‫الرئيسية‬ آخر الأخبار لواءات من كيزان الجيش قادة في الدعم السريع
آخر الأخبار - مايو 4, 2022

لواءات من كيزان الجيش قادة في الدعم السريع

الأمين عبدالكريم مداي:

طبعا الصف الاول من المصلين الفي الصورة دي واللابسين علاعل حمراء ديل (علامة الاركان حرب التي تشير الي الحصول علي ماجستير العلوم العسكرية) لواءات من كيزان الجيش تم انتدابهم او التحاقهم أثناء الخدمة او بعد المعاش ومنهم اللواء محمد عثمان حامد واللواء سيد صهر ابنعوف والعميد المرفود جمال جمعة . اللواء حامد كان ضابط عمليات الدعم السريع الذي اشرف مع عبد الرحيم واللواء سيد علي فض الاعتصام ومذبحة القيادة العامة ولكن افلت الاثنان من الادانة بحكم قرابة الدم مع حميدتي وركب اللواء سيد التونسية لأنه شمالي ويقبع الآن في سجن معسكر الجيلي منذ يونيو 2019 عقب توريطه وادانته بالمذبحة بواسطة لجنة التحقيق التي كونها المجلس العسكري الحاكم في ذلك الزمان. يراهن الكثيرون علي هؤلاء الضباط علي اختراق الدعم السريع والسيطرة عليه اودمجه يوما ما في القوات المسلحة وهذا كذب صراح ووهم كبير والا لما تفرجوا علي حميدتي حتي الآن وهو رويدا رويدا يبتلع الدولة والجيش معا فكبار الضباط هؤلاء حسب التجربة لا تحركهم سواء مصالحهم الشخصية وتأمين مستقبل أبناءهم والاستعداد لسنين معاش هادئة والطقة السمحة كما قال صديقي بشرى احمد علي والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة فهم دوما يصلون خلف علي ويأكلون من موائد معاوية ولا يهمهم سواء امتلاك العمارات السامقات في الأحياء الراقية في الخرطوم والشقق في القاهرة وكوالالمبور ودبي وانقرا وحتي في الحروب الأهلية في الجنوب ودارفور وجنوب الأزرق وكردفان كانوا لا يتحركون الي العمليات الا بحافز وهو اطلاق يدهم في الموارد الطبيعية لبيئة الحرب من فحم واخشاب وشحنات بضائع وسلع استراتيجية. نعم هم من كان ينعش سوق اقتصاد الحرب فا والله كنت انا شخصيا شاهدا علي ذلك أثناء عملي في مطار الخرطوم في الفترة من 94 الي 2000 وهي فترة اوج اشتعال حرب الجنوب the height of the war فقد كنت اشاهد شاحنات تفرغ شحنتها من السلع التموينية النادرة في جوف طائرات الاليوشن العملاقة مزاحمة للتعيينات والذخائر واحيانا تقلع طائرة كاملة تحمل هذه السلع لتفرغها في جوبا وملكال واو!!! هؤلاء هم كبار الضباط الذين شادوا مدينة المهندسين وقاردن سيتي عبر هذه الامتيازات من قطع الاشجار في الجنوب ودارفور وج النيل الأزرق وكردفان للحصول علي الفحم واخشاب التيك والموسكي وهي تعتبر حافز عمل وغنائم ماقبل الحرب فلو منتظرين ديل يردوا الدعم السريع الي جادة الطريق والحق او يدمجوه في الجيش الترابة دي في خشمكم.

‫شاهد أيضًا‬

مصادر المقاومة : 18 معتقلا في سجن بورتسودان يعانون وضعا صحيا متازما

الخرطوم – الشاهد: قالت لجان مقاومة إن السُّلطات تستخدم طرقا جديدة في تعاملها مع المع…