‫الرئيسية‬ آخر الأخبار الهادي هباني يكشف حقيقة وكمية العملة المزورة المتداولة رسميا
آخر الأخبار - فبراير 27, 2021

الهادي هباني يكشف حقيقة وكمية العملة المزورة المتداولة رسميا

الخرطوم – الشاهد :

كتب الخبير الاقتصادي الهادي هباني ما يلي :

يا جماعة عملت حسبة (ششنة سريعة في الإكسل) لحساب كمية النقود حتي نهاية عام 2019م حيث قمت أولا بحساب متوسط المتوسط العام لأسعار المستهلك لعام 2019 كله (12 شهر) وضربته في الناتج المحلي الإجمالي في نفس العام وقسمته علي سرعة دوران النقود المعطاة في التقرير السنوي لبنك السودان حتي نهاية 2019م والبالغة 2.330 مرة ومع الأخذ في الحسبان أن الكتلة النقدية في البنوك في نفس العام بلغت حوالي 13.94 مليار جنيه تمثل 5% من إجمالي الكتلة النقدية وأن الكتلة النقدية لدي الجمهور في نفس العام 281.3 مليار جنيه تمثل 95% من إجمالي الكتلة النقدية قمت بضرب الوزن النسبي للكتلة النقدية لدي البنوك والبالغة 5% في إجمالي كمية النقود خلال العام (المحسوبة حسب معادلة نظرية كمية النقود المستخدمة عاليا) ثم قمت بقسمة ذلك علي صافي فاتورة الاستيراد بعد خصم حصيلة الصادرات في نفس العام من إجمالي فاتورة الواردات فكانت النتيجة أن مساهمة البنوك تبلغ ما نسبته 4% فقط وهذا يعني أن البنوك لا تستطيع بحكم كمية النقود لديها خلال السنة (محسوبة علي أساس سرعة دوران هذه النقود والمتوسط القياسي لأسعار المستهلك والناتج المحلي الإجمالي) غير قادرة علي شراء أكثر من 4% فقط من كمية العملة الحرة اللازمة خلال السنة (محسوبة بنفس المنطق) وهذا يعني أن المتحكم الأساسي في سوق العملة الحرة اللازمة لتغطية فاتورة الاستيراد علي أساس تراكمي كمي خلال السنة هو السوق الأسود. تحويلات المغتربين في أفضل حالاتها قبل الانفصال (حيث لم يكن هنالك سوق أسود والميزان التجاري كان يحقق فائض نتيجة لتصدير البترول) كانت حوالي 4 مليار دولار فقط وحتى إذا تمكنت الحكومة من استقطابها كلها (وهذا مستحيل) لن يكفي ذلك ويظل هنالك حوالي 1.32 مليار دولار عجز. طبعا هذا على افتراض أن كل القروش لدي البنوك ستستخدم لشراء العملة الحرة ولتغطية فاتورة الاستيراد وهذا طبعا مستحيل.
الهدف هو بيان المفارقات ودحض للدعاية والترويج المضلل لنجاح سياسة التعويم والكذب وحملة حوِّل بالبنك وسذاجتها. أضيف بأن الششنة بينت أن صافي الواردات حوالي 1.9 تريليون جنيه ما يعادل 5.3 مليار دولار بينما كمية النقود على أساس تراكمي كمي هو حوالي 1.7 تريليون جنيه أي أن هنالك زيادة بحوالي 299 مليار جنيه تمثل حوالي 798 مليون دولار غير معروف مصدرها أو موقعها من الإعراب وتفسيرها الوحيد هو أنها تمثل قيمة القروش المزورة الحائمة في البلد خلال العام 2019م علما بأنني عملت الششنة للعام 2019م لأن بيانات 2020م لم تصدر حتي الآن

‫شاهد أيضًا‬

حكومة تكيل الثناء علي عراب تفكك في ميراثه

د. معتصم اقرع : عبدالرحيم حمدي عراب الإنقاذ الاقتصادي ومؤسس رب رب كتوجه رسمي للدولة حتى ان…