‫الرئيسية‬ آخر الأخبار للبرهان دور يؤديه لكن دورك ليس اقل منه سوءا
آخر الأخبار - رأي - فبراير 13, 2021

للبرهان دور يؤديه لكن دورك ليس اقل منه سوءا

هشام عباس (ود قلبا) :

دائما اكرر واردد ان كل ما يجري فى السودان ليس صدفة كل شئ مرتب له وبدقة ..ما يحدث اقتصاديا ليس صدفة ما يحدث امنيا ليس صدفة ما يحدث سياسيا ليس صدفة .. وبالنسبة لى هو امر طبيعي ومتوقع لان لكل مذبوح فرفرة ومن الاستحالة ان يذبحوا دون ان يفرفروا ..
البرهان ومكونه حاولوا من قبل اجهاض هذه الثورة واعتقدوا ان الكثير من الدماء يخيف وينهى الامر فكانت مجزرة القيادة العامة لكن لقراءتهم الخاطئة كانت ردة الفعل عكسية ومن يومها وهم يدركون جيدا ان محاولات الانقضاض على الثورة محكوم عليها بالفشل واستحالة ان يتقبل الشعب السوداني اى تحرك عسكري .. مالحل اذا ؟؟
الحل بسيط جدا وهو ان يتقبل الشعب السوداني عملية الانقضاض .. لكن كيف يتقبل الشعب السوداني عملية كهذه ؟؟ الوسيلة ان ترغمه على ذلك او ترغبه فى ذلك بكل الطرق .
وهنا ياتى دورك انت اذا اصبحت مغفلا نافعا … وما اكثر المغفلين اليوم
كمثال بسيط لجنة ازالة التمكين …
هذه اللجنة لا تتعلق باشخاص لا وجدى ولا مناع ولا غيره .. هذه اللجنة بكل ما فيها من سلبيات وايجابيات هى واحدة من اهم رمزيات الثورة السودانية .. استهداف الرمزيات لا تقل خطورة بل هى اهم من استهداف البطون ..قليلون هم من يفكرون ببطونهم ويسهل تركيعهم عبر البطون لان هناك غالبية مبادئها واسبابها وتفكيرها ابعد من البطن وتتعلق بالثورة نفسها كقيمة اتت لتغيير الكثير واستهداف هذه القيمة تكون من خلال استهداف الرمزيات , تحطيمها يعنى ان الثورة باتت حطام فى العقول والقلوب فالثورة ليست مظاهرات ولا شارع .
من هنا بدات محاولات عرقلة اداء اللجنة من داخلها ونتذكر جيدا الخلافات الكبيرة التى عرقلت عملها كثيرا حتى حسمت بعد ضغط وجدل باجتماعات مطولة ومتعددة افشلت المخطط تماما كما فشل المخطط بعد مجزرة القيادة العامة .
ما الحل اذا ؟؟
المغفلون النافعون ودورهم الذى لا يقل خطورة عن دور محركهم ..
الثائر الحقيقي غير المغفل النافع ,,, الثائر الحقيقي له راي فى كل شئ ينتقد ويرفض ويحتج ويمارس كل حقوقه ان كانت له ملاحظات حول اداء اللجنة او اداء الحكومة او اداء حمدوك نفسه لكنه فى نفس الوقت وهو يمارس هذا الحق يستطيع التفريق بين من يفعل ذلك حبا فى الثورة ومن يفعل ذلك لمحاربة الثورة .
هل تريد ان تعرف دورك وتفهم ان كنت مغفلا نافعا ام ثائر حقيقي …. انظر لنفسك
بالله عليكم كيف لشخص ثائر ان يصدق انه ثائر وهو يهرول خلف كل شئ وكل شخص وكل لايف يضرب رمزيات ثورته ؟؟ مالفرق بينك وبين برهان والمكون العسكري وانت تشكك فى لجنة ازالة التمكين مثلا وتحاربها وتشير لايفات كل هدفها ضرب هذه اللجنة ؟؟ وكيف تسمى نفسك ثائر وانت خطك متسق ومتفق تماما مع خط من يحاربون الثورة ؟؟
هل تسمي شتمك لحمدوك صباح مساء والتشكيك فيه ورميه باسوء ما يقال حرص على الثورة ؟؟ ساصدق انك حريص على الثورة لكن على الاقل لو كنت تفعل ربع ما تفعله ضد حمدوك مع المكون العسكري ايضا !!
كيف تسمي نفسك ثائر وانت داعم حقيقي لكل لايف وكل منشور يستهدف المكون المدنى ورموز الثورة ونفس هؤلاء اللايفاتية لم تسمع منهم وبالخطا يوما يركزون على المشكلة الحقيقية المكون العسكري ؟؟
طبعا الحجة عند هؤلاء المراكيب الذين يخدمون خط العسكر وعند المغفلين النافعين الذين يهرولون خلفهم ان المكون المدني ضعيف وحمدوك ضعيف وهم السبب ولكى نحارب العساكر يجب ان نحاربهم ,,, حجة اضانك من فين يا جحا ..هى خطة جيدة لكنها لا تمر الا على مغفل نافع .
سمينى مطبل لانى ادعم حمدوك حتى لو كان الضعف نفسه سمينى طبال لانى ادعم رموز الثورة بكل اخطائها لكن يجب قبل ذلك ان تفهم انك مغفل نافع وثور الثورة فى مستودعها الخزفى وانت تضرب ثورتك بدلا من مناصرتها .
لو كان هناك حمار لفهم المخطط ولفهم ان اضعاف الجانب المدني لا مستفيد منه الا اعداء الثورة فكيف تقبل ان تكون اقل من حمار مع الاعتذار ؟؟
لا تتباكي على ثورة انت اول معاول هدمها
لكن الى الحالمين والكيزان والمراكيب ومغفليهم …. هذه الثورة واصلة الى غاياتها وان غدا لناظره قريب .

‫شاهد أيضًا‬

الي وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي

بروفيسور نبيل حامد حسن بشير : الكل يعلم عن الدمار الذي الم بكل الجامعات السودانية والتعليم…