‫الرئيسية‬ آخر الأخبار سد النهضة واثاره على الزراعة والامن الغذائي
آخر الأخبار - أبريل 30, 2021

سد النهضة واثاره على الزراعة والامن الغذائي

د. محمد صديق العربي

لا تبنى الدول وتزدهر بالعواطف والرومانسيات وانما بالعمل والاجتهاد والعمل المدروس النتائج وليس بالتخبط وارتهان الامور للصدف وخاصة الان العالم كله يعظم من دور الدراسات الاستراتيجية طويلة وقصيرة المدى وتعمل عليها كل الحكومات المتعاقبة, بعد الدور الذي قامت به اثيوبيا فى الوساطة ما بين شباب ثورة ديسمبر( بتفويض لمكون الحرية والتغير ) والمكون العسكرى والاطراء والاعجاب بدور اثيوبيا بانها نصيرة الديمقراطية والتحول الى حكم مدنى كامل الدسم فى السودان وكما ساعد فى ذلك المخزون الفكرى لدى شباب السودان بان مصر كانت دوما تسعى فى وضع العراقيل امام نهضة وتطور السودان وقد يكون ذلك اما بتكريس هذا الفهم ببعض الكتابات من منسوبي النظام السابق بعد العملية غير الاخلاقية التى حاول النظام السابق القيام بها, وهى محاولة قتل رئيس دولة تربط بينها والسودان تاريخ طويل وممتد.
وفى الايام القلائل الفائتة استمعت لعدة تسجيلات من بعض الخبراء السودانين يعددون ايجابيات سد النهضة تجاه السودان وفيما يبدو التسجيل مبتور منه هذه الجزئية فقط والتى انتشرت عبر الوسائط انتشارا كبيرا, اتابع اسفيريا المواقع الرئيسية لبعض المحطات الاخبارية وكذلك الصفحات الشخصية لبعض كتاب الاعمدة والمحلليين السودانين فحينما يتناول موضوع يتعلق بسد النهضة تجد نفر كثير لديهم راي سالب تجاه مصر والمدافعين عن اثيوبيا مجموعة تردد نفس العبارات ( حلايب وشلاتين اولى بالاسترداد وسرد الحقائق التاريخية لبناء السد العالى وتنازل السودان عن اراضيه مقابل انشاءه) وبالرغم من ان المدافعين والمؤيدين لا يمانعون قيام سد النهضة ولكن هناك تحفظات او احيانا جوانب سلبية للسد لم يتم تسليط الضؤ عليها بصورة جيدة فى كثير من المواقع, ولذا قمت بالتواصل مع الخبيرالزراعى ابن الجزيرة التربالي ابن التربالة د. محمد احمد عمر وهو مقيم باستراليا ويعمل بالمجال الزراعى بها ايضا, و له عدة اسهامات فى المجال, ابتدرت الحديث معه بالسؤال عن مضار ومنافع سد النهضة فقال: ( هناك فجوة كبيرة عن المعلومات المقدمة حول السد وقبل التحدث عن فوائد ومضار سد النهضة يجب تناول المخاطر ايضا مثل فرضية انهياره او اي حدوث عطل به، يؤدى الى وقف انسياب المياه من اثيوبيا الى السودان، والى هذه اللحظة لم تقم اي شركة عالمية او حتى اثيوبية بتقديم ضمانات عن عدم احتمالية انهيار السد, وحوادث انهيارات السدود فى العالم كثيرة واذا حدث مثل ذلك وهو الخطر الاعظم يؤدى الى كارثة زراعية بالسودان وذلك بتدمير قنوات الرى الموجودة فى المشروعات المروية حاليا وكذلك اثار الدمار تهدد حياة عشرين مليون سودانى يعيشون بالقرب من النيل وعن احتمالية استهداف السد عسكرياً تظل واردة, اذا تضررت المصالح المصرية وذلك حسب تصريحات سامح شكري, اذا تم استهداف السد فى مرحلة امتلاء الخزان بحوالى 5 مليار متر مكعب من المياه وهى المرحلة الاولية اقل ضررا للسودان فى هذه المرحلة لان سعة خزان الرصيرص يمكن ان يستوعب ال 5 مليار متر مكعب الموجودة بالسد حاليا لان خزان الرصيرص يستوعب حوالى 7 مليار متر مكعب, اما اذا كان الضرب بعد عملية الملئ الثانية سوف تكون مدمرة تماما حتى سد مروي سوف يتضرر وقال انه يتوقع ان يتم ضرب السد لان مصر تعلم انه بقيام السد حتى ولو تم اتفاق سوف تفقد مصر حوالى 2 مليون فدان من الزراعة لانها حاليا تزرع حوالى 8 مليون فدان مستفيدة من عشرة مليار متر مكعب من حصة السودان وتعلم ان اللجؤ الى تحلية مياه البحر تكلفها حوالى دولار لكل متر مكعب من المياه وقد تتعرض فى المستقبل للابتزاز الاثيوبي ببيع مياه النيل اي بمعنى انهم يعرضوا عليهم بيع ال 55 مليار متر مكعب التى تصل مصر سنويا بمقابل 55 مليار دولار امريكى او يمكننا تخفيضها الى نصف المبلغ, كما ان المصريين اقل تحدثا عن سلامة السد والاثار البيئية المترتبة عليها لانه اذا انهار سوف يصل الى مصر بعد ان تكون رتبت اوضاعها وكما ان السد العالى يستوعب كمية مياه 174 مليار متر مكعب وسد النهضة اكثر ما يستوعب 74 مليار متر مكعب.
وقال بخصوص الاحاديث التى روج لها ان السودان بعد قيام السد وتنظيم انسياب المياه يجعله يزرع ثلاث دورات هذه معلومات غير صحيحة فنيا, فمثلا فى مشروع الجزيرة هو المستفيد الاكبر اذا كانت هذه النظرية صحيحة كونه اكبر المشاريع المروية فى السودان لديهم ادرايا برنامج محدد فمثلا يتم تجفيف الترع من شهر4 الى شهر6 وذلك بغرض تطهير قنوات الري والقضاء على الحشائش وكذلك لمكافحة الامراض التى تحدث فى المشروع فامكانية دورة ثالثة غير مقبولة ولابد من فترة صيانة والضر الكبير الثانى وهو بقيام السد ينعدم الرى الفيضي الذي يشكل نسبة مقدرة من الاسهام فى الامن الغذائي فى السودان وبفقدانه تحتاج الى طلمبات سحب المياه من النيل وذيادة تكلفة وقود, وكذلك عدم الحوجة الى تخصيب الاراضي بالسماد لان الطمى يخصب لك سنويا الارض, كان يجب تقديم دراسات الاثار البيئية والاجتماعية والاقتصادية مع الدراسات مع الدراسات الاولية لقيام سد النهضة ويجب التعويض عنها مثيلا بالتى حدثت عند قيام السد العالى عندما غمر اراضي حلفا, كما تحدث باسهاب عن تنوع المحصول المنتج بواسطة الرى الفيضي وفى مواسم مختلفة فى السودان بالاخص فى فترات الجفاف وقلة الامطار وعن العدد الكبير للذين يعتمدزن على الري الفيضي. واثر حجز المياه فى اثيوبيا وخاصة امتداد مشروع الجزيرة فى المناقل فى فترات شح المياه بسبب قلة الامطار فى بعض المواسم.وقبل ان يختم حديثه قال يجب قيام ورش عمل مختصة وبها كافة التخصصات والعمل الجماعى لما فيه مصلحة السودان.
بعد حديث الخبير الزراعى وجدت نفسي انظر الى التعديات الاثيوبية والمليشيات المنتشرة وغير مسيطرة بالحكومة الاثيوبية وكيفية هذه المليشيات منتشرة فى بعض الدول الخليجية وخاصة السعودية وكيف ان تواجدهم الغير نظامى والتفلتات التى تحدث فى المناطق الطرفية مزعج للسلطات بالرغم عن القبضة الامنية المحكمة داخل السعودية, واجد ان النفع الاكبر والاصلح لشعبنا هو التكامل المصري السودانى ان هم اخلصوا النوايا؛ فلنا فى مصلحة شعبينا فوائد عظيمة مثل المبادرات التى وقعت مؤخرا على سبيل المثال التعاون فى مجال الطيران المدنى والتبادل التجارى وخطوط السكة حديد والكهرباء وتجارة اللحوم والتدريب والطرق البرية بين القطرين فمصر تفوق اثيوبيا ماديا وتكنلوجياً ويسهل الانفتاح لنا معهم كما نتمنى للجارة الاثيوبية مزيدا من الازدهار والتقدم والعمل على النهضة الافريقية بما يضمن للاخرين حقهم كاملا دون الحوجة الى الاحتراب اللعين.

‫شاهد أيضًا‬

كتابات حرة : الأخطاء المبررة

ريم عثمان : المبادئ لا تتجزأ، مقولة يستخدمها الكثيرون لتثبيت مواقف معينة تحسب لصالحهم في ح…