‫الرئيسية‬ آخر الأخبار وتقول لي نتنافس؟
آخر الأخبار - أكتوبر 28, 2022

وتقول لي نتنافس؟

د. عبدالرحمن حماد:

في خريف ١٩٧٤ قبل ٤٦ عاما… ونحن برالمة كلية العلوم جامعة الخرطوم

كنا نجلس عبد الحي وميرغني وأنا، وكلنا جينا من مدني الثانوية، في مدرج اسمة ال GLT او Gorashi Lecture Theatre وكان قدامنا اتنين أقباط “حلب” وكانت أول محاضرة عن الكائنات الحية الدقيقة لمحاضر معروف بصرامته وعبوسه الدائم…
فكنت لا تسمع إلا صرير أقلام الناشف في الدفاتر….
كان المحاضر يرسم صورة توضيحية لكائن أولي دقيق يسمى الميراسيديام تخيل مكونات الخلية بأسماء لاتينية لم نسمع بها نحن خريجي المدارس الحكومية الثانوية السودانية العريقة… وكانت تلك الأسماء على شاكلة المايتوكوندريوم، السايتوبلازم، الريتيكيولم وهكذا…
ونحن ما قادرين نفهم الكلام نفسه ناهيك عن كتابة مذكرات و الحلب القدامنا يكتبو ويرسمو ويسطروا وبالالوان كمان… ويتهامسوا بأصوات رقيقة لا يمكن أن نفعلها حتى إذا حاولنا فنحن متعودين على الأصوات العالية …
نعم… لم نعرف الهمس أبداً….

وفجأة ولدهشتنا ودهشة كل القاعة… نسمع ضحكة ساخرة من عبدالحي…
هل تتخيل المنظر ساعتها وجوم وترقب. فجأة توقف كل شئ…
المحاضر وأظن إسمه صلاح عمر… يكسر الصمت بكسر الطبشيرة على الطاولة أمامه وهو ينادي
Who is this crazy ….????
Out you get…

طبعا البينطرد ما ممكن يرجع للمحاضر تاني وكمان بيعتبر راسب في المادة … وحكاية.

تشجع اخونا عبد الحي ولا أدري كيف حصل ذلك ووقف وقال للمحاضر وسط دهشة الجميع …
طيب اسمعني عشان اوريك انا ضحكت لي شنو؟
وبعدين اعمل العايزو …
وأنا مش الجامعة دي …
خلاص قنعت منها…
والمحاضر يصرخ بعد كل جملة …get out

وأخيرا استسلم المحاضر .. طيب قول…
عبد الحي قال:
شايف القدامنا ديل …
رمسيس وديع قال للبت دي جورجيت…
الميراسيديام بتاع المحاضر دا غلط…
قالت ليهو إزززااااي يا رمسيس
قال ليها ماما امبارح رسمت لي ميراسيديوم مختلف خالص وورتني ليه في مرجع زوولوجي..
أي والله ماما يعني أمه يا دكتور … تصدق الكلام دا…؟
نشوف ليك المحاضر قبل على السبورة يضحك ويمسح في دموعه وقال لينا…
Get out all of you idiots…
عبد الحي واصل …
يا دكتور انا يوم الخميس ركبت بصات بري للسوق الجديد ومشيت الهدى أوري أهلي بطاقة الجامعة … كانت فيها ورقتين وصورة وختم، لم تكن كبطاقات هذا الزمان…
لمن ركبت العربية راجع لي مدني اشوف ليك يا دكتور ناس الهدي كلهم جارين ورا العربية واخوي شريف قدامهم…
طلعت لي شلن دقيت للعربية لمن وقفت …
شريف قال لي الجماعة قالو ليك نسيت كتاب الجامعة ومد بطاقة الجامعة…
يا دكتور ما معقول تقعدونا في نفس القاعة مع واحد امه بترسم الميراسيديوم …
ونحن ماماتنا فاكرات البطاقة دي كتب الجامعة

وتقولوا لينا نتنافس

غادر المحاضر القاعة وهو يهتز من الضحك ولم يطرد عبدالحي…
في البريك مرينا جنب مكتب المحاضرين …
الجماعة كلهم ينادوا عبدالحي عشان يحكي ليهم القصة …
حتى عميد الكلية محجوب عبيد سمع تلك الحكاية…

‫شاهد أيضًا‬

جماهير غفيرة تحيي ذكرى مجزرة 17 نوفمبر في مواكب هادرة ببحري

الخرطوم – الشاهد خرج الآلاف، يوم الخميس، في مواكب حاشدة إلى المؤسسة بحري في ولاية ال…