‫الرئيسية‬ آخر الأخبار الحرية والتغيير : اعترافات حميدتي دليل على أن الثورة تتقدم لبلوغ غاياتها كاملة
آخر الأخبار - أغسطس 3, 2022

الحرية والتغيير : اعترافات حميدتي دليل على أن الثورة تتقدم لبلوغ غاياتها كاملة

الخرطوم – الشاهد:

عن قوى الحرية والتغيير صدر بيان حول (تصريحات قائد قوات الدعم السريع بفشل الانقلاب) فيما يلي نصه :
أقر قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو حميدتي في مقابلة مع قناة BBC عربي، بفشل انقلاب ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١م وإنهيار البلاد في كافة المجالات وإعلانه مجدداً قبول دمج الدعم السريع في الجيش لتأسيس جيش نظامي واحد.

هذه التصريحات أثبتت أن الحراك الشعبي الجماهيري الذي تصدى للانقلاب وقاومه منذ ساعته الأولى بكل عزيمة وجسارة بلا إنكسار يتقدم في اتجاه بلوغ غاياته كاملة غير منقوصة، وأن التراكم الثوري لنضالات شعبنا سَتُعبد الطريق نحو إكمال مهام ثورة ديسمبر المجيدة وتخطي كل مخططاتِ قطع الطريق أمامها أياً كان مصدرها.

إن إخراج البلاد من النفق الحالي وتجنيبها خطر الانحدار إلى أسوأ السيناريوهات لن يتأتى إلا بالإستجابة الفعلية لمطالب الشعب بإنهاء هذا الانقلاب كلياً وتأسيس سلطة مدنية ديمقراطية كاملة تقود عبء الانتقال وفقاً لترتيبات دستورية جديدة يتم بمقتضاها إدارة المرحلة الانتقالية واستكمال تحقيق أهداف ثورة ديسمبر وشعاراتها في الحرية والسلام والعدالة وتفكيك التمكين، وتكوين جيش قومي مهني واحد يباشر مهامه الدستورية والقانونية ويخرج من الفعل السياسي ودائرة العمل الاقتصادي والتجاري والإلتزام التام بسياساتِ البلاد الخارجية بعدم الانخراط في أي أنشطة دبلوماسية أو عسكرية موازية لسياسات وتوجهات الدولة، وأن تقوم المؤسسات الأمنية بمهامها في حماية موارد البلاد من النهب والتهريب.

إننا في قوي الحرية والتغيير نؤكد أن واجب اللحظة الحالي لكل قوى الثورة هو رص الصفوف وتوحدها ووحدة الرؤى والمواقف وشحذ الهمم وتجاوز الخلافات وصغائر الأمور والارتقاء لمصاف ومواصلة النضال المدني السلمي الذي يحقق آمال وتطلعات شعبنا في إنهاء هذا الانقلاب وهزيمته كلياً واستعادة الانتقال الديمقراطي وتحقيق أحلام شهداء هذه الثورة وجرحاها ومفقوديها ومعتقليها في الدولة المدنية الديمقراطية.

قوى الحرية والتغيير – اللجنة الإعلامية
٢ أغسطس ٢٠٢٢

‫شاهد أيضًا‬

الاضية زكريا تنضم الى الميثاق الثوري لسلطة الشعب

الاضية زكريا – الشاهد: عن لجان مقاومة الاضية زكريا صدر بيان فيما يلي نصه : الظالمون …