‫الرئيسية‬ آخر الأخبار فساد اتفاق جوبا الذي لا ينقطع
آخر الأخبار - سبتمبر 9, 2022

فساد اتفاق جوبا الذي لا ينقطع

معتصم اقرع:

دليل آخر علي فساد اتفاق جوبا ما قاله السيد جبريل إبراهيم وزير المالية بانه في جوبا اثناء المفاوضات توصل المفاوضون إلى تفاهمات سرية على استثناءات للسماح لمنسوبي الحركات المسلحة لإدخال مقتنيات سواء كانت سيارات او غيرها (معفية من الجمارك) لم تذكر في نص الاتفاق.
وبرر السيد الوزير إخفاء هذه التفاهمات وعدم النص عليها بقوله “عشان برضو الناس ما بتقرأ الاتفاق ويأتون للهجوم عليه دون الاطلاع عليه.” وهذا تبرير غريب جدا اذ يقول ان السبب الذي دفعهم للتعتيم على الاتفاق هو ان الشعب قد يهجم علي الاتفاق بدون قراءته. السؤال هو إذا كان الشعب لن يقرا الاتفاق فما الضرر من النص صراحة على الاستثناءات والإعفاءات الشحيمة؟
ولم يسأل الوزير نفسه ولا ممثلي الحكومة في اتفاق جوبا هل يحق لهم عقد اتفاقيات سرية يدفع ثمنها الشعب السوداني؟ وهل هذا الاخفاء من الشفافية والديمقراطية في شيء؟ وماذا أخفي المفاوضون أيضا عن الشعب السوداني لان الاستثناءات الجمركية لن تكون اخر التفاهمات غير المعلنة. والسؤال الآخر هو هل هناك جهات اخري غير الحركات المسلحة حصلت على مزايا اقتصادية غير معلنة؟
طفيلية الحركات المسلحة ونهبها لموارد بلد جاع اهله لا تخفي على أحد وقد اعلن السيد الوزير قبل توليه الوزارة انه قبل المنصب بهدف واحد هو الحصول علي أموال منحتها اتفاقية جوبا بدون وجه حق للحركات المسلحة.
كل من شارك في انتاج أو تبرير اتفاق جوبا عليه واجب الاعتذار للشعب السوداني عن تسليم موارد البلد لحركات مسلحة تستغل موارد الدولة في الثراء وتسليح جيوشها وتقوية ميليشياتها وهذا المنحى هو عكس السلام الذي بشر به قادة ودجاج الانتقالية عن فساد أو غشامة مكلفة للوطن.

‫شاهد أيضًا‬

49 إصابة في مليونية 29 سبتمبر من بينها 29 إصابة مباشرة بالغاز المسيل للدموع

الخرطوم – الشاهد: عن رابطة الأطباء الإشتراكيين صدر تقرير ميداني فيما يلي نصه: سجلت م…