورة الاستيراد لمدة ثلاثة أسابيع فقط. علما بـأن السنة بها اثنان وخمسون أسبوعًا، لذلك فغض النظر عن الاعتبارات السياسية والنفسية فان المبلغ اتفه من يكون له أي تأثير كمي أو زمني يستحق الانتباه.

اخيرا لاحظ اننا لم نتطرق للثمن السياسي للدعم علما بان أي دعم خلفه اجندة تتفاوت في فداحة ثمنها السياسي الذي يتراوح بين المبلوع مع الكراهة الِي المذهب للسيادة الوطنية والمفسد للاقتصاد الوطني.

‫شاهد أيضًا‬

الي وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي

بروفيسور نبيل حامد حسن بشير : الكل يعلم عن الدمار الذي الم بكل الجامعات السودانية والتعليم…