‫الرئيسية‬ آخر الأخبار كيف تصنع مشاغباً
آخر الأخبار - نوفمبر 4, 2022

كيف تصنع مشاغباً

ريم عثمان:

كتابات حرة
التربية مهمة شاقة جداً عندما نفتقد الوعي الكافي، لذا على كل من تقع عليه هذه المسؤلية الاجتهاد في الالمام بكل ما ينفعه ليستطيع انشاء أجيال سوية قادرة على قيادة المجتمع وصنع مستقبله المشرق.
التربية لا تقتصر علي الأسرة وإن كانت هي الأساس خاصة في الأعمار الصغيرة وهو أمر هين طالما تحددت المسؤليات، لكن الصعوبة تأتي حين ينفتح الطفل على مجتمعات خارج نطاق أسرته، حيث تبدأ التأثيرات الخارجية في فرض نفسها، ويبقي التوازن بينها وبين التأثيرات الداخلية بحيث لا تخلق خللاً في شخصية الطفل.
والمرحلة الأصعب هي مرحلة المراهقة، وهي مرحلة هامة جداً إذ تتكون فيها الشخصية، ويبدأ فيها الشخص الخروج من مرحلة الطفولة واستقبال الشباب، هو حينها يحتاج لإثبات نفسه وربما يفعل ذلك بطريقة خاطئة، وهنا يبدأ دور المحيطين به في توجيهه نحو الصواب، يختلف الأسلوب بأختلاف الشخص، لكن حتماً يتفق الجميع على انتهاج سياسة مرنة لا تغتال تكوين الشخصية.
الأمر ليس صعباً على المراهق فقط ولكنه الأصعب على من حوله، يضطرون للتعايش مع تصرفات في ظاهرها الخطأ، لكن وببعض العقلانية نستطيع ايجاد مبررات لها تقودنا في درب معرفة المراهق وإحسان التعامل معه فنخرج به لبر الأمان دون أن نغتال تميزه.
من الخطأ قطعاً افتراض المثالية ووضع قالب معين لشخصية المراهق، لنحافظ على مبادئ الخير وكل ما هو ايجابي داخلهم ونمنحهم بعض المساحة الحرة كي يضعوا بصمتهم المميزة في حياتهم.
الأهم ألا نحكم عليهم من أغلاطهم خلال تكونهم، الغلط وارد من الجميع لكن أسلوب التعامل معه هو ما ينهيه أو يجعله يتطور، نحن نصنع مشاكساً حين نصر على تقييمه والتعامل معه بأنه كذلك، لنقاوم نعته بذلك ولو كان هو كذلك، في هذه المرحلة يسهل التشكيل، ببعض الحكمة والتربية نستطيع إصلاح مسار أحدهم، كما نستطيع بكل أسف وضعه في قالب سئ بحكمنا عليه والأصرار على ذلك.
الاسرة والمجتمع الخارجي يؤثران بقوة على الشخص في كل مراحله، والتعاون والمتابعة من كل الذين تقع عليهم مهمة التربية يجعل حل غالبية الأمور ممكناً، المهم هو أن نضغ مصلحة المعنين بالتربية فوق كل شئ ولا نستجيب لردود الأفعال.
نحتاج أن نجتهد في التربية كي تكون المخرجات ايجابية ونستطيع الخروج بالمجتمع لواقع أفضل عبر هؤلاء الأشخاص الذين نساهم في جعلهم قادرين على قيادته بايجابية.

‫شاهد أيضًا‬

جماهير غفيرة تحيي ذكرى مجزرة 17 نوفمبر في مواكب هادرة ببحري

الخرطوم – الشاهد خرج الآلاف، يوم الخميس، في مواكب حاشدة إلى المؤسسة بحري في ولاية ال…