‫الرئيسية‬ رأي عندي كلمة أحب أقولها الآن امتحان المرحلة الثانية
رأي - يوليو 12, 2020

عندي كلمة أحب أقولها الآن امتحان المرحلة الثانية

أمير كامل محمد سعيد

* تم تغيير عدد من الوزراء بعد مضي تسعة أشهر من الفترة الانتقالية.
* هؤلاء الوزراء اجتهدوا فيما استطاعوا فنجحوا حيناً وأخفقوا حيناً آخر.
* من ظن أنه هنالك وزير منهم قد فشل بنسبة 100% أو نجح بنسبة 100% لن يفيده بقية هذا النص.
* إن تقييم الأداء بدون وجود معيار متفق عليه بين المقيِّم والمقيَّم تجربة فاشلة، كما أن وضع الجمل واسعة المعاني كمرجع لا يقبله المنطق ولا تعتمده نظم الجودة.
* قد لا يخضع المنظر العام لأداء الوزارات لمفهوم الجودة نسبة لعقليتنا التنظيرية في التعامل مع هذه الوزارات كأسماء، وليست كمنظومات ومجموعة عمليات محكومة بشروط يجب إستيفاءها ونتائج يتوقع تحققها وعمليات يجب مراقبتها والتحكم فيها وتقويمها.
* إن دورة حياة التطور والتجويد والإصلاح تقوم على قراءة الوضع الآني وتقييم الوضع المفترض حدوثه وتحليل الفجوة وأسبابها لدعم وتثبيت الناجح ولتقويم الانحياز أو الحيود في الأجزاء ذات النتائج غير المرضية.
* لا يوجد نظام يزال ليعاد بناءه من الصفر إلا الذي انتهى عمره بالتهالك أو الذي أصبحت عملياته التشغيلية أكثر كلفة من عوائده أو الذي خرج من الطلب.
ثم ماذا…
* على من سيتولى أي من هذه الحقائب الوزارية إعادة قراءة الفترة السابقة ومعرفة جميع العمليات التي بدأ العمل فيها ومعرفة سيرها والهدف منها ومدى توافقها مع برنامج الفترة الانتقالية.
* وضع برنامج لتكملة العمل أو تقويمه وعدم الاعتماد على محو كل ما سبق والعودة لما قبل الصفر (قبل ما قبل).
* وضع مؤشرات مرحلية ذات دورة زمنية محددة للمراقبة والتحليل والتقييم وعدم اعتماد الإجابات المختصرة.
* مشاركة برنامج العمل وأهدافه ومؤشراته بالتنسيق مع قيادات العمل في الوزارات المعنية وتفصيل البرامج للمستويات الأدني مع وضع معيار للإنجاز ليتمكن كل من الرئيس والمرؤوس من التعامل بشفافية وتحمل المسؤولية من الأعلى للأدنى وليس العكس.

‫شاهد أيضًا‬

من يحب الامام؟

مرتضى فراج الامام الصادق المهدي رجل صاحب تجربة سياسية وفكرية لا يستهان بها وهو السوداني ام…