‫الرئيسية‬ آخر الأخبار لجان مقاومة ابوادم تعلن رقضها القاطع للتسوية وتصفها بأنها إضفاء شرعية للقتلة
آخر الأخبار - نوفمبر 23, 2022

لجان مقاومة ابوادم تعلن رقضها القاطع للتسوية وتصفها بأنها إضفاء شرعية للقتلة

الخرطوم – الشاهد
عن لجان مقاومة أبوآدم صدر بيان فيما يلي نصه :
برضو إخترتو تعادوا الشارعْ
‏ماعارفين الشارع قادِر ؟
‏وإنو البطنَ الجابت كِشة
‏بكرة حتولِد جيلاً ثائر ..
‏وإنتَ ضعيف في عيونا وحاتك
‏وشايف ضُعفك بس بِتكابر

بإسمِ الشهُداءِ والمفقودينَ .. بإسمِ الجوعى والفُقراءِ والكادحينَ .. بإسمِ الرِفاق المعتقلينَ داخل زنازين الإنقلاب، الذين ظلوا يواصلون في صبرِهم وثباتِهم المعهُود “كما عهِدناهم في الشوارِع” أمام آلة التعذيب الوحشية للسلطة الإنقلابية، ليقدموا لنا دروساً تاريخية في الصبر والثبات العظيم.

بينما تعملُ الحركةُ الجماهيرية على إسقاطِ هذِه الطغمةُ الإنقلابية وهذه الشِرزمة من القتلى والمرتزقة، وبينما يواصلُ الثوارَ نِضالهم ضِدَ هؤلاء الحِفنة من الخونة والمجرمين، خرجت لنا قوى إعلانُ الحريةِ والتغيير عن صمتِها بإتفاقٍ اسمتهُ بالإطاري مع اللجنة الأمنية لنظام البشير، التي تلطخت كِلتا يديها بدماء شُهداءنا الأبرار، ولكن لن يغرهم لهثُهم حول مقاعدِ السلطة والإمتيازات، وعدم إيمانهم بقوةِ الشارع والحركة الجماهيرية وإرتهانِهم للقوى الدولية عبر الآلية الثلاثية وغيرها.

“من جرب المجرب حاقت به الندامى”
تواصلُ قوى إعلان الحرية والتغيير في تجريبِ المُجرب بعد إتفاقِهم السابق في ١٧ اغسطس وإنتاج الوثيقة الدستورية المنقلب عليها والتي اعطت القتلى روحاً إضافية بعد ان قالتِ الحركة الجماهيرية كلِمتها في الثلاثينَ من يونيو وقلبت كل موازينِ القوى تجاه الشعب والثوار، والآن ايضاً تبعدُ من مطالبِ الشارع وقضاياها بهذا الإتفاقِ المعطُوب، ولا تلجأ للشارع إلا عندما يتم ضغطُهم وإذلالِهم من قبل العسكر “هبوا”.

إنَّ هذا الإتفاق الذي عُقِد بالأمس بين قوى إعلان الحرية والتغير و الإنقلابيين ليس إلابمثابة تمديدٍ لروحِهم البالية، وإضفاءُ شرعيةٍ للقتلة بعد ان بدأوا بلفظ آخر انفاسهم امامَ الصمود العظيم للثوار والثائِرات في مواجهة آلة القمع الإنقلابية.

إننا في لجانِ مقاومةِ أبوآدم نقول لقوى إعلان الحرية والتغيير وجميع القوى السياسية التي سَتليها في الإنضمام إلى هذه التسوية مع الإنقلابيينَ أننا سنواصلُ في نضالنا من اجل تحقيقِ كافةِ شعاراتِنا وإسقاط الإنقلاب بالكامل، وستذهبونَ انتم وجميعَ الخونة الذينَ سيلعقونَ معكُم حِذاء العسكر إلى مذبلةِ التاريخِ غيرَ مأسوفٍ عليكم، وأن درب الثورة طويل والنصر آتٍ لا محالة.

وليسقُط كُلْ من خانْ

مكتب الإعلام والإتصال
١٧ نوفمبر ٢٠٢٢م

‫شاهد أيضًا‬

جماهير غفيرة تحيي ذكرى مجزرة 17 نوفمبر في مواكب هادرة ببحري

الخرطوم – الشاهد خرج الآلاف، يوم الخميس، في مواكب حاشدة إلى المؤسسة بحري في ولاية ال…