‫الرئيسية‬ آخر الأخبار من قتل الشهيد ود عكر ….؟؟
آخر الأخبار - رأي - مايو 26, 2021

من قتل الشهيد ود عكر ….؟؟

توم منعم :

سؤال يشغل ذهن الشعب السوداني , و بالأخص اعضاء لجان المقاومة , بعد حوادث إختفاء كثيرة , إنتهت بمقتل المفقودين فيها , و أصبحت النظرة للأجهزة الأمنية و الشرطية على أنها جهات تشبه تصرفاتها تصرفات عصابات المخدرات في أمريكا الجنوبية , دون أن ينتبه الجميع بما فيهم الشرطة إلى أن هنالك مافيا تُريد أن تُلصق هذه الصفة بها , وسنكشف عنها وعن قادتها بالأسماء .

– طمس الحقيقة :
في التاسع عشر من أبريل الماضي , اي بعد 16 يوما من إختفاء ود عكر و إعتباره من المفقودين رسميا , بعد وقفة صامتة في الثالث من أبريل , خرج النائب العام السابق تاج السر الحبر و صرّح لصحيفة السوداني بأن جثث مشرحة التميز ( لا علاقة لها بالمفقودين او مفقودي فض الإعتصام ) …
أريدك أن تقف عند تصريح النائب العام , فالقادم سيُخيفك و يكشف لك عن وجوه هذه المافيا .

في التاسع عشر من أبريل الماضي و في نفس اليوم الذي صرّح فيه النائب العام بتصريحه الغريب , خرج مقرر لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص قسريا أحمد سليمان العوض المعروف بوكيل نيابة القتلة و الذي ساهم في قتل و إختطاف العديد من الأشخاص كما سنبين ذلك في البوست بالأدلة , خرج في صحيفة سودان تربيون و صرّح بأن جثث مشرحة التميز لا علاقة لها بالمفقودين , و أن تكدّسها هو مسؤولية هيئة الطب العدلي , متناسيا أن هيئة الطب العدلي لا يمكنها أن تدفن دون إذن من النيابة .

في الثلاثين من أبريل صرّح رئيس لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص قسرياً الطيب العباسي لصحيفة الجريدة بأنه متأكد من عدم وجود علاقة بين جثامين مشرحة التميز و أي مفقودين , بل ذهب إلى التأكيد بأن 30% منها تعود لأطفال حديثي الولادة .
الطيب العباسي صرّح بذلك دون أن يقوم حتى بزيارة المشرحة ولو لمرة واحدة , أو يقدّم كشفا بأسماء الجثث بالمشرحة , أو أدلة جنائية تدل عليهم .

لكن لماذا اتفقت تصريحات النائب العام و رئيس لجنة المفقودين و مقررها , و من هو الطيب العباسي و احمد سليمان العوض وتورطهم في قضايا المفقودين و هم المسؤولين عن التحقيق في أمرهم ….؟؟؟

– اعتمادا على ضعف الذاكرة الجمعية للشعب , فإن هنالك جهة عملت على دعم هؤلاء الثلاثة , و مكّنتهم من لعب دور كبير في طمس هوية المفقودين , و أول القضايا التي كشفنا فيها تورطهم , هي قضية المقبرة الجماعية التي إدعى فيها هؤلاء الثلاثة وجود جثث تتبع لشهداء فض الإعتصام مدفونة بطريقة غير إنسانية …
هكذا ببساطة عرفوا حال الجثث دون أن يتم نبش او حفر المقبرة المزعومة , والتي اتضح لاحقا أنهم سمعوا بالقصة من الدكتور جمال يوسف مدير مشرحة ام درمان , و كشفناها بالتسجيل الصوتي المسرب اثناء التحقيق معه , و نشرنا كشوفات الجثث و أوامر النيابة .

ثانيا كشفنا أن أحمد سليمان العوض هو وكيل نيابة متعاون مع عصابة استخبارات الدعم السريع و كان يمد أفراداها بأوامر قبض فارغة فيعتقلون من يشاءون , و بعد تعذيبه او قتله يقومون بكتابة تفاصيله في أمر القبض الذي يحمل توقيع احمد سليمان و تحويله لقسم الشرطة و تأليف قصة مناسبة كما حدث في قضية الشهيد محمد أزرق الذين ادعوا انه حاول اغتيال حسبو عبد الرحمن نائب الرئيس المخلوع , و اتضح لاحقا انه قتل بمقر استخبارات الدعم السريع بمعسكر كرري , بل تعدى الأمر ذلك أن أحمد سليمان تم منحه سيارة كورولا موديل 2018 بالنمرة (35539 / خ ) تتبع لإستخبارات الدعم السريع و تسليحه , وكان يشارك في مداهمات استخبارات القتلة و مطاردة النشطاء و الفاعلين من لجان المقاومة , حتى تسبب في مقتل أحدهم بالمنطقة الصناعية بكوبر , سأترك لك فيديو بالحادثة و رابط للبوست بالأسفل …
هل يُمكنك أن تتخيل أن وكيل النيابة و مقرر لجنة المفقودين أحمد سليمان العوض هو أحد المساهمين في اخفاء الناشطين و الثوار قسريا و اختطافهم و قتلهم ..؟
هل يمكنك تخيل أنه ينفذ مداهمات غير قانونية لصالح استخبارات الدعم السريع التي اثبتت الأيام امتلاكها لمقرات تعذيب و اختطاف و قتل , و عشرات الحوادث التي اعترفت بها مؤخرا بعد مقتل الشهيدين محمد أزرق و بهاء الدين نوري عليهما رحمة الله …؟؟؟
السؤال الذي كان يشغل أذهاننا هو :
كم من أمثال ود عكر قام احمد سليمان العوض بإخفائهم و المساعدة في قتلهم و اختطافهم .؟
’’ بالتأكيد سيكون العدد كبيرا اذا تمت مساءلته قانونيا ’’
كيف يمكن أن يظل مثل هذا الشخص الخطير على الثورة و الثوار في منصبه و لجان المقاومة تفقد كل يوم أحد تروسها بسبب تآمره ..؟

أمام إصرار لجان المقاومة التي اشتبهت في وجود جثة ودعكر بالمشرحة و التي صدر أمر مباشر من أحمد سليمان بعدم تشريحها سابقا , صرّح الآخير لشبكة عاين أن الجثمان الذي يحمل الرقم (356 ) قد يكون للشهيد محمد اسماعيل ود عكر .
هذا التصريح يناقض ما أكّده احمد سليمان و النائب العام السابق و الطيب العباسي رئيس لجنة المفقودين في أبريل بأن جثث مشرحة التميز لا علاقة لها بالمفقودين …
بل ذلك يعني أن اللجنة لم تقم بأي خطوة لتحديد هوية المفقودين بكل مشارح السودان كما ظللنا نردد منذ زمن طويل , و نحن نورد الدليل تلو الآخر , بل كان كل همها طمس الحقيقة لصالح من قاموا بفضّ الإعتصام وتنفيذ مجزرة القيادة العامة .

– إن المافيا التي تقوم بالقتل و الإختطاف بكل هذه الثقة و التكرار و البرود , لم تكن لتقوم بذلك لولا امتلاكها الحماية القانونية , و عدم الخوف من الملاحقة و المحاسبة , و بكل الأدلة فإن النائب العام السابق تاج السر الحبر و الطيب العباسي رئيس لجنة المفقودين و مقررها احمد سليمان بسعيهم الدؤوب لطمس قضايا المفقودين هم بلا شك جزء من هذه المافيا التي بدأت تتكشف لنا أكثر فأكثر , وإن كانت هنالك أي مساءلة فإن الحبر و العباسي و احمد سليمان يجب مساءلتهم و اتهامهم بصورة مباشرة بعرقلة العدالة و تضليلها , والتستر على جرائم اختطاف وقتل و مشاركتهم فيها .
و إن كانت لجان المقاومة لا تعرف من الذي يختطف افرادها و يقتلهم , فأنا بصورة مباشر اتهم هؤلاء الثلاثة و كلي ثقة مما أقول , و سأفرد مزيد من جرائمهم في قادم الأيام .

رسالة إلى النائب العام المكلف :

وجود هذا الرجل مقررا و متآمرا بلجنة المفقودين وهو يتولى أكثر من عشرة مناصب أخرى , لهو رِدّة عن أهداف الثورة , و طعنة نجلاء في نزاهة النيابة , و لا يجب أن يظل مثله في عهد الثورة في هذه المناصب .

رسالة إلى لجنة إزالة التمكين :

إن احمد سليمان العوض و العباسي وهم من فلول النائب العام السابق تاج السر الحبر , بكل فسادهم وعدائهم الواضح للجنة و للثورة , نتساءل لماذا لم تطالهم يد إزالة التمكين وهم يساعدون فلول النظام السابق على قلب النظام و الحكومة كما تكشّف لكم في فبراير الماضي .؟؟

رسالتي إلى لجان المقاومة :

أقدم لكم و لنا التعازي في كل شهدائنا ولكن :

– التحقيق يبدأ بالحبر و احمد سليمان و العباسي , بعدها ستنكشف الحقيقة و المؤامرة بكل تأكيد ..
حينها فقط
ستتوقف عمليات الخطف
و التعذيب
و القتل ….
و لن يهدأ لنا بال حتى أن نرى القانون
يأخذ مجراه في هؤلاء القتلة ..

‫شاهد أيضًا‬

49 إصابة في مليونية 29 سبتمبر من بينها 29 إصابة مباشرة بالغاز المسيل للدموع

الخرطوم – الشاهد: عن رابطة الأطباء الإشتراكيين صدر تقرير ميداني فيما يلي نصه: سجلت م…