‫الرئيسية‬ آخر الأخبار مسلمون – إسلاميون – إسلامويون (كيزان)
آخر الأخبار - مايو 8, 2022

مسلمون – إسلاميون – إسلامويون (كيزان)

حيدر إبراهيم علي:

هذا التقسيم ليس تلاعباً بالألفاظ والمفاهيم ولكنه الواقع السوداني، حيث تنقسم الفئة المتدينة في القطاع المسلم في السودان إلى ثلاث جماعات وتكوينات اجتماعية وفكرية.
هنالك أولاً المسلم العادي الذي يؤدي واجباته الدينية ويعلم أنه مسؤول أمام ربه فقط لذلك فهو يخشاه ويطيعه وهو مرشده الوحيد أو شيخه، ولا يمكن إقناع المسلم العادي بأن يذهب للجهاد في الجنوب مثلاً لأنه يعلم أن الجنوبي هو أخوه في الوطن ولكم دينكم ولي دين. ويفخر أحد الإسلامويين بجهاد شباب التيار الإسلامي العريض في الجنوب ويتحدث عن أنهم شباب مسالم وليس عنيفاً، فكرة التيار الإسلامي العريض فيها كثير من الخبث لأنها تحاول أن تشمل المسلمين العاديين كلهم داخل الحركة الإسلامية والتي غيرت أسماءها عشرات المرات من اجتماع النادي الوطني بأم درمان عام 1955. السؤال هل يحتاج المسلمون إلى تيار أو حزب أو حركة ثم مرشد وأمين عام؟ هم مسلمون وكفى. والحديث عن غزوة بدر الكبرى هو إخفاء للحديث، وغزوة الخرطوم الكبرى 30 نوفمبر 89 وبعده تمت استباحة أموال الشعب السوداني والنساء في دارفور ثم كانت التعددية الزوجية للقيادات بدلاً من التعددية الحزبية، استغلوا أموالهم ونفوذهم في إغواء الفتيات الساذجات المطلقات وهكذا كسب الإخوان الدنيا وخسروا الدين. الإسلام بخير لا يهدد إلا سلوككم وعودة حكمكم الضار.أرفعوا أيديكم عن المسلمين السودانيين ولا يلدغ لذلك حسن حفني وصلاح الدين الجورشي التونسي ومحمود محمد طه ورضوان السيد (اللبناني) وعبد الله النفيسي (الكويتي) إسلاميون. ويحاول الإسلاميون مواكبة الحداثة والعصر، لذلك يعملون على نسبة كل الإنجازات الإنسانية للإسلام أو أن الإسلام سبق الغرب في هذا المجال أو ذاك. فالديمقراطية أصل في الإسلام، والاشتراكية أيضاً. كما أن ميثاق حقوق الإنسان العالمي مضمن في القرءان والسنة. وحتى العلم الحديث والتكنولوجيا نجد الإسلامي الذي يروج لفكرة الإعجاز القرءاني والطب النبوي. ويمكن الحوار مع الإسلامي والنقاش لأنه غير متعصب أو عنيف.
أما الإسلاموي (Islamistic) أو الكوز في السياق السوداني فهو نسخة مشوهة للفاشية في العالم الثالث يرفض الديمقراطية ويمجد القوة والعنف، وعلى استعداد لاستخدام كل الوسائل للوصول إلى السلطة. ويختزل الإسلام في أنه دين ودولة وليس ديناً ودعوة

‫شاهد أيضًا‬

مصادر المقاومة : 18 معتقلا في سجن بورتسودان يعانون وضعا صحيا متازما

الخرطوم – الشاهد: قالت لجان مقاومة إن السُّلطات تستخدم طرقا جديدة في تعاملها مع المع…