‫الرئيسية‬ آخر الأخبار قلب ظهر المجن – المصري
آخر الأخبار - يناير 18, 2023

قلب ظهر المجن – المصري

د. محمد صديق العربي:

تداول مقطع صوتى لعدد من الاخوة المصريين تناولوا فيه التواجد السودانى فى مصر وابدوا استياءهم من ذلك التواجد وبالرغم من ان المعلومات التى تناولوها تبدو مغلوطة وغير دقيقة الا ان الهدف من ذلك يبدو واضحا وكما هو معلوم ليس فى مصر جهاز مسيطر عليه تماما من قبل المخابرات المصرية كجهاز الاعلام ولا يخرج احد عن الرائ المصري الرسمي وكما ان المقاطع الصوتية مسجلة من تطبيق الكلبهاوس وحتى يتبين للمستمع بان المتداخلون يعبرون عن اراءهم الشخصية وكما ذكر احدهم لماذا يتم علاج وتعليم السودانى كالمواطن المصري وبدون مقابل ومضايقة ابناءهم بالمدارس الحكومية والمستشفيات، والمعلوم تماما بان التعليم لكل السودانيين قبل الجامعى يتم فى المدارس الخاصة وبمقابل مالى وربح للمؤسسة التعليمية وكذلك المستشفيات التى يذهب اليها السودانيين طلبا للاستشفاء وحتى معامل الفحص هى كذلك خاصة، والمعلوم الفيز التى تقدم للقادميين من خارج مصر اما بغرض السياحة او العلاج او التعليم وهى مفتوحة لكل شعوب العالم وليست حصرا على السودانيين.
والمضحك المبكى فى المقطع المتداول قال احدهم وكانه يوضح بانه موجود باحدى دول الخليج بان السودانيين يزاحمون المصريين فى السفارة والقنصليات المصرية للحصول على تاشيرة الدخول والمعلوم بان المقيمين بتكل الدولة الخليجية لا يحتاجون الى تاشيرة دخول وانما حجز تذكرة طيران فقط والحصول على ختم الدخول وبدون طلب فيزة، وكذلك قال بان السودانيين فى تلك الدولة والذين يتقاضون راتب لا يتجاوز الفين ريال يرسلون ابناءهم والسكن والمعيشة فى مصر مما يصعب عليهم المعيشة والتضييق عليهم وكما قال اخرهم بانه يسكن باحد الاحياء المصرية الراقية والتى لم تعرف من قبل التكتك قبل سكن السودانيين، وادخلوها بهدف الخطف والسرقة.
عموما لن نذهب ابعد في المقاطع المتداولة ولكن سوف نحاول تحليل المقاطع ويبدو الامر كالتالى:
1. المقاطع الصوتية تم اعدادها وبثها من بيوت المخابرات المصرية بهدف تذكير السودانيين المتواجدون بمصر بانهم ضيوف ثقلاء وغير مرحب بهم من الشعب ويزيدون من اعباء المعيشة المصرية وذلك خلاف الرائ الشعبي، والذي يزور مصر يعلم بالترحيب الشعبي ولان الشعب المصري على دراية ومعرفة بالمكاسب الاقتصادية التى يجنيها من هؤلاء الزوار من حركة تجارية وتبادل منافع وزيادة دخول عملة اجنبية وخاصة اولئك القادمون من الخليج.
2. تداول الاعلام المصري فى نفس الوقت القبض على سودانيين يتاجرون فى العملة الاجنبية والهدف تحوير الحقائق على ارض الواقع بان انهيار الجنيه المصري بسبب التواجد السوداني وتخريب العملة الوطنية
3. عدد السودانيين الذين قاموا بشراء شقق سكنية فى مصر عدد ليس بالسهل وبذلك انتعاش سوق العقارات وبالرغم من ان القانون الجديد فى مصر منع التصاديق لاي انشاءات او بناء عمارات سكنية جديدة الا عبر الجيش المصري هو فقط المسموح له بانشاء البناءات الراسية والاستثمار فيها وكما نصح الصينيون مصر حتى تتمكن مصر من الانتعاش الاقتصادى الدائم والثابت والمتين على الجيش الابتعاد عن الحياة الاقتصادية والهيمنة عليها وهذا لن يحدث فى القريب العاجل؟
4. هذه الخطوة الاولى تجاه التواجد السودانى والتملك العقاري سيعقبه خطوات وخاصة لو حصل انتقال ديمقراطى فى السودان وسارت الامور على عكس ما خططت له المخابرات المصرية باستمرار الحكم العسكري فى السودان وعليه سوف تحاول جاهدة باحداث عرقلة اما باغتيالات سياسية او صناعة انقلابات عسكرية وكما هو معلوم كل الانقلابات السابقة فى السودان المجهضة والناجحة تمت على يد المخابرات المصرية.
5. 5. على مصر تغيير عقلية ادراة ملف الشان السودانى من امنى الى سياسي وعندها سينجح الطرفين الافى حالة نقل عدوى الحلم بالحكم المدنى الديمقراطى والاستقرار السياسي والاقتصادى والذي لا يسيطر عليه حكم قوة او مجموعة محددة واستقراره مرتبط بتواجد تلك المجموعة على سدة الحكم.
د. محمد صديق العربي
18 يناير 2023م

‫شاهد أيضًا‬

غاضبون : التصعيد الثوري السلمي سيستمر

الخرطوم – الشاهد : عن كيان غاضبون بلا حدود صدر بيان عقب احداث ومواكب معرض الخرطوم ال…