‫الرئيسية‬ آخر الأخبار ترامب يتحدى بايدن ان يخضع لاختبار منشطات

ترامب يتحدى بايدن ان يخضع لاختبار منشطات

واشنطن – الشاهد :

تناقلت وكالات انباء ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعا لأن يخضع هو ومنافسه الديمقراطي جو بايدن لاختبارات تعاطي عقاقير منشطة قبل المناظرة الأولى بينهما الشهر المقبل.
وقال ترامب لصحيفة ذا واشنطن اكزامنر إنه لاحظ تحسنا مفاجئا في أداء بايدن في المناظرات التلفزيونية للديمقراطيين.
ولم يقدّم الرئيس أي دليل على أن خصمه ربما يتعاطى عقاقير منشطة بخلاف القول “أنا جيد جدا في هذه الأشياء”.
وسيعقد بايدن وترامب ثلاث مناظرات قبل انتخابات 3 نوفمبر المقبل.
وفي عام 2016، أشار ترامب إلى أن منافسته الديموقراطية آنذاك، هيلاري كلينتون، قد “دب الحماس فيها” قبل مناقشاتهما وطالبها بإجراء اختبار العقاقير المنشطة قبل مناظرتهما التلفزيونية المباشرة الأخيرة.
وتجاهل معسكر كلينتون حينها التحدي الذي يواجهه.
ويوم الأربعاء، أدلى الرئيس – الذي من المقرر أن يلقي خطابه الرئيسي في مؤتمر الحزب الجمهوري يوم الخميس – بادعاء مماثل، بحجة أن قدرة بايدن على المناظرة قد تحسنت بشكل ملحوظ في المناظرة الأخيرة.
قال ترامب إن نائب الرئيس الأمريكي السابق “لم يكن حتى متماسكا” خلال 11 مناظرة تلفزيونية مباشرة تنافس فيها بميدان مزدحم من المتنافسين خلال موسم الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي.
وبحلول وقت المناظرة الأخيرة في 15 مارس، تقلصت المنافسة لتصبح بين بايدن وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت بيرني ساندرز.
وقال ترامب لصحيفة واشنطن إكزامينر “لا أعرف كيف كان [السيد بايدن] غير كفء للغاية في أدائه في المناظرة، ثم فجأة أصبح على ما يرام ضد بيرني”.
وأضاف “لم يكن الأمر أنه ونستون تشرشل لأنه لم يكن كذلك، لكنه كان نقاشا عاديا ومملا”.
ومضي يقول “كما تعلمون، لم يحدث شيء رائع. وسوف ندعو إلى اختبار العقاقير المنشطة لأنه لا توجد طريقة، لا يمكنك القيام بذلك”.
وقال ترامب عن المناظرات “حسنا، إنها معركة جائزة. لا يختلف الأمر عن المصارعين، إلا أنه يتعين علينا استخدام أدمغتنا وأفواهنا. وجسمنا للوقوف. أريد الجميع واقفا، يريدون الجلوس”.
وتعقد المناظرات الرئاسية الثلاث في كليفلاند، بولاية أوهايو، في 29 سبتمبر/أيلول وفي ميامي، بولاية فلوريدا، في 15 أكتوبر/تشرين أول وناشفيل، بولاية تينيسي، في 22 أكتوبر/تشرين أول.
وطلب ترامب جدولة مناظرات إضافية مع بايدن، لكن لجنة المناظرات الرئاسية رفضت. ثم طالب بعد ذلك بإجراء المناظرة الأولى في وقت أبكر حتى يستفيد الناخبون الذين يدلون بأصواتهم مبكرا، ولكن دون جدوى مرة أخرى.
وتبادل كل من ترامب، 74 عاما، وبايدن، 77 عاما، السخرية من أن الآخر يعاني من الخرف.

‫شاهد أيضًا‬

لو عثرت بغلة في القيادة..

عمر عثمان : طبيعي جدا أن يقوم البرهان وحميدتي ومن في نفسه خوف على مستقبله في ظل تسارع الخط…