‫الرئيسية‬ رأي ندوات بلا خجل
رأي - أكتوبر 12, 2020

ندوات بلا خجل

د. محمد صديق العربي

عقدت ندوة بعنوان إرجاع صادر الماشية متحدثا فيها وزير التجارة والصناعة ونايب رئيس مجلس السيادة رئيس اللجنة الاقتصادية العليا وكذلك وكيل وزارة الثروة الحيوانية المكلف وزير لنفس الوزارة والذي كان قد دعى الى مؤتمر سابق بنفس الخصوص مقام بدار الشرطة وتم حجز القاعة وحضر الجميع إلا أن وزارة الثروة الحيوانية كانت غائبة وحضرت حين حضر حميتى الندوة.
كحال هذا البلد البائس ليس هناك أكثر من الأقوال والإدمان على المايكات والوعود البراقة والحلول التى لاتساوى الحبر الذي تكتب به أو ما يمليه المستشارون على المتحدث المعنى ودوما نضع الأشياء في غير موضعها الصحيح كما تحدث السيد حميتى حديث العارف عن ضياع وإهدار ثروتنا الحيوانية وهو الشخص المعنى بتكليف لجنة إعادة الشحن المصدرة.
لماذا تصرون على انتقادكم على الملأ ووصفكم بالفشل والتعمد بصناعة الفشل الم نستجدكم منذ شهور بأن تدركوا ما يدر على خزينة الدولة بالعملة الصعبة، الم نخاطبكم بأن وزارة الثروة الحيوانية بطاقمها المكلف الحالى قد تعلم عن تنقيب البترول وتخصيب اليورانيوم ولكن لا تعلم شي عن الثروة الحيوانية وصادراتها ومحاجرها ومعاملها.
الم نخاطبكم بأن توقفوا الصادر من جانبكم حتى تعودا متى شئتم بعد أن تقوموا بإصلاح شأن بيتكم الداخلى وشخصنا لكم بواطن الخلل والحلول التى يمكن أن تعقدوا لها ندوات ومؤتمرات ويتحدث فيها اهل الشأن بدلا عن حميتى والذي يتحدث الان بنبرة الشمتان الذي ما ينفك يوما إلا ويوجه اللوم على الجهاز التنفيذي وتعليق كل الفشل عليه وان كان صادقا في فشلكم وتخبطكم.
لماذا الجس بعد الذبح إذن؛ لا تصدعوا اذاننا بفارغ القول كحال سياسيو هذه البلاد منذ الاستقلال لا يجيدون أكثر من تنميق العبارات والتدليس والكذب علي انفسكم قبل ان تكذبوا علينا؛ الم يكن كافيا تصريح وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودي الذي قال ان وزارة الثروة الحيوانية السودانية لا ترد على المخاطبات الرسمية والغير رسمية بالمكالمات الهاتفية ولا يعلمون ماهى اخطاءهم ولا يتعلمون من أخطائهم الم يكن هذا كافيا للاقالة او الاستقالة.

‫شاهد أيضًا‬

بحفنة قمح

معاوية سعيد حينما لاذ ا رمز الفزي وزي الجنرال عثمان دقنه بكهوف جبال البحر الاحمر ،كانت است…