‫الرئيسية‬ آخر الأخبار الحكم المحلي في حركة بلدنا
آخر الأخبار - فبراير 24, 2021

الحكم المحلي في حركة بلدنا

الخرطوم – الشاهد :

في إطار برنامج دعم التحول المدني الديمقراطي نظمت حركة بلدنا مساء أمس الثلاثاء بمقرها بالخرطوم محاضرة تحت عنوان “الحكم المحلي في السودان” تحدث فيها بروفيسور عطا البطحاني الذي قدم فذلكة تاريخية للحكم المحلي، وتناول موضوع تجذير الانتقال ودمقرطة الحكم المحلي ، وقال أن المركز بعقلية النادي السياسي القديم يتذكر القواعد والأرياف فقط عندما يحتاج إلى الدعم، وشدد على ضرورة إيجاد فضاء سياسي جديد وأخلاق سياسية جديدة، فمثلا لا بد من الالتزام بالمواثيق .
وأضاف البطحاني عند الانتقال تتزاحم الأجندة مع بعضها البعض،
فنحن الآن نحتاج لبناء دولة مؤسسات، وإصلاح الاقتصاد لمصلحة المواطنين، وتحقيق السلام، وتفكيك التمكين، ونجد السياسيين بيختاروا قضية واحدة ويشتغلوا عليها، والصحيح أن تتساوق هذه الأجندة مع بعضها البعض، وهذا يحتاج إلى خيال سياسي خصب.
وقال البطحاني أن ديمقراطية الحكم المحلي ممكنة إذا تم تحصينه من التدخلات ، وأضاف أن القانون الجديد يجب أن يشرك الشباب، وأن تنسيقية كرري يمكن أن تقدم النموذج، وهذا لا يعني أننا أغفلنا الثورة، وإنما يعني استمرار الثورة بالتحرك القاعدي.
وأبدى البطحاني أسفه من أن السياسة صارت وسيلة للتكسب، وهي من المفترض أن تخصم من ممارسها، وكشف عن سيادة السياسة الزبائنية التي تقوم على حشد الجماهير بمقابل مادي. وأكد أن النادي السياسي القديم فقد صلاحيته.
وأوضح البطحاني أن المركز أصبح مركز للامتيازات والنفوذ ويمكن فرمطة المتمرد عليه وإدراجه في هذا المركز. وقال أن الإدارة الأهلية لن تتغير ما لم يتغير نمط التنمية لكن منطق التاريخ يتطلب التغيير.
وقال البطحاني أن قلب معادلة الدولة السودانية يحتاج لتنظيم أفقي للجان المقاومة رغم أن التنظيم الأفقي يؤخر اتخاذ القرار، لكن التنظيم الرأسي يعرض اللجان للاختطاف. وأكد البطحاني على أن القيادة الجماعية مجدية مثل الاتحاد العام للشغل في تونس، وقال بجانب التنظيم نحتاج إلى الرؤية.
ومن ناحيته قال الدكتور خالد عثمان طه – رئيس مكتب الدراسات بحركة بلدنا – آن الأوان لقيادة سلطة أصحاب المعرفة والفكر، وليس السياسي الذي يجيب، لا بناء على الواقع، وإنما حسب ما يريد الناخب.
وقال طه ما لم نقزّم ذواتنا وأحزابنا ، ونعلي من شأن الوطن، فلن نتقدم إلى الأمام.

‫شاهد أيضًا‬

حكومة تكيل الثناء علي عراب تفكك في ميراثه

د. معتصم اقرع : عبدالرحيم حمدي عراب الإنقاذ الاقتصادي ومؤسس رب رب كتوجه رسمي للدولة حتى ان…