‫الرئيسية‬ آخر الأخبار كابتن المفتي : لجنة إزالة التمكين عائدة بس انتو بلو راسكم
آخر الأخبار - نوفمبر 9, 2022

كابتن المفتي : لجنة إزالة التمكين عائدة بس انتو بلو راسكم

الخرطوم – الشاهد:

طالب الكابتن عادل المفتي الطاهر ساتي بنشر هذا المقال الذي كتبه ردا على بعض مزاعم وادعاءات الأخير طالبه بنشره في نفس الصفحة وفيما يلي نص مقال المفتي

عادل المفتي يرد علي الطاهر ساتي
من كابتن عادل المفتي رئيس لجنة ازالة التمكين ومحاربة الفساد – بقطاع الطيران – (المجمدة) .
إلي الصحفي – الطاهر ساتي
1-3
هكذا بدأت حديثك ومقالك بموقع النيلين بتاريخ 6/11/2022م الذي أرسله لي إبني أحمد المتخرج حديثا ضاحكا وقال لي شكلك الأيامات دي شغال ليك في حاجه وطنية مفيدة .. قلت له ضاحكا هذه ضريبة الوطن والنجاح وقول الحق والثورة ضد المفسدين السابقين واللاحقين والدنيا دوارة يا إبني الثورة مستمرة والمدنية جاية وكلو بالقانون ..
سؤالي إلي الأخ الطاهر ساتي .. الذي لا أعرفه غير سودانيتو في جواز السفر وصورتو في الإعلام المتجددة ومقالاته في عهد النظام البائد الذي كان جزء منه بصولاته وجولاته حيث نعت رئيسه في مقاله بالرئيس المخلوع ( عجب ) .. فهل هذا هو الإعلام الذي ننشد أم يتلون البعض بمقالاتهم أيام الإنقاذ غير وبعد الإنقاذ غير كالحرباء (للتخفي) ويلبسون لكل حالة لبوسها .. والتنمر علي الغير ..
تحدثت أخي ساتي (بس) فالطاهر دي دايرة ليها (وضوء وتوبة) والي ذلك الحين أخي ساتي فقط .. نعم تحدثت أخي ساتي حديث العارفين عن الغاية والوسيلة وقلت : في سجال قبل عام بأن الغاية من الثوابت المتفق عليها ، ومنها (إزالة التمكين) .. ولكن الوسيلة من المتحركات غير المتفق عليها ، ومنها لجنة إزالة التمكين .. وقلت فيما قلت، يجب مكافحة الفساد وتفكيك دولة التمكين لصالح دولة مؤسسات تقف علي مسافة وآحدة من كل الأحزاب والثقافات والأديان .. ولكن هذا التفكيك يجب أن يكون (عملاً مؤسسياً) ، بحيث يبدأ بالشرطة ، ثم تنتهي بالمحاكم .. وواصلت مقالك قائلاً : ولكن المؤسف ، لقد أفسد النشطاء غاية الشعب النبيلة بوسيلتهم الفاسدة ..!! :: وواصلت .. علي سبيل المثال أصدرت المحكمة العليا حكماً بالغاء قرار لجنة إزالة التمكين بإلغاء عقود شركة ساس لخدمات وتشغيل المطارات (كمون) سابقاً الي آخر مقالك المملؤ بالاتهامات والمعلومات المغلوطة ولكني لا أعتب عليك تقديراً (لظرفك) وعلاقتك السابقة بمالك الشركة ( الصحفي السابق ) مالك شركة (الإعلام) مع شركائه من النظام البائد وأنت تعلم .. كونك كنت أحد كتائب الدفاع سابقاً عن (كمون) وصديقك .
كما تحدثت أخي ساتي عن الغاية والوسيلة وأظنها ناقصة ..
فأنا أريد أن أكمل لك حديثك الهام الذي بدأته .. بمقولة ..؟ الغاية تبرر الوسيلة عندما تصبح الأخلاق مجرد وهم ..
أخي ساتي .. نحن نعيش في وسط مضطرب وسودان يعيش حالة من الفوضي الإقتصادية والإجتماعية والأخلاقية والأمنية والمهنية وخاصة الصحفية و(لا أعمم) والشرفاء كثر .. وسط لا يدافع عن قيمه ومبادئه ، ولا يعترف بقوة الشخص الثابت علي تحقيق قيمه فيصفه بأكثر الصفات بعداً عن المنطقية والأخلاقية التي تكثر هذه الأيام بعد التحول الأخير . فيقال شموليا .. حيث إرتبط مفهوم الحياة وضغوطها والتحول والتحور والتلون حسب الموجة وتحول معيار الذكاء عند البعض إلي القدرة لكسر إرتباطه بقيمه في سبيل تيسير أمور الحياة وكأن القيم والمصارحة والمناصحة والشفافية والعدل وعدم رمي الناس بالباطل هي السبب الأساسي لتعثر قضايا الحياة .. فتبقي جملة (الغاية تبرر الوسيلة) صعبة جداً علي الطرف الذي يسمعها وفي حين يدعي كل المجتمع كرهه وبغته لهذه الجملة إلا أن أغلبهم يمارسونها في تعاملاتهم اليومية حسب ( الظرف) السابق والقرار الجديد .. ومعيار حجمه وطوله وعرضه ولون أوراقه الداخلية .. فذلك الأب المستعد للتخلي عن قيمه وأخلاقه وردم الناس بالحق والباطل وقبض الثمن والذي يسرق أموال غيره في سبيل إسعاد إبنه وذلك الإبن الذي يغش في المدرسة وينال أعلي العلامات في سبيل إسعاد أبيه فهل هم مذنبون أم بريئون ؟ أم الغاية تبرر الوسيلة التي إجتحاحت أخلاقنا وقيمنا هذه الأيام ودمغ الناس بما ليس فيهم في سبيل ( الظرف ) الطارئي (العائد) من جديد بلونه الجديد حسب القرار .
تحدثت في مقالك المذكور بدون معني ديني وواعز قيمي وأخلاقي عن لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد ووصفتنا (جميعاً) بالفساد بدون دليل ولو حتي (ظرفي) .. ولمعلوميتكم و للتاريخ :
– لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد (قطاع الطيران) .. أول لجنة تحلف اليمين بعد تكوينها مباشرة .. ومن بعض أعضائها العاملين شخصي الضعيف – وممثل للقوات المسلحة السودانية ( يحمل الدكتوارة في القانون) – وممثل لوزارة العدل ( المستشار القانوني لشركة مطار الخرطوم ) – وممثل للخدمة المدنية – وممثل لجهاز الأمن – ومساعد مدير عام الشركة القابضة لمطار الخرطوم (حاليا) .. وعاملين مميزين في شركة مطار الخرطوم والطيران المدني والخطوط الجوية السودانية من عايشو كمون وساس بخبرات مميزة ومختلفة ومشهود لهم بالنزاهة والكفاءة .. أها كمان رأيك شنو (كفاءات من الثوار ) ..
– أخي ساتي أين هم الناشطين الفاسدين الذين ذكرتهم في مقالك المخزي من المذكورين أعلاه .. هؤلاء هم الذين أصدروا القرار بعدل وشجاعة وبالإجماع ..
– هل تعلم بأن لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد ( قطاع الطيران ) ( كانت تؤجر مكتب من مالها الخاص ) ..
– وهل تعلم الأخ ساتي .. بأن كل منصرفات اللجنة يتم دفعها من أعضاء اللجنة ( صرف خاص ) يعني ( ظروفنا ) نحن كفيلين بيها .. من طباعة أوراق ومستندات وكهرباء ومواصلات وشاي وقهوة وزمن وغيره .. لم تتحصل ولم تطلب لجنة إزالة التمكين قطاع الطيران (مليماً) وآحدا من أي كائن كان .. (واتحدي من ينكر غير ذلك ) غير مكريين ولكنها الثورة العظيمة والشعب السوداني النقي .. ولا أظنك تعرف هذا المعني .
– هل تعلم بأن رئيس اللجنة الذي تتهمه بالفساد في مقالك البغيض .. ومن أجل ثورتنا العظيمة تم إعتقاله بعد فض الإعتصام مباشرة بسبب العصيان المدني بمطار الخرطوم وعاني ما عاني .. وكان آخر معتقل سياسي يفرج عنه من زنانين النظام بتكون قريت ( بس للتذكير ) .. والشهداء أكرم منا جميعا ..
– وهل تعلم بأنه تم تعطيل رخصة المناولة الأرضية لشركته التي ذكرتها وطرد موظفي الشركة البالغ عددهم 450 موظفاً وتشريدهم ولا تنسي بأنهم أيضا حاملي الجنسية السودانية كما رأفت بعاملي شركة (صديقك) كمون أو ساس سابقاً .. خلينا نثقفك في مجال الطيران شوية .. كمون أو ساس التي ذكرتها هي شركة خدمية فندقية (فقط) ما عندها أي صلة بمجال الطيران وتعقيداته .. أما شركتنا التي ذكرت بأنها منافس .. ما في مجال للمنافسة أو حتي المقارنة يعني عشان تفهم أكثر ناس بورت شركة متخصصة في مجال خدمات الطيران وتخدم الشركات العالمية فقط ( لا تنافس في الصالات ) .. شفت كيف أخي ساتي تحويرك للمقال في صياغة إتهام الآخرين مفروض تسأل وتعرف قبل الكتابة .. أنت قريت إعلام كيف ؟؟ ولكن الغاية تبرر الوسيلة .
– هل تعلم ماذا تعني التضحية من أجل هذا الشعب المغلوب علي أمره ياالطاهر ساتي .. لا أظن أنك تعلمها وخاصة التضحية بالمال والأملاك من أجل هذا الوطن العزيز .. وأنتم تعانون من ( الظروف) وتنشدون ( الظروف ) بالغاية تبرر الوسيلة والتشهير بمن لا (تعرفون) .. والشهداء أكرم منا جميعاً .
– هل تعلم أخي و(بالمستندات) بأنه تم إجبار مالك شركة ناس بورت ببيع حصته وفرض ذلك علي الشركة الكويتية الشريك الآخر بفصل المدير العام للشركة اللي هو أنا بعد العصيان المدني كشرط لإعادة الرخصة وإستمرار عمل الشركة .. وتم ذلك وبيعت الشركة بالترهيب وحتي تاريخه وبالمستندات .. ( راجع المسجل التجاري العام ) ..
– هل تعلم بأن لجنة إزالة التمكين قطاع الطيران أول من صرح بخطاب وتصريح نشر في وسائل الإعلام بأن هنالك أخطاء من اللجنة العليا – والخطأ وارد – وكلو وارد – وأي كائن من كان أخطأ أو أفسد أو سرق .. يحاسب وبالقانون .. بعد تقديم المستندات ( إنت كنت وين وقتها ) ؟
– آخر سؤال أين كنت يا الطاهر ساتي .. عندما كان (الرجال) ينتقدون لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد وهي في (عنفوان) قوتها .. وحقاً صدق المثل تماماً .. قليلون هم من يملكون الجرأة علي الإقتراب من الثور وهو في عنفوانه يضرب بقرونه في كل إتجاه ويختبي خلف الحائط من يختبي إنتظاراً للرجال الذين يعرفون كيف يعقرونه وأول (الرجال ) كانت أختنا الصحفية الشجاعة .. سهير عبدالرحيم .. بغض النظر عن صحة ما تقول .. بس شجاعتها (تعجب) .. ثم يأتي أصحاب (الظروف) للسلخ بعد ما يقع الثور .. مش كده عيب يا ساتي .
آخر كلام .. هل تعلم بأن دخل صالة ساس – كمون سابقاً التي حولتها لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد ليمتكلها ويديرها مطار الخرطوم الدولي حاليا تمثل نسبة عالية جداً جدا من دخل مطار الخرطوم (الآن) .. بشهادة مدير عام شركة مطارات السودان القابضة ..(وهل تدري بأن العائد المادي للصاله كله الان ينصب في خزنة وزاره الماليه وبإيصاله الالكتروني علي العكس تمام عندما كانت عوائد كمون في النظام السابق تنصب في جيب صديقك واصدقائه ) بالمناسبة .. الدولة عملت لينا تكريم في نفس الصالة .. مع الشهادات التقديرية .. وأنت تهلل لعودتها ومال الشعب للمؤتمر الوطني وزبانيته .. معقولة بس كيف تتحدث عن الوطنية والثورة ؟ .. والله عيب بس نقول شنو دي كلها من (الظروف) التي تحيط (بكم) وبسوداننا الحبيب .. بس نقول شنو .. الغاية تبرر الوسيلة ..
قال تعالي : ” فأجتنبوا الرجس من الأوثان وأجتنبوا قول الزور ” صدق الله العظيم ..
الله يهدي الجميع ..

– للمهنية سأرسل لكم مباشرة هذا المقال ( الأول ) رداً علي مقالكم أرجو النشر في نفس صفحتكم حتي تاريخ الغد وإن لم يتم ذلك سأقوم بنشره منفرداً .
المقال الثاني : سيكون حيثيات القرار قانونيا وبالوثائق ..
والثورة مستمرة .. وإزالة التمكين ومحاربة الفساد بنسختها الجديدة ( عائدة وراجحة ) بس أنتو بلو راسكم ..

‫شاهد أيضًا‬

جماهير غفيرة تحيي ذكرى مجزرة 17 نوفمبر في مواكب هادرة ببحري

الخرطوم – الشاهد خرج الآلاف، يوم الخميس، في مواكب حاشدة إلى المؤسسة بحري في ولاية ال…