‫الرئيسية‬ آخر الأخبار النظام الصحي هش ولا يتحمل أي تزايد في الاصابة بكورونا
آخر الأخبار - قضايا صحية - أبريل 29, 2021

النظام الصحي هش ولا يتحمل أي تزايد في الاصابة بكورونا

الخرطوم – الشاهد
أقر د. منتصر محمد نائب مدير الادارة العامة للطوارئ والاوبئة بوزارة الصحة بضعف النظام الصحي والسعة الاستيعابية للعلاج في السودان ووصفها بالمحدودة، معتبرا أن النظام الصحي لايتحمل أي تزايد في حالات الاصابة بكورونا على غرار ما يحدث في الهند، معلنا حظر السودان السفر إلى الهند لكل السودانيين في الوقت الحالي.
وأوضح في منصة سودان بلا كورونا في منبر سونا أن السودان لازال يشهد انتشار مجتمعي لجائحة كورونا حيث تسجل يوميا حالات وفيات، مشيرا إلى إن الوضع العالمي لازال خطرا، لعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية، حيث سجلت الهند أكثر من 300 ألف حالة وأكثر من 2 ألف وفاة على الرغم من امكانياتها الصحية الكبيرة. وأضاف نعول على المواطن السوداني كثيرا في الالتزام بالاشتراطات الصحية للوقاية من انتشار الجائحة.
وأكد د/ منتصر سعي وزارة الصحة على السيطرة على جائحة كورونا في الجوانب الوقائية والعلاجية، من حيث زيادة التوعية في كل القنوات الاعلامية، مبينا أن التزام المواطن سيقلل من خطورتها.
وأشار إلى ظهور نوع جديد من فيروس كورونا بالهند يصيب كل الأعمار حتى الأعمار الصغيرة مما يعتبر مهدد لكل العالم، مؤكدا اتخاذ وزارة الصحة عدد من الاحترازات الصحية بمنع سفر المواطنين الي الهند، بالإضافة إلى إجراء الفحص لكل القادمين أو العابرين من الهند في كل المعابر بالسودان، بجانب متابعتهم ابتداءا من شهادة الخلو من الكورونا وإجراءات الحجر الصحي للمصابين، مؤكدا أن الهدف الأساسي من هذه الاحترازات هو الحد من وصول أي حالة قادمة للبلاد واتشارها.
ودعا نائب مدير الطوارئ والاوبئة بوزارة الصحة المواطنين بالالتزام بالاشتراطات الصحية والتباعد الاجتماعي في التجمعات خاصة خلال عطلة عيد الفطر المبارك، مشيرا إلى عدم التزام معظم المساجد في صلاة التراويح بتطبيق الاحترازات الصحية والتباعد واستخدام الكمامات، مبينا التاثير السلبي الكبير والذى يؤدى لانتشار الجائحة.
وذكر أن عدم الالتزام بالاحترازات سيفاقم الجائحة والوضع الصحي في البلاد، وبالتالي فقدان السيطرة في ظل نظام صحي وصفه بالهش. داعيا المواطنين الالتزام بالتباعد المتري وفي حال عدم الالتزام لبس الكمامة في أي تجمع لوقاية النفس والغير.
وأكد د. منتصر حق الدولة في فرض أي إجراءات جديدة لحماية المواطنين والبلاد، مشيرا إلى مراعاة الحالة الاقتصادية حيث أن معظم المواطنين من اصحاب العمالة اليومية.
ونوه إلى استمرار حملات التطعيم من عمر 45 سنة فيما فوق لاصحاب الامراض المزمنة بالاضافة إلى الكوادر الطبية، موضحا أن الذين اخذوا الجرعة الأولى في 9 مارس سياخذون الجرعة الثانية في 9 مايو المقبل.

‫شاهد أيضًا‬

كتابات حرة : الأخطاء المبررة

ريم عثمان : المبادئ لا تتجزأ، مقولة يستخدمها الكثيرون لتثبيت مواقف معينة تحسب لصالحهم في ح…