‫الرئيسية‬ آخر الأخبار على العسكريين الذين يتحدثوا بلغة السياسة ان يخلعوا الرداء العسكري
آخر الأخبار - سبتمبر 18, 2022

على العسكريين الذين يتحدثوا بلغة السياسة ان يخلعوا الرداء العسكري

مدني عباس مدني:

فصل المؤسسة العسكرية عن السياسة غير أنه شرط لوجود دولة مدنية حديثة ، لا يمكن أن تحتكر أحد مؤسساتها المهنية السلطة ، هو أيضاً مهم لطبيعة تكوين العقل العسكري الذي يتعامل مع العملية السياسية بذات ادوات المعركة الحربية ، حيث يستخدم المناورة والتكتيك وخداع الخصوم ،وهي ادوات مفسدة للعملية السياسية ولبناء الاوطان .
الضباط العسكريين الذين يحبون أن يتحدثوا بلغة السياسة ، عليهم خلع الرداء العسكري والصراع السياسي من خلال منظوماتهم ، الجيش مؤسسة مهنية محايدة كبقية مؤسسات الدولة ، دخولها للسياسة خطأ كبير عطل التطور الطبيعي للعملية السياسية والنمو للمؤسسات المدنية والحزبية ، والتي لا يمكن أن تنمو وتتطور الا في ظل نظام حر ديمقراطي ، وللمفارقة فإن بعض القادة العسكريون يحاججون بضعف الأحزاب لتبرير تدخلهم المؤذي للعملية السياسية .
ما يحدث في السودان عقب ثورة ديسمبر المجيدة هو تحول عميق وجذري لرؤية السودانيين للدولة ومؤسساتها وطبيعة الحكم ، و علي مر التاريخ فإن مسار التحول الديمقراطي لم يكن مسار سهل ، بل حف دائما بشهوات المتسلطين ، ثورة ديسمبر هي المعركة الأخيرة التي ستفضي الي التحول المدني الديمقراطي المستدام ، محاولات بعض القادة العسكريين للاحتفاظ بامتيازات سياسية واقتصادية ، أو سعي الإسلاميين للعادة البلاد لمحرقة نظام الإنقاذ لن تنجح في إعادة عقارب الساعة للوراء ، سينتصر التحول المدني الديمقراطي مهما كان حجم التآمر علي آمال الشعب السوداني.

‫شاهد أيضًا‬

49 إصابة في مليونية 29 سبتمبر من بينها 29 إصابة مباشرة بالغاز المسيل للدموع

الخرطوم – الشاهد: عن رابطة الأطباء الإشتراكيين صدر تقرير ميداني فيما يلي نصه: سجلت م…