‫الرئيسية‬ رأي فضيحة ام جرس
رأي - يناير 28, 2021

فضيحة ام جرس

بشرى احمد علي :

احد الذين التقوا وزير الخزانة الأمريكي في زيارته الأخيرة للسودان ، توسط عنده لاشرف الكاردينال حتى تقوم الحكومة الأمريكية بالغاء الحجز المفروض على أمواله والسماح له بالسفر للولايات المتحدة..
المسؤول السوداني استغل وقت الزيارة الضيق لخدمة صديقه الكاردينال وقد أبدى وزير الخزانة الأمريكي دهشته واستغرابه من ذلك الطلب الغريب، حيث يقع ذلك تحت اختصاص وزارة الخارجية الأمريكية وليس وزارة الخزانة، حيث تقوم الخارجية بإعداد قوائم الحظر بعد تجميع المعلومات من الأرض، اما جهاز مراقبة الأصول فمهمته هي التنفيذ فقط ولا يتدخل في فك الحظر الا بقرار من وزارة الخارجية ..
اشرف الكاردينال، وهو رجل أعمال سوداني كان قد دخل القائمة الأمريكية السوداء بسبب نشاط شركاته في دولة جنوب السودان، وترى الولايات المتحدة انه واجهة لغسيل الأموال لحكومة الجنوب، كما أنه عقد صفقات لتزويدها بالسلاح الأمر الذي غذى الحرب الدائرة وتسبب في قتل المدنيين، وهو ايضاً متهم بتسهيل تهريب أموال سلفاكير للخارج .
المسؤول السوداني المعنى في المنشور، قدم قضية الكاردينال للضيف الأمريكي قبل قضية السودان..وهو يرى ان هذه الخطوة جزء من رفع العقوبات على السودان، وساد هرج ومرج بين الحاضرين للاجتماع لان هذه القضية لم تكن مدرجة على جدول الأعمال،.
وبعد أغلاق حساباته البنكية في كل دولة جنوب السودان والإمارات عاد اشرف الكاردينال للعمل التجاري من السودان ولم تأبه السلطات السودانية لخطورة التعامل معه ولكن رجل كان سخياً ويدفع الرشاوي لمديري البنوك.

‫شاهد أيضًا‬

المغتربون جاهزون

شاكر سليمان حسين .. أبوبلسم : هى خطوتان لا ثالث لهما ، أولهما رغم التباين حول تداعياتها يل…