آخر الأخبار - يوليو 17, 2022

النيل الازرق

د. محمد صديق العربي:

أحداث مؤسفة وقعت في النيل الأزرق، نسأل الله أن يجنب السودان الفتن لكن كل الأحداث متماثلة تماما في كل المناطق اما بخصوص النيل الأزرق ساعد في ذلك وجود مالك عقار في مجلس السيادة وقطعا هو أحد مؤيدي انقلاب برهان واستمرار الاثنين يحتاج وجود صراعات مناطقية، ولا استبعد علم الاستخبارات العسكرية مسبقا بالحادثة.

يحتاج حميتي إلى تغيير الواقع الموجود حاليا حتى يسيطر على أجزاء واسعة من السودان ولذلك في حركة مستمرة بصنع نظارات وعموديات جديدة في مناطق تاريخيا عرف عنها بأنها حيكورة عرقية أو قبيلة محددة ونفس السيناريو حدث بابودليق وجبل موية وكما احدث انشقاقات داخل مناطق أخرى بصناعة مؤيدين له.

في قمة مدينة جدة اجتمع الرئيس الامريكي جو بايدن بحكام الخليج بالإضافة لمصر والأردن، وتحدث السيسي لاوجود لمليشيات مسلحة بالمنطقة والرؤساء لا يتحدثون على حسب أهواءهم وإنما خطابات مدروسة وتوصل رسائل محددة فالرجل يقصد مليشيا الحوثي باليمن وكذلك مليشيات الدعم السريع بالسودان، لان الاخيرة مصدر ازعاج لمصر ووقوف الجيش المصري مع الجيش السوداني في تولى الحكم وليس بالضرورة البرهان وعجز حميتي عن إثبات انه قوة قومية وطوال السنوات الماضية، وما يخشاه الطيران المصري F15,16 فهو سلاح أمريكي دقيق ويمكنه القضاء على الدعم السريع في سويعات وهو يعلم التنسيق العالي بين القوات المسلحة السودانية المصرية وحديث السيسي امام بايدن رسالة بموافقة أمريكا على اي تحركات تعزز لا وجود لمليشيات بالمنطقة.

أكثر شي مزعج ما تناقلته الاسافير عن المسح الجوي للطيران المصري شمال السودان بهدف تحديد منطقة بطول 100 كيلومتر داخل العمق السوداني بحيث تكون منطقة إيواء اذا ما انزلق الوضع بالسودان إلى حرب أهلية ونزوح السودانيون نحو مصر وتكون بمكان مخيمات لجؤ فالمخابرات المصرية موجودة على الأراضي السودانية وتعلم كل شي عن السودان وهذا المسح باعتبار أنه خطوة استباقية بافتراض أسوأ ما يمكن أن يحدث بالسودان وهذه بمثابة الخطة ب وقد يكون شكلت لها مجموعة مدربة ولديها الإمكانات والتجهيزات الأولية حتى وصول المساعدات الدولية وليس حبا ولكن تحوطا لعدم دخول الأراضي المصرية وعدم إمكانية منع المتدفقين مع الحروب لان ذلك يثير حفيظة المجتمع الدولي والنقد العالمي.

‫شاهد أيضًا‬

الاضية زكريا تنضم الى الميثاق الثوري لسلطة الشعب

الاضية زكريا – الشاهد: عن لجان مقاومة الاضية زكريا صدر بيان فيما يلي نصه : الظالمون …