‫الرئيسية‬ رأي بيننا وبينك الدم الحرام يا عمر
رأي - أكتوبر 15, 2020

بيننا وبينك الدم الحرام يا عمر

عبد المعز عبد المتعال :

رأيت صورك اليوم في قاعة المحكمة، بنظراتك التائهة، بفمك الكاذب، بأذنك التي لم تسمع إلا صدى صوت نفسك المريضة، بذاك الخيط الرفيع من اللعاب الّذي يجمع بين أسنانك العلوية بالسفلية، وبذاك السن المبتور الّذي حدّثتنا بقصته السخيفة.
رأيتك وأنت تنظر إلى الفراغ، كأنّ كل شئ من حولك اختفى وتلاشى وتبخّر، مُمعنة نظراتك في عتمة اللاشيء، نظرات ميّتة بلا روح، متوجّسة، ملؤها الخفوت والانكسار، تُرى متى نظرت لوجهك في المرآة آخر مرّة؟ هل بلغك نبأ موت نظراتك؟ حدقتان ذابلتان في صحراء التيه وغياهب جُب الحيْرة ومياه القلق والهموم.
بعد دخولك السجن ماتت أم الشهيد مجدي محجوب، تلك الأم الثكلى التي توسّلت إليك لإطلاق سراح إبنها وفقأت أنت عين قلبها بقتله، هل تذكرها؟ أي قلب حاقد تحمل في صدرك يا عمر؟ وكم دعاء يُطاردك؟ هل تعلم كم قلب ادميته؟ كم روحًا ازهقتها؟ وكم ألم سبّبته؟.
بيننا وبينك الدم الحرام يا عمر، بيننا وبينك دم التاية وعلي فضل وضباط رمضان، بيننا وبينك دماء شهداء العيلفون، ومجزرة بورتسودان، وكجبار، بيننا وبينك مجازر الإبادة الجماعية في دارفور وجبال النوبة، ودماء شهداء ثوراتنا، ومجزرة القيادة العامة، بيننا وبينك قميص الشهيد عباس فرح، ودم ماكور، ورايات عبد السلام كشّة وقُصي حمدتو وعبدالرحمن سمل، بيننا وبينك أرواح جميع الشهداء، والضحايا والمفقودين، ودعوات الثكالى والمكلومين، الّذي بيننا وبينك ليس فقط أموال مسروقة، ولا فساد، ولا ظلم، الّذي بيننا وبينك الدم الحرام يا عمر.

‫شاهد أيضًا‬

لماذا يركز الإعلام الإسرائيلي على قمة اللاءات الثلاثة

علاء الدين محمود : لماذا يركز الإعلام الإسرائيلي على مؤتمر قمة اللاءات الثلاثة، التي وصفت …