‫الرئيسية‬ آخر الأخبار إغتيال الإنسانية .الشهيد د.علي فضل
آخر الأخبار - أبريل 30, 2021

إغتيال الإنسانية .الشهيد د.علي فضل

محمد سوركتي

قام الأطباء باضراب شهير في بداية انقضاض الإنقاذ علي السلطة وكان قائد هذا الإضراب الدكتور علي فضل أحمد. خريج جامعة الخرطوم وامتياز من الجامعات المصرية وقد عرضت عليه جامعة الزقازيق أن يصبح معيدا محاضرا بها ولكنه رفض ليعود لخدمة وطنه وشعبه الكريم. اعتلقت الإنقاذ د.علي فضل ودالديوم يوم 30مارس 1990. وذهبت به إلي بيوت الأشباح لتعذيبه. وظل الفقيد تحت التعذيب إلي أن سأت صحته واتي به سدنة النظام السابق إلي السلاح الطبي يوم 20أبريل وهو علي وشك الرحيل ليسلم الروح لبارئها ثاني يوم ويرحل بتاريخ 21أبريل 1990. ذهب مجرمي النظام البائد بجثمان الشهيد الي القسم الشمالي الخرطوم لفتح بلاغ أن المتوفي توفي نتيجة الملاريا وكان وقتها الملازم شرطة محمد نادر القاسم ضابط مناوبا وطلب معاينة الجثة وفحصها وعند التفحص وجد آثار تعذيب علي جثمان الفقيد فرجع بالجثمان إلي السلاح الطبي وبالتحري مع الدكتور المعالج عرف أن سبب الوفاة جنائي وليس ملاريا وأن الدكتور علي فضل تعرض للتعذيب أيام وليالي وتعرض للحرق باذابة البلاستيك علي جسده وتعرض للضرب بآلة حاده علي رأسه “مسمار” مما سبب له نزيف داخلي. عاد الملازم محمد نادر القاسم له الرحمه والمغفرة الواسعة إلي القسم الشمالي ودون بلاغ ضد جهاز أمن الإنقاذ برقم 203 كمتهم وجاني بالادلة بحق المجني عليه الدكتور علي فضل أحمد .تدخل مدير شرطة ولايه الخرطوم بضغط من رموز النظام البائد لوقف التحقيق وشطب البلاغ إلا أن الحبيب محمد نادر القاسم رفض ذلك صراحة وثبت علي موقفه الشجاع .أراد مجرمي النظام السابق فتح البلاغ تحت المادة ٥١ وهي مادة تتعلق بالوفاة في ظروف غامضة وقد يتبع ذلك الإجراء حفظ البلاغ وبالتالي ضياع حق أولياء الدم ولكن قيام الأخ الحبيب محمد نادر القاسم رحمة الله عليه بالاستيثاق من أن سبب الوفاة من الجهات المختصة بالرغم من أنه كان ظاهر له كضابط جنايات ذكي ومشهود له بالكفاءة قد صدق في حدثه الشرطي وأن سبب الوفاة جنائي وليس ملاريا وأصر علي تدوين البلاغ تحت المادة ١٣٠من القانون الجنائي لسنة ١٩٩١. أسأل الله الكريم القبول الحسن لأخي محمد نادر القاسم القائد الشجاع ناصر الحق والمظلومين وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة ويجعل البركة في ذريته يارب العالمين وإنا لله وإنا إليه راجعون.

نقل الملازم الشجاع مغضوبا عليه الى شرطة الاحتياطى ثم احيل فى رتبة نقيب وتوفى 2016

‫شاهد أيضًا‬

كتابات حرة : الأخطاء المبررة

ريم عثمان : المبادئ لا تتجزأ، مقولة يستخدمها الكثيرون لتثبيت مواقف معينة تحسب لصالحهم في ح…