‫الرئيسية‬ آخر الأخبار اللواء الطيب سيخة ومرض (التلصصية الجنسية)
آخر الأخبار - رأي - مارس 31, 2021

اللواء الطيب سيخة ومرض (التلصصية الجنسية)

بشرى احمد علي :

غالبت عيناه الدموع وهو يحكي تجربة التعذيب والسجن والمحاكمات في بداية عهد الإنقاذ، الطبيب سيد محمد عبد الله، والمقيم حالياً في كندا حكى ما تقشعر له الأبدان ويدمي القلوب في برنامج (بيوت الأشباح) الذي يبثه تلفزيون السودان في هذه الأيام ، التلصصية الجنسية مرض نفسي يعكس عن تجارب منحرفة للمريض في وقت الطفولة فتتولد عنده رغبة رؤية (سواءت) الآخرين من نفس الجنس، وهي دلالة على سلوك منحرف وقد أشار إليها الدكتور فرويد في كتاب التحليل النفسي.
وقد تتطرق في اللقاء للعديد من أسماء المجرمين الذين شاركوا في ذلك العمل الخسيس، كان من بينهم عبد الرحيم محمد حسين ويونس محمود وسليمان محمد سليمان، ولكن احقرهم كان الطيب سيخة والذي يطلب من المعتقلين بأن يرى أعضاءهم التناسلية، كان في قمة الانحراف وهو مزهو بطعم السلطة، طلب الطيب سيخة من الدكتور سيد محمد عبدالله فتح (السوستة) وذلك أثناء حفلة التعذيب لكن ضباط الحماية الذين كانوا يرافقونه طلبوا منه التراجع عن هذا الطلب الغريب فاكتفي الطيب سيخة بتمرير السكين على رقبة الدكتور سيد عبد الله.
احد الأطباء رفض الطعام والشراب حتى لا يذهب للحمام خوفاً من انكشاف عورته..
ما حدث في سجون الإنقاذ فصل بشع، وحده فقط يُمكن ان يرميهم لسنوات طويلة في السجن، وقد كان ما حدث ابشع مما رايناه في سجن ابوغريب في العراق.
وقد وردت في الحلقة اسماء العديد من الأطباء، ميرغني سنهوري، الهادي احمد الشيخ، دكتور عاشميق، بعضهم رحل والبعض الآخر لا زال لا قيد الحياة من أمثال الدكتور مأمون محمد حسين والذي حُكم عليه بالإعدام، خرج المعتقلون احراراً بعد خمسة اشهر من السجن بكوبر بسبب الضغوطات الدولية ولكن ما مروا به لن ينساه احد وقد ظل جريمة دامغة تدين من يسمون أنفسهم بالاسلاميين..
تلك الجرائم تكشف زيف ما يُسمى بالمشروع الحضاري وكيف انه استعبد الناس بعد أن ولدتهم أمهاتهم احرارا.

‫شاهد أيضًا‬

حكومة تكيل الثناء علي عراب تفكك في ميراثه

د. معتصم اقرع : عبدالرحيم حمدي عراب الإنقاذ الاقتصادي ومؤسس رب رب كتوجه رسمي للدولة حتى ان…