آخر الأخبار - نوفمبر 10, 2022

الحياة

ريم عثمان:

كتابات حرة
الحياة رحلة جميلة مهما صعبت أحداثها، وأحتفاءنا بها يبدأ بشكر الله على منحنا هذه النعمة والاجتهاد بقوة في المحافظة عليها.
تمر بنا أحداث تجعلنا نشعر بالضيق الشديد وقد تصل بنا لحد أن نتمنى أن تنتهي حياتنا، وكأن الموت سيحل كل المشاكل، لكنا حينها لا نستطيع التفكير بحكمة ونختار سكة الهروب، فالموت قد يبعد عنا الضيق الناشئ عن هذه الأحداث لكنه سيسلبنا حق الحياة، المؤكد أن هذا ضعف شديد يجب علينا مقاومته وعدم الاستسلام له.
التعاطي مع صعوبات الحياة لابد أن يكون مزداناً بالصبر، والتروي في معالجتها يجعل القرارات التي نتخذها حينها أكثر فاعلية وأقل احتمالاً للخطأ، وقد منحنا الله العقل حتى نستطيع تغليبه على عواطفنا السلبية والتحكم فيها، لن نستطيع منع الأحداث السيئة من الوقوع لكنا حتماً نستطيع التحكم في ردود أفعالنا وضبطها مهما صعبت، وقد لا ندرك ذلك ويغطي ضعفنا وقوة تأثير هذه على الأحداث على ثقتنا بأننا نستطيع التعامل معها وتحملها دون أن تجعلنا نيأس أو نأتي بأفعال سلبية تدمر حياتنا.
تزداد الضغوط كلما كبرنا أو تعمقنا في الحياة وتزداد معها قدرتنا على التحمل، علينا اليقين بأن الله لن يضع على أكتافنا أعباء لا نستطيع تحملها، فقط لنثق في أنفسنا وقوتنا في المواجهة، قد نخسر بعض الأشياء أو البشر ونحن نقاوم الانهيار لكنا نستطيع النهوض من جديد لو تعثرنا، ولن ننهار طالما تبقي نفس يخرج منا، التيقن بذلك يجعل الأشياء أهون ويجعلنا أقوي دون شك.
سنصبر، وسننتصر، وسنعبر لبر الأمان، لأنفسنا ولمن حولنا وللوطن، نستطيع مهما بدأ الحال سوداوياً ومحبطاً، فقط علينا التحلي بالقوة والصبر والصمود.

‫شاهد أيضًا‬

جماهير غفيرة تحيي ذكرى مجزرة 17 نوفمبر في مواكب هادرة ببحري

الخرطوم – الشاهد خرج الآلاف، يوم الخميس، في مواكب حاشدة إلى المؤسسة بحري في ولاية ال…