‫الرئيسية‬ رأي بعض متاعب الصحفيات السودانيات
رأي - سبتمبر 23, 2020

بعض متاعب الصحفيات السودانيات

سارة ضيف الله :

تتعرض الصحفيات في السودان إلى عديد من الانتهاكات مثل التمييز ضدهن والأوضاع غير الآمنة لهن داخل المؤسسات وخارجها مما يعرضهن للتحرش الجنسي والعنف اللفظي عبر الاتصالات الهاتفية أو ألم المراسلات عبر وسائط السوشيال ميديا وإرسال صور فاضحة ومتعرية وفي بعض الأحيان كتابة عبارات فيها ايحاءات جنسية صادمة من قبل المصادر التى يتعاملون معهم لجلب المعلومات وفي أوقات كثيرة من قبل بعض المسؤولين في الصحيفة وفي حالات أخرى خاصة أبلغن صحفيات عن تعرضهم للتحرش من قبل الزملاء الصحفيين…
لا تهتم اغلب المؤسسات الصحفية ببيئة العمل وبتوفير دورات مياه مناسبة وخاصة للنساء في الصحيفة و لا استراحات خاصة بهن… بل لا تتوفر حضانات أطفال ورياض خاصة بالصحفيات الأمهات… مما يجعلهن في تحدي فقدان الوظيفة..
يتطلعن الصحفيات الى تعديل في القوانين وفي قانون الصحافة ونقابة الصحفيين لوضع حد وإطار قانوني ولوائح تنصف وترتقي بالصحفيات وترفع من وضعهن المتدني في مهنة الصحافة…
إن الصحفيات في السودان كن على مر التاريخ من الرائدات لنزع الحقوق وعملن على التنوير عبر المنابر المتعددة لكن نسبة لأن أغلب الصحف تعتبر القطاع الخاص (مستثمرين) مما يجعل أوضاع الصحافة عامة غير منصفة ومنتهكة للحقوق ولأن مجتمعاتنا تميز الرجال دونا عن النساء كان كل التمييز غير الإيجابي يقع على عاتق النساء الصحفيات من ضعف في الأجور واستهانة بقدراتهن و لا توجد ترقيات وظيفية منصفة ولا وجود محاسبة حقيقة ضد المعتدين والمتحرشين بالصحفيات مما جعل منها حالة مستمرة ومتوقعة بأستمرار…
التحية للصحفيات في كل العالم وفي السودان على وجه الخصوص…
سارة ضيف الله
صحفية من السودان

‫شاهد أيضًا‬

هواء طلق … بين يدي 21 اكتوبر

فتحي البحيري : السياسيون والمثقفون السودانيون بعد الاستقلال كانوا أشد لؤما وبؤسا وشؤما على…