آخر الأخبار - أكتوبر 28, 2022

الكيزان

جعفر خضر:

أشعر بإهانة بالغة جراء توظيف صورتي في موكب يخص الكيزان..
فكأنما أُلقي بي في مرحاض شديد النتانة عمقه ثلاثون عام وعام.
مرحاض يطفح بضمائر الكيزان الميتة المتقيحة ضمائرهم المتعفنة المدنسة التي يستفرغ من هول قبحها الذباب.
كم هو بائس أن يضع القتلة صورتي في صفهم .. وقد قتل مولاهم البرهان، الأول من أمس، الشهيد قاسم أسامة، بعد ساعات من قوله (أتمنى أن أسمع صوت آخر رصاصة في بلادي حتى وإن كانت في عنقي) وهم يحتشدون الآن ويحشون بنادقهم بالرصاص الغادر ليغتالوا، مع سبق الإصرار والترصد، أمنية الشهيد النبيلة .. إذ أن شعارهم الذي يقدسونه (فلترق كل الدماء)!!
يضع القتلة صورتي في صفهم وهم يريدون أن يعيدوا عقارب الساعة إلى الوراء لتستنسخ حقبتهم المشؤومة التي بدأت بالدم واستمرت بالدم .. شهداء الطلاب.. الشهيد بشير بخنجرهم الجبان.. والشهيدة التاية وسليم وطارق برصاصهم الغادر وغيرهم كثر كثر .. والشهيد على فضل بدق مسمار في أم الرأس … ومئات الألوف من الشهداء بالبراميل الحارقة في مناطق الحروب.. وشهداء هبة سبتمبر .. وشهداء ديسمبر.. الخ الخ.
يا هؤلاء المحبون للسلطة والجاه الوالغون في الفساد حتى أخمص أقدامكم ، الناهبون لأموال الشعب، المتاجرون بالدين .. قد قالت ثورة ديسمبر قولها في حقكم، ألا عودة لكم تارة أخرى، وانقلاب مولاكم البرهان سيسقط عما قريب.
لعنة الله عليكم والملائكة والناس اجمعين.

‫شاهد أيضًا‬

جماهير غفيرة تحيي ذكرى مجزرة 17 نوفمبر في مواكب هادرة ببحري

الخرطوم – الشاهد خرج الآلاف، يوم الخميس، في مواكب حاشدة إلى المؤسسة بحري في ولاية ال…