‫الرئيسية‬ أخبار الاقتصاد أخبار الاقتصاد محلي حميدتي يعتذر عن رئاسة آلية الأزمة الاقتصادية

حميدتي يعتذر عن رئاسة آلية الأزمة الاقتصادية

الخرطوم، – الشاهد

اعتذر الفريق محمد حمدان دقلو حميدتي عن رئاسة الآلية التي تم تشكيلها مؤخرا للاطلاع بمعالجات فورية للأزمة الاقتصادية المتصاعدة من خلال اجتماع مشترك لمجلس الوزراء والمجلس السيادي والمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير

ومما يجدر ذكره أن لجان مقاومة البراري كانت قد أصدرت في السابع من مارس الجاري بيانا رفضت فيه اختيار حميدتي رئيسا لهذه الآلية و مريم الصادق مقررا لها وطالبت أن تنحصر عضوية هذه الآلية على الخبراء الإقتصاديين والأكاديميين والمعنيين بالقطاع الإقتصادي علي أن يكتفي المجلس السيادي بدورة التشريفي فقط كجهة راعية بعيدا عن المشاركة في المهام التنفيذية وفقا لمحددات الوثيقة الدستورية .وان تمثل قوي الحرية والتغيير في هذه الآلية من خلال الإقتصاديين الذين ينتمون للكتل المختلفة داخلها بدلا عن إسناد الأمر للكادر السياسي .

وطالبت أيضا بتأجيل أي عمليات هيكلية أو تغييرات كبري في إدارة الملف الإقتصادي لحين الفراغ من المؤتمر الإقتصادي و إعتبار مخرجات المؤتمر ملزمة تماما لكل الأطراف .مع ضمان الشفافية الكاملة فيما يختص بالقرارات والتعاقدات الحكومية ونشر قرارات البنك المركزي و وزارة المالية ورئاسة الوزراء في المواقع الرسمية لهم و أرشفتها بصورة مباشرة لتمليك المواطنين الحقائق وقطع الطريق علي الإشاعات و تأثيراتها علي سعر الصرف ونشر التقارير المالية والتعاقدات الحكومية التي لا يتعارض نشرها مع الأمن القومي فورا .وتمليك نتائج لجنة التحقيق المتعلقة بقضية شركة الفاخر وسير إجراءاتها أولا بأول لوسائل الأنباء و الإعلاميين لضرورة ضمان المحاسبة والشفافية و إستعادة الثقة ما بين الشارع وحكومتة الإنتقالية .

وأكدت لجان مقاومة البراري أن حل الأزمة الإقتصادية يتجسد في بسط يد الدولة علي كل ممتلكات القطاع العام و إسترداد الأموال المنهوبة و إعادة هيكلة جهاز الدولة الموازي و إستعادة المؤسسات الإقتصادية التابعة للقوات النظامية لولاية وزارة المالية وحشد كل هذه الإمكانيات إضافة لدعم السودانيين في الخارج صوب قطاعات الإنتاج المختلفة ،وناشدت كل السودانيين بدعم و مساندة المؤتمر الإقتصادي القادم والمشاركة فية لوضع برنامج إقتصادي حقيقي يشابة الثورة وعظمة تضحياتها ليكون هو المانفستو الإقتصادي للعملية الثورية .وقالت إنها في إنتظار رد من حكومة الثورة من خلال وسائلها الإعلامية في فترة أقصاها 24 ساعة فقط .وفي حالة الإصرار علي إستمرار الآلية المشتركة بشكلها الحالي تحت رئاسة (حميدتي ) والسيدة ( مريم الصادق ) فإنن لجان مقاومة البراري سترض العمل مع هذة الآلية في المخابز ومحطات الوقود ونقاطعها تماما وسنخاطب شركائها في لجان المقاومة الأخري ليتخذوا نفس الموقف وسيتم تصعيد ثوري في كافة المدن والأحياء وذلك حفاظا علي الثورة وعلى العهد مع الشهداء على حد تعبير البيان

‫شاهد أيضًا‬

ضبط اجنبي ينشط في تزييف العملة الوطنية

الخرطوم – الشاهد تمكنت الإدارة العامة للشرطة الأمنية – فرعية محلية جبل أولياء …