‫الرئيسية‬ آخر الأخبار ضيعنا الثورة بالاختلافات القاتلة
آخر الأخبار - نوفمبر 9, 2022

ضيعنا الثورة بالاختلافات القاتلة

سوسن حسن الشوية:

الشعب السوداني مسكين ضائع نتيجة للصراعات وتمترس كل الاحزاب من اليمين الي اليسار حول اجندتهم الحزبية الضيقة ونسيان السودان.

للاسف ستدفع البلد الثمن

كاحد الفاعلات في التغيير منذ ١٩٩٠ ضد الانقاذ اقول ضيعنا كقوي ثورة حكومة حمدوك بهجومنا العنيف عليها، وكانت هي تخطيء وتصيب وتتقدم وتتأخر ولكن بوحدتنا حولها وبضغطنا كانت ستنفذ اجندة التغيير ببطء وكنا سننتصر علي كل اعداء التغيير واصلا الكيزان كانوا قد اختفوا خوفا من المحاكمات والمحاسبة.

قوي الثورة كانت لها أجندة واضحة وسياسات انجزتها منذ الاعوام ٢٠١٥ و ٢٠١٦ وجميع قوي الثورة متفقة ومدركة لما تريد تحقيقه كقوي ثورة وتغيير وهذا مثبت في اعلان قوي الحرية والتغيير والوثيقة الدستورية . وقطعا بوحدة قوي الثورة خلف حكومة حمدوك ودعمها كانت الحكومة ستنجح في وضع يدها علي كل ثروات البلد وبالتالي تنفيذ الحوكمة ودولة المؤسسات ، وكانت ستمضي في الاصلاحات الامنية الموضوعة والتي كانت ستنتهي من وجود المليشيات ومظاهر التسلح خارج القانون، وكانت ستمضي في تثبيت دولة القانون، اقول هذا من واقع علمي بمعرفة كل قوي الثورة لما تريد علي المدي الطويل.

كان ينقصنا الثقة في بعضنا البعض وضرنا احتكار قرار قوي الثورة لدي قلة قليلة واستعجال البعض للاندفاع لكراسي الحكم وتنفيذ تحالفات لجني مصالح باتفاقات غير معلنه جريا وراء مصالح جهوية وحزبية ضارة بالسودان.

ايضا لضيق الافق السياسي ولعدم تقدير موازين القوي بشكل صحيح افترض البعض ان قوي الثورة قادرة علي انجاح التغيير بشكل متكامل بضربة واحدة

وكانت افكار حالمة محلقة في السماء ليس لها ارجل تمشي بها علي الارض

واعتقد لكي يرجع السودان لوضعه المتميز في ٢٠١٩ ويستعيد احترامه اقليميا وعالميا ولكي ترجع قوي الثورة لوضعها المتقدم ستحتاج لوقت طويل ( ضيعوا اعمارنا بدون ان نشهد التغيير ، ونري السودان كما تمنيناه وعملنا من اجل تحقيقه.

لست ضد الاحزاب فهي عماد اي نظام ديمقراطي ولكني ضد سلوكها الحزبي الضار الذي يراعي مصالحها الحزبية الضيقة ولا يهتم لمصالح الوطن، الديمقراطية تحتاج الي تجذير وسطهم، فقبول الاخر احد اركان الديمقراطية الراسخة يجب ان يفهموه جيدا ليتعاونوا مع بعضهم من اجل مصالح الوطن.

في النهاية اقول بعلمنا لحقائق التاريخ فالثورات لا تموت وحتمية التغيير لا شك ستتحقق.

سوسن حسن الشويه

‫شاهد أيضًا‬

جماهير غفيرة تحيي ذكرى مجزرة 17 نوفمبر في مواكب هادرة ببحري

الخرطوم – الشاهد خرج الآلاف، يوم الخميس، في مواكب حاشدة إلى المؤسسة بحري في ولاية ال…