‫الرئيسية‬ آخر الأخبار إقالة حمدوك هي الحل
آخر الأخبار - رأي - أبريل 23, 2021

إقالة حمدوك هي الحل

التاجي احمد

إقالة المتواطئ حمدوك هي الحل الناجع لكل مشاكل البلد ..
فهو ليس بضعيف أو بارد كما يقول بعض الناس ..
حمدوك شريك أصيل لجهة ما في قتل الوقت وروح الثوره وتمكين من يساعد في ذلك ..
لاحظوا لكمية التعيين التي تتم في مؤسسات الدوله كلها لا علاقة لها بالثوره فهي تتم عكس رغبات أهل الثوره حيث يعملون علي إسكات الناس بوظائف ضعيفه في مؤسسة ما ويكون ماسك القلم فيها من الكيزان وبيده الحل والربط ..
حمدوك هو من يدير هذه الجريمه في حق الثوره وتجد آخرين يمجدونه بلقب الموسوس وليس (( المؤسس)) كما يقول بعض الفاشلين ..
لن ينصلح الحال قريباً في ظل وجود هذا المتواطئ فالحل الناجع في إقالته وليس إسقاطه واسقاط حكومته التي تمثل كامل جناح الهبوط الناعم من قوي الحرية و التغيير ..
حمدوك تنازل عن كل صلاحياته بموجب الوثيقة الدستوريه لصالح العسكر والكيزان .. لماذا ؟ لأنه ببساطه كوز تافه .

محافظ بنك السودان المركزي تم تعيينه بأمر (( بأمر)) من أسامه داؤود وأمين بشير النفيدي والبرهان وحميدتي .. المتواطئ حمدوك وقع فقط علي القرار ونفذ ما طلب منه ..
وبنفس الطريقه تم ترشيح مجلس إدارة بنك السودان ..
قوي الحرية والتغيير علمت بالخبر من وسائل الاعلام وعندما سألوا حمدوك من هذا القرار قال دي صلاحياتي وده شغلي ..
طيب يا العشا أبلبن ما تستخدم صلاحياتك دي لصالح الجماهير الجابتك .. !!
حاليا تجد أن أكبر معوق لتحويلات المغتربين وإفشالها هو محافظ بنك السودان يجتهد ليل نهار لتحويل وجهة الناس للسوق الاسود .. لأن الوضع الحالي لا تستفيد منه الرأسمالية الطفيليه ..
بنكي فيصل الاسلامي والخرطوم يجتهدان لتسهيل عمليات تحويل مدخرات المغتربين وبنك السودان المركزي يعمل علي تعطيلها ..
جبريل ابراهيم وخالد سلك كليهما قوي هبوط ناعم فلا خير يرجي منهما لأن تعليمات الكفيل فوق كل شي .

‫شاهد أيضًا‬

كتابات حرة : الأخطاء المبررة

ريم عثمان : المبادئ لا تتجزأ، مقولة يستخدمها الكثيرون لتثبيت مواقف معينة تحسب لصالحهم في ح…