‫الرئيسية‬ آخر الأخبار العطاء والبركة في الرزق
آخر الأخبار - يناير 18, 2023

العطاء والبركة في الرزق

ريم عثمان :

كتابات حرة
يعاني الغالبية العظمي من أفراد المجتمع في هذه الأيام من ضيق المعيشة ويضطرون لتقديم الكثير من التنازلات كي يستطيعوا تسيير حياتهم، ولأن الحالة عامة فأن القليل من الناس هم من يستطيعوا مد العون، ولا يكون ذلك بالقدر الكافي لسد النقص، لكنها تبقي نقطة ضوء تجعلنا لا نفقد الأمل في الخير الذي يميز مجتمعاتنا.
اليقين بأن البركة في الرزق تأتي من العطاء هو الدافع القوي للعطاء، والاطمئنان بأن الله هو من يمنحنا الرزق الذي نقدمه للآخرين يجعلنا نقدم هذا الرزق بمودة ورحمة، دون خوف أو هلع من انتقاص رزقنا.
لكن يجب الانتباه أن العطاء لا ينبغي أطلاقاً أن يتبعه من، يجب أن نجتهد ألا يظهر هذا العطاء مهما صعب أخفاء ذلك، فحينها يفقد ذلك العطاء قيمته وربما قلت بركته.
والعطاء يكون بأبسط الطرق ولا يحتاج إلى وسعة في الرزق، تشاركك في رزقك البسيط مع من يحتاج قد يفتح لك أبواب أقوي تمنحك رزقاً أكبر، فقط عليك الانتباه لمن حولك وتكافلك معهم عند الحاجة وسيعوضك سبحانه وتعالى خيراً أفضل منه.
لا تنتظر أن يطلب منك من حولك المساعدة فلربما منعتهم عزة أنفسهم عن ذلك، ولا تركز انتباهك مع من تعرفهم فقط، ربما حاجة عابر بجوارك تكون في استطاعتك وتستطيع منحها له بكل بساطة لا يمنعك عن ذلك إلا عدم انتباهك.
الخير لن يموت بداخلنا وقد نشأنا في مجتمع قائم علي التكافل والمساندة دون انتظار المقابل،قد تشربنا ذلك من كل التصرفات العفوية التي تحدث من حولنا منذ الطفولة، فالصحن الذي ترسلك به أسرتك لجيرانك هو تكافل حميمي، والمشاركة التي تري أهلك يقومون بجمعها لصاحب مناسبة ما لدعمه ترسخ في دواخلك أن عليك فعل ذلك حين تكبر.
لنثق في الله وفي تقسيمه للأرزاق ولنعي أن ما نمنحه مسطر لمن يذهب له ولو أمسكنا أيدينا عن ذلك فأن الله سيوصله لهم عبر شخص آخر غيرنا وسيحرمنا منه فهو في الأصل ليس لنا، فدعونا لا نتقاعس عن دعم بعضنا البعض ولنتمتع بالبركة التي تأتينا من هذا الدعم.

‫شاهد أيضًا‬

غاضبون : التصعيد الثوري السلمي سيستمر

الخرطوم – الشاهد : عن كيان غاضبون بلا حدود صدر بيان عقب احداث ومواكب معرض الخرطوم ال…